الأربعاء 18 مايو 2022
21 C
بغداد

رواد شارع المتنبي أحذروا طائفية اليعقوبي سارق النفط

العجب كل العجب بأن السارق والقاتل والمهرب لأموال العراق ومن يدعو إلى زواج القاصرات وإلى من تآمر مع النظام السابق وكان وكيلا له في الحوزة ويوصل له الأخبار أولا بأول وبعد كل هذه الجرام كيف لهث إلى تسنم المناصب في الحكومات الحالية المتعاقبة بدءًا من وزارة النفط ثم استلم العدل وعاث الفساد والإفساد حيث العقود المزورة واحتكار التعيينات على أتباعه وكيف استغل وزارة الاسكان من خلال المدير العام التابع له حيث الاتفاقات والعقود للمقاولات وصفقات الفساد المختلفة كلها بإدارته وعلمه ويجبى له المال منه حيث أجاز لأتباعه النهب والسرقة بحجج واهية واليوم يقوم بمشروع وهو دس السم بالعسل وهو جزء من أساليبه الملتوية حيث يتوجه أتباعه بغزو شارع المتنبي وحدائق القشلة لينصب مخيمًا ومنتدى ثقافيًا ليقوم من خلاله بالطعن بالطبقة المثقفة من أبناء العراق التي تأتي إلى هذا المكان ويطعن بشرف العراقيات الأصيلات اللواتي يتوافدن إلى هذه الأماكن طاعنًا بشرفهن وعفتهن ومتآمرًا على الحريات وحرية الفكر فعلى الطبقات المثقفة ومن يتوافد إلى شارع المتنبي أن لا يسمحوا بموضع قدم إلى هذا المندس وأتباعه، إلى هذا الذي خسر هذه المرة ولم يحصل على وزارة ليجبي منها الأموال، فتوجه إلى الطعن بالطبقات المثقفة وإلى النساء والطعن بالمجتمع العراقي فأحسن أسلوب ويليق به هو الطرد وأن لا يقترب من هذه الأماكن التي لا يتوافد عليها إلا الطبقة المثقفة والوطنية وأهل الأفكار النيرة لا أفكار اليعقوبي وأتباعه المتحجرة …………

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
855متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...