نحو حملة وطنية لتغيير الدستور

أين الخير في هذا الدستور؟
ان بعض اخواننا يقول ان الدستور الحالي ليس دستورا سيئا، بدليل بعض المواد فيه مثل حرية الانسان، ومساوات المواطنين امام القانون، وعدم حكر السلطة على أحد! أقول ان هذه مواد مفروغ منها في الدساتير الحديثة، ولكن اساس التقييم الحقيقي هو في مطابقته لنظريةٍ شرعيةٍ رصينة، أو فلسفة سياسية عقلية مقبولة من جهة، وقدرته لانشاء حكوماتٍ صالحةٍ فعالة من جهة اخرى. وما ندعو اليه هو ان يُكتب الدستور على اساس نظرية الدولة العلمية الاسلامية التي من بنودها مثلا:

1) إلغاء العمل بنظام الاحزاب السياسية التي لا يوجد دليل شرعي واحد يجيزها.

2) حصر انتخاب السلطة التشريعية في العلماء من التخصصات المختلفة كالفقه والحديث، والاجتماع والاقتصاد، والسياسة والتخطيط، والفلسفة، والطب والهندسة، والحرب والدفاع وغيرها. وتنظيم ذلك عن طريق مجلس من الخبراء.

3) انتخاب الشعب لرأس السلطة التنفيذية بشكل مباشر.

4) إلغاء الملكية الفردية فيما يخص وسائل الاعلام التي تستطيع مخاطبة الشعب (وقد حددها القرآن بـ “مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ”).

والى غير ذلك مما لا مجال لتعداده هنا، ومما يمكن مراجعته في كتاب “ولاية العلماء والدولة العلمية في الاسلام” للغوص في تفاصيله. وأما هذا الدستور فيسمح لكل من نهب مالا هنا، أو دق باب سفارة أجنبية هناك، أن يؤسس حزباً، ويبني قناةً فضائية، ويجمع من حوله كل جاهل أو متزلف أو وصولي، ليحجز له ولهم، مقعدا أو مقاعد، في البرلمان الذي يفترض ان يضع القوانين التي تسير البلاد، وتنظم حال العباد. بل من كان منهم ماله أوفر، ووسائل إعلامه أكثر، وهو على اتمام الصفقات أقدر، يحق له ان يشكل الحكومة ويتحكم بالسلطات الاجرائية التنفيذية فضلا عن القضائية.

ان هذا الدستور -بعد العام 2004 ميلادي- هو أصل الفساد، وكل من اشترك في كتابته، أو التصويت له، او السكوت عنه، يتحمل المسؤولية، شاء أم أبى، أمام الله تعالى عن كل قطرة دم سالت، وعن كل معاناة حدثت، لعراقيٍ أو غيره. فاعتبروا يا أولي الابصار.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
805متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

احتكار “شرعية تمثيل الطائفة” سياسيا

عقب اعلان نتائج الانتخابات ، التي تفرز الرابح من الخاسر ، تعودنا ان يبادر الطرف الفائز داخل البيت السياسي الشيعي، (الذي يحتكر الاغلبية العددية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قادة عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟)..

ـ الزعيم عبد الكريم قاسم! 1 ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت مؤجر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا في جعبة مقتدى الصدر … للعراقيين !

الندم ثم الندم ثم الندم كان شعور كل سياسي حقيقي لديه ثوابت ويحمل ويتبنى قيم ومباديء العمل السياسي الحقة تولى المسؤولية في عراق ما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتحف الوطني للفن الحديث بين الإهمال والسراق

المتحف الوطني للفن الحديث لمن لا يعرفه، يعد قسماً من أقسام دائرة الفنون العامة، التابعة لوزارة الثقافة والسياحة والآثار، ويقع في الطابق الأول من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طريق العبيد و ليس طريق الحرير

قال وزير المالية في ندوة إقتصادية بتاريخ 3 تشرين الأول 2020 على قاعة دار الضيافة لرئاسة مجلس الوزراء "أن هنالك 250 مليار دولار سرقت...

ماساة التعليم واستهداف الكفاءات والهجرة القسرية.. من المسؤول عنها؟

تشير الوقائع والاحداث إلى أن العراق هو حلقة الصراع الأكثر شهرة في العالم والأزمات الإنسانية والتعليمية المستفحلة الأقل شهرة او إثارة لاهتمام العالم الرسمي...