الأربعاء 20 آذار/مارس 2019

في البَدء رقش كهوف إنسان الرّافدين ثمّ كانت كلمة اقرأ

الثلاثاء 18 كانون أول/ديسمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اقرأ الكتابة المسماريّة على حائط برلمان العراق Cuneiform Spijkerschrift:
رئيس جُمهوريّة العراق برهم صالح طبَّق المادّة رقم 18 الفقرة الرّابعة مِن الدّستور العراقي الَّتي تنصّ على عدم جواز تمتع الأشخاص بجنسيّة اُخرى مُكتسبة حال انتخابهم أو تكليفهم بمهام سياديّة؛ فتخلّى عن الجّنسية الثانية (البريطانيّة)، وتمسَّكَ بالجّنسية العراقيّة فقط، ننتظر من بقيّة السّادة المسؤولين أحترام الدّستور ويكونون أحراراً، مِن المُفترض حمايتهم لدستورهم لا أختراقه بوجه صفيق (خاصةً وجه العراق في الخارج رئيس الدّبلوماسيّة العراقيّة أميركيّ الجنسيّة غير طامِن لنعيم العراق، مولود النَّجف الأشرف عام 1952م السَّيّد محمدعلي الحكيم).
وزير الخارجيّة الكويتيّ حُر: 35$ مليار دولار حجم استثماراتنا في ألمانيا. وان اعداد السُّجناء السّياسيين المُحرَّرين المُسجَّلين في العراق الَّذين يتقاضون رواتب من الدّولة يبلغ 103 ألف مُواطن إضافة إلى وجود 50 ألف مُواطن ينتظر التحقق بهم لم يُحسم أمرهم لغاية اليوم. قالت الناشطة الإيزيديّة الَّتي وعدها رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي بإنصاف شخصها نادية مُراد الحائزة جائزة نوبل للسّلام، خلال كلمة ألقتها في مُنتدى الدّوحة المُقام حاليّاً في العاصمة القطريّة إن ابن شقيقها انضمَّ إلى تنظيم داعش بخياره الحُرّ ويُقاتل الآن مع التنظيم في سوريا، عائلته تواصلت معه ورفض العودة إلى وضعه الطّبيعي”. وأضافت: “قال لنا إنكم كُفار وسوف أقتلكم، إذا ماتمّ سبيكم!”.
قال النبي عليه الصَّلاة والسَّلام: “يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لَا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنْ الْإِسْلَامِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنْ الرَّمِيَّةِ، يَقْتُلُونَ أَهْلَ الْإِسْلَامِ. يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ يَحْسِبُونَ أَنَّهُ لَهُمْ وَهُوَ عَلَيْهِمْ”. في إيران وكالة «إيسنا» الحكوميّة أمس الأوَّل، عن مصدر قوله إنَّ المُدوّن «وحيد صيّادي نصيري» تعرّض للسَّجن مرَّتين بسبب التخطيط لأعمال تخريب بما في ذلك القيام بتفجير. ونُقل إلى المُستشفى حيث تُوفي بسبب مرض في الكبد يوم 12 كانون الأوَّل الجّاري قيل جائعٌ أضربَ عن طعام إيران. وشهر كانون الأوّل، يظلّ سيابيّاً بامتياز: في 25 منه، سنة 1926م، وُلد ابن جيكور والبصرة والخليج؛ وفي 24 منه، سنة 1964م، رحل في الكويت؛ غريباً، عليل الجسد جائعٌ حُرُّ وجهه حُرُّ، شاعر النفس يتذكّر العراق:
«ومُنذ أنْ كنَّا صغاراً، كانت السماء تغيمُ في الشّتاء ويهطل المطر وكُلَّ عام ـ حين يعشب الثرى ـ نجوعْ ما مرَّ عامٌ والعراق ليس فيه جوعْ». قصيدة الرّاحل محمود درويش «أتذكّر السّيّاب»، في مجموعته «لا تعتذر عمّا فعلت»، عام 2004م: أتذكّر السّيّاب… إنّ الشعر يولد في العراق فكُنْ عراقياً لتصبح شاعراً يا صاحبي!». «الشيوعي الأخير» الكاره للفلّاحين:
مُذكرات جورج البطل الحُرّ: «التنظيم اللّينيني مافيوي»، سلسلة حوارات مُمتدة مِن عام 2009 إلى ما قبل وفاة البطل في أيلول 2016، تحت عنوان «أنا الشُّيوعي الوحيد». مضارب الدّوحة- قطَر ثروة الغاز المُسال، خطَر:


