الأربعاء 22 أيار/مايو 2019

حلم رئاسي

الاثنين 17 كانون أول/ديسمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

هاولك جبار ابو العرك ’’’شفت هذا صديقك الكواد شسوه بينه وبالعراق من مصايب وجراحات وانكسارات ’’’’وخلانه نرجع لعصور اللمبة والتنور الطيني ’’’’ابتداءا من دستوره السيء الصيت اللي كتبه مع عرعورك احمد الصافي ’’’وانتهاء بحل الجيش العراقي اللي جان من اقوى جيوش المنطقة والعالم ’’’

زين جبار ’’’ماتكدر تصدر فتوى جديدة ’’وانت صاحب الفتاوي العظمى ’’’وخاصة فتواك الاخيرة “المزرب لايزرب”’’’واللي رجعتنه للمربع ماقبل الاول ’’’ورجعتلنه المالكي والعامري والحكيم والجبوري وغيرهم من النفاطه والشفاطه ’’’تطالب بيها الاحزاب والكتلة السياسية الخائنة والعميلة بتغيير الدستور ’’’وكتابة دستور جديد ’’او’’على الاقل تغيير بعض فقراته ’’’واهم شي تطالبهم بتغيير النظام البرلماني الى نظام رئاسي ’’’حتى الفلوس اللي كاعد تنصرف على اعضاء البرلمان العراقي ’’’واللي يعتبر من اسوء برلمانات العالم ’’تطب بجيوب الغلابة والمساكين من ابناء الشعب العراقي ’’’

ولك جبار’’’’رئيس جمهورية واحد ’’’ورئيس وزراء واحد ’’’’يختار وزراء اكفاء ووطنيين ’’’وبكل محافظة محافظ واحد’’’وقائم مقام واحد ’’’يمشون امور الدولة والحكومة ’’’بدون صراعات ’’وبدون اتفاقات ’’’وبدون خلافات ’’’وبدون بيع وشره للمناصب ’’’مع الغاء جميع الاحزاب والكتل السياسية ’’’اللي ما شفنه منها بس الضيم والفكر والطائفية ’’’’

ولك جبار’’’مرة وحدة بحياتك ’’’صير شريف ’’’’وحول النظام البرلماني الى رئاسي ’’’بلكت الامور تتغير في بلاد الرافدين ’’’ويتحسن الوضع الاقتصادي والاجتماعي ’’’

بس’’’ادري بيك ما تكدر اتسويها ’’’لانو انت شخص فارغ ’’’ومحكوم ’’’’ومابيك حظ ’’’

ومايهمك’’’حتى لو يحترك العراق ’’’وتفرهد بيه الحرامية ’’’

وطاح حظك مقتدى السطل’’’مو كتلك اكو تسع تالاف جندي امريكي بالانبار ’’’اشو لااستنكرت ’’ولاصمت طيزك وصحت ’’’’لو’’’’عينك على الشدات اللي راح ينطيكياها الفياض ’’’’حتى يصير وزير داخلية العراق ’’’وهو يحمل صفة اكبر عميل للحرس الثوري الايراني ’’’’’

وطاح كل خائن وعميل وحمار ’’’’

وعاش العراق’’’’’’’’’




الكلمات المفتاحية
حظك مقتدى السطل حلم رئاسي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.