الواقعية السياسية.. بين التنظيروالتطبيق

أختصرت معظم الأحزاب في العراق تجربتها السياسية بالشعارات دون العمل بها, فكل ما يمكن تقديمه تغيير الشعارات للأنتقال الى أربع سنوات أخرى, مع الإصرار على نفس المنهج لأن الهدف من أنشاء وقيام تلك الكيانات هو التربح وعقد الصفقات, أما خدمة الجمهور مجرد واجهة, وتلك أبرز اسباب ما يحصل من خروقات أمنية, وفساد أدراي وعجز اقتصادي!
ما يدفع تلك الأحزاب للتصرف بتلك الطريقة الرهان على سذاجة الجمهور الذي كانت مواقفه الأنتخابية هذه المرة مخالفة لأعتقادات أصحاب الصفقات فأزيحت وجوه مخضرمة منذ عام 2003.
وهناك صنف آخر من الأحزاب أختزل تجربته الحزبية في التعامل مع المعضلات بسطحية, والبحث عن حلول خارج أطر التطبيق, مجرد طروحات تنظيرية لا تمت للواقع بصلة, وتلك الحلول تأخذ صداها فترة من الزمن وسرعان ما تصطدم بعقبات التطبيق فتفقد محتواها.
الأمثلة الحزبية آنفة الذكر سرعان ما تضمحل لأنها تعجز عن تلبية متطلبات الجمهور.
التجارب السياسية المتجددة تؤمن بردم الفجوة بين التنظير والتطبيق, وأن مؤشرات النمو الحزبي والسياسي, لا يمكن أن تتحقق الا من خلال كسب ثقة وتأييد الجمهور, الذي يمثل السبب الرئيسي في بقاء أو فناء الأحزاب, أستثمار تراكم التجارب والخبرات السياسية, المرونة الفكرية والتخلص من قيود الروتين, وتقبل التغييرات التي تطرأ على مستوى طموحات الشارع, التصرف طبقا لمقتضيات الوضع الراهن تقويم المفاهيم المشوهة, وضخ دماء جديدة لشرايين الواقع السياسي, كلها مؤشرات للواقعية السياسية.
تمثل تجربة خروج بريطانيا من الأتحاد الأوروبي مثالاً حي للواقعية السياسية, فرغم رمزيته للدول التي تندرج ضمن الأتحاد, الا أن البقاء لم يعد يناسب مقتضيات المرحلة السياسية البريطانية, في الوقت الحاضر, والأهم من ذلك لم يعد يناسب تطلعات الجمهور البريطاني, الذي قال كلمته خلال أستفتاء أجري بهذا الصدد.
ما يفرضه المشهد السياسي الحالي في العراق بأحداثه المتسارعة, وتراكماته يحتم ضرورة الخروج من أفق الإحباطات والجمود, وتطوير سبل الأرتقاء بالعمل السياسي الذي ينعكس بصورة أيجابية فيما بعد على تقديم الأفضل للجمهور, ويخلق أنطباعات ومؤشرات رضا عن الأداء والنهج السياسي المتجدد.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة وخسارات كبيرة للولائين لايران وتشكيك مبالغ فيه للخاسرين والفصائل المسلحة واصحاب نظرية اما انا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق اختار ان يكون سيد نفسه!

يبدو ان الفائز الأول في الانتخابت المبكرة" الخامسة "التي جرت في العراق يوم الاحد 11/ اكتوبر هو التيار الصدري بقيادة الرجل الدين الشيعي مقتدى...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم

العراق بين ،23 اب يوم التأسيس 1921 وبين 23 اب يوم التيئيس، 2021... النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم. قرن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاحتلال الأذكى .. والفشل الحتمي

يشهد تاريخ العراق على ماقدمه الاحتلال البريطاني من تأسيس للبنى التحتية للدولة العراقية من مشاريع النقل مثل سكك الحديد والموانئ والطيران واستكشاف النفط وتصنيعه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أيها العراقيون ..اصنعوا دولة الوطن..الغرباء لا يصنعون..لكم وطن ..؟

لا توافقا وانسجاماً بين الوطن والخيانة ، فهما ضدان لا يجتمعان ، ونقيضان لا يتفقان ..لذا فمن اعتقد بأتفاقهما يعانون اليوم من انكسار يتعرضون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هناك جدل في العراق حول نتائج الانتخابات البرلمانية

لم يكن من قبيل الصدفة أن تحرص الإدارة الأمريكية وبدعم قوي من قبل الحكومة الإيرانية على إجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة في بلدي العراق...