سرّاً الدَّفنُ واخفاءُ قبري «فاطم الزَّهراء البتول بنت الرَّسول وبعلها الإمام علي» صلاة وسلام الله عليهم، حسب وصيّتهما، وتشير المعلومات التاريخيّة ان قبر الإمام اُخفي لمُدّة (130) عام، وظهر عام 170هـ، ما يجعلنا نعتب لسبب عدم إظهار قبر الزّهراء ريحانة رسول الله عليهما الصَّلاة والسَّلام
، في مقبرة “ بقيع الغرقد ” حتى وقت انفتاح نظام آل سَعود تحت ثقل أوزاره، رُغم قصر العمل في 41 نشاطاً ومِهنةً في القطاع السّياحي والقطاع غير الرّبحي والأسواق المُغلقة، بمِنطقة المدينة المُنورة على السَّعوديين والسَّعوديّات المُوالين لنظام الاُسرة المالكة الهالكة.
العِتاب والابتسام وإفشاء السَّلام= صابون القلوب!، والمَثل العراقيّ الدّارج: كُل شيء يطلع (ينظف) بالصّابون= بيكربونات الصّوديوم أو كربونات الصّوديوم الحامضيّة مُركّب كيميائي صيغته NaHCO3 تعرف بـ صودا الخَبْز[Baking Soda].
https://kitabat.com/2018/12/17/في-البَدء-كانت-الحُرّيّة،-الكلمة/
الفن تعبير عن وجدان الشَّعب العام، والمُنذر بن امرئ القيس بن النعمان (المُلقب بابن ماء السَّماء Al-Mundhir III ibn al-Nu’man) أحد ملوك الحيرة، حكم في الفترتين الأولى (514-524) والثانية (528-554)، أُمُّه ماوية بنت جشم سُمّيت بماء السَّماء لحُسنها، حكم المُنذر مملكة واسعة قاعدتها العراق على البحرين وعُمان، وسرجيوس مُؤلّف القسم السّريانيّ الخاصّ بشهداء العربيّة الجَّنوبيّة في نجران. دُوّنت في عهد أسقفيته على الرّصافة أسماء الشُّهداء على الجّدار الشَّمالي للكنيسة الكُبرى، كنيسة القديس سرجيوس، وكان المُنذر همَّ بإتخاذ الجّراءات ضدّ المسيحيين لولا اعتراض بعض الحاضرين عنده مِن النصارى. والبديع Miniature (خرد نگارگری) الاُستاذ «رضا بدر السَّماء» تعرَّضَ في جُلّ لوحاته الفنيَّة إلى تمثيل الرّوايات المُختصة بمظلوميّة آل بيت النبوّة سلام الله عليهم. تأثر بدر السَّماء بإرث رواد الفن في مُتحف الجّارة الجُّمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة حدّ الولع بأسلوب رسوم المُنمنمات القديمة Minyatür والطّغرائيّة Tughrai طُغْری Tuğra، فهو كغيره مِن مُبدعي الرُّسوم المُصغرة كرّسوا برسومهم التعبيريّة المُعالجات التاريخيّة والأدبيّة والعِلميّة.. لعكس صورة المُجتمع الإسلامي وثقافته، بما يوحي بالكثير مِن القراءات ضمنها الاحداث الدِّينية وطُرز العمارة والخطّ والزّخرفة الزَّهراءنباتيّة وسواها؛ باع دِربة ودِراية إبداع واتباع، كوسيلة إيضاح للنصوص الأدبيّة، كالسّير والمقامات كمقامات الحريري وبعض الكُتب الطّبيّة والشِّعريّة. تمثل بدر السّماء باب منزل النورين سلام الله