الاثنين 12 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

اسقاطات عراقيَّة على نبوءات

الأربعاء 07 تشرين ثاني/نوفمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

“الطّائرُ الرّماديّ الصَّغير Atlantisya الَّذي نسيَ كيف يطير” المُتكامِن – كقُبرةٍ مِسكينة ضيمت – في جزيرة “إنأكسسيبل Enaaksepel الَّتي لا يمكن الوصول إليها”، جَنوبي المحيط الأطلنطي..، مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا (سورةُ الجُّمُعة 5)، اسقاطات الطّائر والْحِمَارِ، على الفسطاطين؛ إسراطين، بتعبير العقيد القذافي، على إسرائيل وفلسطين. أي على الدّول الدينيَّة الثلاث: العبريَّة اليهوديَّة حليفتها السَّعوديَّة، تُدافع عن استقرارهما وعن وليّ عهد السَّعوديَّة القاتل MBS
(الَّذي يُدشن أوَّل مفاعل أبحاث نووي في السَّعوديَّة. القاتل يتوجَّس مِن العدوّ مثلما يتوجَّس مِن مرؤسه إذا عادَ مُنتصراً مِن عُدوانه خارج مملكة جدّه)
، وعن صفة وليّ الأمر طويل العُمر فيها، الَّذي يُقابل في مُضمار المُباريات السّياسيَّة، الخصم بصفة الوليّ الفقيه مُرشد الجُّمهوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة. إذن لدينا تعادل الصّفتين 1- 1؛ وليّ الأمر السَّعوديّ والوليّ الفقيه الإيراني غير الموجود في عاصمة التشيُّع في العالَم النَّجف الأشرف.
اسقاطٌ رديف: أُستاذة العقيدة والفلسفة في جامعة الأزهر الشَّريف، عضو مجلس النوّاب المصري «آمنة نصير»، وكّدت في بيانٍ صحافيّ أمس الأوَّل (4 تشرين الثاني 2018م)، ان النقاب الوهابيّ الإرهابيّ السَّعوديّ – يُستغل للإرهاب -، ليس مِن التشريع الإسلامي، بل عادة يهوديَّة، كانت في القبائل العربيَّة قبل الإسلام، “وجاء الإسلام ولم يفرضه ولم يرفضه. أن الإسلام قرر غضّ البصر في قوله تعالى، “قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ”، ولو شاء الحقُّ أن يُقرر النقاب لقال تعالى:“وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ وجوههن بدلاً مِن جُيُوبِهِنَّ”، وإنما كان العلاج الإسلامي للفضيلة، وللعفة ولسلامة المُجتمع غضّ البصر. أُرحب بمنع النقاب، لأن مشاكله واستخدامه في بعض الجّرائم يؤكّد عدم الحاجة له في هذا الزَّمان، أتمنى منعه نهائيّاً و(اللّي عاوزة تلبسه في بيتها حُرَّة)، لكن لا تفرضه على المُجتمع”. وعضو لجنة العلاقات الخارجيَّة في مجلس النوّاب المصري «غادة العجمي» تقدَّمت بمشروع قانون لحظر ارتداء النقاب داخل الأماكن العامّة، او دفع غرامة قيمتها ألف جنيه. بحسب موقع مصراوي. في العراق الخِمار الأسود والعباءة السوداء ورأيّ الشُّعراء، وفي تونس الخضراء دعوة رئيسها الأوَّل الحبيب بورقيبة للسُّفور (استقبل الأمين العام لحركة عصائب اهل الحقّ سماحة الشّيخ قيس الخزعلي، وفداً مِن اتحاد الأُدباء العراقيين، واكّد ان الإسلام المُعتدل جزء مِن المنظومة الثقافيَّة).
الدّعاية السَّعوديَّة تراها حرب وجود، والمواقف تقاس وفق ذلك “في الساحة ثلاثة مواقف، هناك فريق خصم، يسعى لتسييس الجريمة، واستخدامها في إسقاط، أو على الأقل إضعاف النظام السعودي، تتزعمه قطر وتركيا. وفريق يقف ضده متحالفاً مع الرياض، تتقدمه الإمارات ومصر والبحرين والكويت والأردن وغيرها. وقد سارع أمير الكويت الشيخ صباح لتوضيح موقف بلاده في اجتماع خاص مع عدد من نواب مجلس الأمة، معلناً لهم أنه مع السعودية في هذه الأزمة، «لن تتردد الكويت في الوقوف إلى جانب الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية في الحلوة والمرة، لأن المرحلة المقبلة غير سهلة، وتداعياتها لن تستثني أي بلد في المنطقة». وكانت الكويت نفسها عرضة للنشاط القطري الفوضوي المعادي، ونجمت مواجهات ميدانية في آذار 2015م، والفريق الثالث من الحكومات محايد، لم يتبن مواقف محددة وفضّل متابعة الأزمة عن بعد”.
