الخميس 13 كانون أول/ديسمبر 2018

قيم العراقيين من برلمان ديرة عفج

الأحد 18 تشرين ثاني/نوفمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

يروى ان حريقا شب في احد مساكن اخوتنا الدليم وهرعت اجهزة الاطفاء الى مكان الحريق وكان الوقت منتصف النهار وحينما باشروا في عملهم لآطفاء الحريق الا ان الاخ صاحب المنزل اقسم عليهم ان لا يطفوا الحريق الا بعد تناول الغداء …
طبعا هاي مزحة نداعب بها الاعزاء اخوتنا الدليم وان دلت على شيء فأنما تدل على كرم وسخاء اهل هذه الديرة ولكن اليوم موضوعنا هو رئيس مضيف ابن هذال وما يسمى بالبرلمان العراقي الذي على اساس انه يمثل الشعب ويدافع عن مصالحه واشهد بالله اذا اكو واحد طيح حظ البلد هو هذا البرلمان … يابا يا الريس بعد المواطنين مانسوا الطريقة التي حصلت فيها على رئاسة البرلمان وشراء الاصوات ويبدوا ان هذا البرلمان مهمته الاولى والاخيرة هي الخمط وبكل الوسائل المتاحة وحتى مزاد المناصب صار مثل مزاد العملة مال اللعاق اقصد العلاق فلا تكفي الرواتب الضخمة والامتيازات المختلفة والعقود وو بل انهم في كل يوم لهم اسلوب رخيص في شفط اموال الاكثرية الساحقة التي باتت تحلم ان تعيش حياة ابسط الشعوب في العالم …
اريد اسألك يا محلبص يعني راح سلومي ابو القنفة القتيلة وجيت انت حتى تعيد مساويء سلومي وتزيد ؟ تريد الناس تترحم على ذلك المنبوش الصفحة مثل سالفة شخنوب وابنه ؟؟ وعلى اي اساس انتم تخصصون لآنفسكم مخصصات سكن 3 مليون شهريا وحمايات ووو يعني الشعب يطلعكم من الباب ترجعون من الشباك ؟؟؟ عمي الشعب لا يريدكم ولا يريد برلمانكم لصقه انتم خوما لصقه ؟؟ ألم تتعضوا من نتيجة الانتخابات الاخيرة التي شارك فيها 20% من المواطنين وانتم اللي صعدتوا سلم البرلمان 70% منكم بالتزوير … ولكم حتى برلمان نوري سعيد كان احسن منكم .. في الختام اهدي لكم قصيدة الشاعر الشعبي المرحوم عبود الكرخي ( قيم الركاع من ديرة عفج ) الرابط ( https://youtu.be/tPFHCioKebs ) حتى تشوفوا العراقيين شلون مفتحين باللبن وقال القصيدة في العهد الملكي وكأنه اليوم يرى ويسمع ما فعلتم بالعراق ( يكولون اهلنه الغيرة نقطه مو جره )




الكلمات المفتاحية
برلمان ديرة عفج قيم العراقيين

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

quis, vel, luctus ante. Aenean mi, amet, pulvinar