عليهما قبل وبعد حرقها.. بادر في فن المُنمنمات الى ترجمة حيّة مُتحركة لهذا الحدث الجَّلل، مِن خلال دقته المُتناهية في رسم تفاصيل اللَّوحة فضلاً عن اُسلوبه المائز في استخدام الالوان بانسيابيّة وتمازجها بتدرجات مُختلفة مُتناسقة في آن، فاستخدم مجموعة الالوان الحارّة والباردة وكرّسَ رسمته اللّونين الازرق والاخضر وبدرجات مُتفاوتة كسمة للمُقدَّس، وعلى اللّون الاحمر لإبراز ألسنة اللَّهب التي اُضرمت في الباب، ما جعل اللّوحة تنطق بما فيها ليستحضر قارئها المُتأمّل لأيقونة الحزن اُمّ يسوع الرَّسول مريم البتول أو فاطم البتول بنت الرَّسول صلاة وسلام الله عليهم.
سلامٌ على هضبات ِ العراق ِ* وشطيه ِ والجُرف ِ والمنحنى
على النخل ِ ذي السَّعفات ِ الطّوال ِ، وشُمِّ الجبال ِ، تُشيعُ السَـنا
سلامٌ على نيّرات ِ العُصور ِ* ودار ِ السَّلام ِ مَدار ِ الدُّنى
بعد عام من وضع الحرب الكونيّة أوزارها العُظمى وقبل عام مِن وضع الجَّواهري الكبير مقصورته، كان الشّاعِر الشَّيخ الجَّزيري (علي بن حسين الجشي)، في العشرين مِن عُمره عام 1946م، خاطبَ مُمثلي العالَم عبر هيأة الأُمم المُتحدة (اجتماع ميثاقها في سان فرانسيسكو بأميركا) وخاطب الجَّواهري إعجاباً به، في آن معا.. تأثر أيضاً بالمدارس الحديثة، الرُّومانسيّة والرَّمزيّة والسّرياليّة، عاش بين ظهراني جماعة أبولو الشِّعريّة في مدينة (النجف) وجماعة الدّيوان والمَهْجر، وهو مِن مواليد القطيف عام 1926م، تعلم في كتاتيبها لينزح صُعوداً صغيراً مع والده إلى العراق ليواصل تحصيله في الحوزة بالنجف، مُتذكّراً منبته الأوَّل شِبه جزيرة العرب، حيث الحجاز منبت أصل التشيّع لعلي في صدر دعوة ابن عمه النبي (نبي تهامة على كتفه شامة وله الزَّعامة ولابن عمه الإمامة!)، مُسمّياً الجشي ولده قطيف وابنته يمامة (مِن أسماء العاصمة الرّياض)، مُنشداً:
سلامٌ على هضبات ِ الحجاز * تشمخ كالأنسر الطّائرة
ونجد وآرامها والصّبا * وعزَّة أمجادها الغابرة
سلامٌ على سَعفات ِ القطيف * وشطآنها الحُلوة الزّاهرة
وجنات أحبابنا بالهفوف * ونيران ظهراننا الهادرة
سلامٌ على رفقة ٍ كالنجوم * تُضاء بها اللَّيلة الدّاجرة
سلامٌ على وطن الذكريات * وأيّامه السَّمحة العاطرة.

Miniatur Wunderland OFFICIAL VIDEO – world’s largest model railway | railroad
Miniatur Wunderland in Hamburg’s Speicherstadt district is home to the world’s largest model railway and a unique model world in its richness of details and …
www.youtube.com




الكلمات المفتاحية
الإمام علي كهوف إنسان

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.