صحيفة The Sun ثاني أكبر صحيفة يوميَّة توزع في بريطانيا وأيرلندا والعالم بالإنگليزيَّة: “تتحدَّث عن الأفعى، الَّتي زحفت على حائط المبكى في القُدس”. ووفق شهود عيان، لم يكن ثمَّت شيء في هذه الظّاهرة، لأنَّ الأفعى كانت تُطارد حمامة لا عِمامة، لكن يُشير فُقهاء في كتاب العهد القديم «يهود» إلى أن هذه الأفعى، الدَّليل الثالث على اقتراب نهاية نهاية العالَم. قبيل هذا الشَّرط على دنوّ نهاية العالَم؛ لأوَّل مرَّة مُذ ألفي سنة وُلِد عجل أحمر في إسرائيل وفق الكتاب المُقدّس، نذير نهاية العالَم، إذ فحص مُوظفو المعبد في القُدس بعناية العجلَ.
بإسقاطات على نهج نابذ رفيقه ستالين، الناقد المسرحيّ البولونيّ Jan Kott صاحب كتاب صاحب كتاب “شِكسبير مُعاصرنا Contemporary Shakespeare Our” (.. الرَّسام الغرائبي واسع الثّراء والخيال George Sitwell، جعلَ لون العجول باللَّونين الأزرق والأبيض).
فضلاً عن تنبؤ {النبي الإبراهيميّ حسقيل Ezekiel} (في العهدين القديم والجَّديد وفي البهائيَّة وأنه النبي «ذو الكفل» في القُرءان. سِفره تنبؤات بسقوط القُدس بيد البابليين وسقوط اُمم الجّوار وعودة اليهود إلى القُدس وإعادة بنائهم هيكل سُليمان وتكلم أيضاً عن السَّيِّد المسيح، وظهور الحياة في المياه الميتة أيضاً كنذير نهاية للعالَم..
ثلاث نبوءات، الأجدى مِنها ثلاث رئاسات عراقيَّة- إيرانيَّة، مُتعاونة “عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى”. إيران تُعلن عن التفافها على حصار أميركا، وستصدّر نِفطها وقد استثنت الولايات المُتحدة العراق ضمن الدّول العشر المُبشرة بالعقوبات على إيران، تقرير مَجلَّة “Atlantic” الاميركيَّة، كشفَ الأساليب التي يمكن لإيران اعتمادها للإلتفاف على العقوبات الاميركيَّة وضمان استمرار تدفق مبيعاتها إلى الأسواق العالميَّة، بأنَّ النفوذ الإيراني في العراق وافغانستان يلعب دوراً في تخفيف الأعباء الاقتصاديَّة عن طهران، إخفاء ناقِلات النِّفط، النقل مِن ناقِلة إلى ناقِلة، إخفاء مِلكيَّة بشِركة اُخرى، غسيل أموال، إرسال نِفطها إلى جارتها روسيا، نفوذ الجُّمهوريَّة الإسلاميَّة في الشرق الأوسع، نفوذها في الاتحاد الاُورُبيّ الَّذي أعلنَ أمس تمسكه بالاتفاق النّووي معها، ووزير الخارجيَّة العراقي «محمدعلي الحكيم»، يدعو العالَم للاستثمار في العراق.. كما كشفَ القياديّ في مُنظمة بدر كريم النوري، أن مُرشح وزارة الدّاخليَّة «فالح فيصل فهد الفياض»، كان سجيناً سياسيّاً معه في عهد النظام السّابق، وخرج بمرسوم جُمهوري مِن السّجن قبل اكتمال محكوميته، بحكم علاقات عائليَّة واتصالات جرت في حينها، مبنيَّة “عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى”
، في الإسلام سُني وشيعي؛ دولة عدل الإمام الهُمام المعصوم المهدي، لا دولة الرَّئيس عادل عبدالمهدي الَّذي نفق السَّمك وتقاعدَ في بداية عهدِه وزير الخارجيَّة غرائبيّ القول إبراهيم الجَّعفري Abraham Jeffrey. قول «لُقمان فيلى» باسم رئاسة الجُّمهوريَّة ﴿أَقرَبُ لِلتَّقوَىٰ﴾ [سورةُ البقرة 237].
وقد عاشَ حسقيل بين عامي 622 ق م و570 ق م. وكان مِن اليهود المسبيين الأوائل في بابل، سبيه سنة 597 ق م إلى نهر الخابور).
وقد ظهرَ نذير أسماك ميتة في البحر الميت، وتمكّن مُصوّر إسرائيليّ تصويرها في تشرين الأوَّل الفارط تزامُناً مع أوَّل ظاهرة مُماثلة، نفوق أسماك بابل (أصل اليهود، وعُملة الشَّيقل عراقيّ الأصل). هلاك أسماك أحواض تربيتها شَماليّ المُحافظة ” لإصابتها بمرض تعفن الغلاصم الفطري، مرض موسميّ بضراوة مُتفاوتة المرَّة لنوبةٍ عالية وكبيرة جدَّاً في أقفاص الاسماك، انتقلَ مِن العاصمة بغداد التي سجَّلت إصابات أقل، ومرض تعفن الغلاصم الفطري شهير يظهر عادة بداية فصل الخريف ، ضراوته بهذا الشَّكل لأوَّل مرَّة، لأن الأقفاص مُتزاحمة جدَّاً والضَّوابط العِلميَّة تُشدّد على ابتعاد القفص عن الآخر لمسافة نحو 1كم، لكن في بابل لا تبتعد إلّا لأمتار. مادّة Prokon المُعقمة “، والاسماك الحيَّة المُصابة صالحة للاستهلاك البشري “. دائرة صحة كربلاء قالت مساء الأحد 4 تشرين الثاني 2018م، إنها أتلفت كميّات كبيرة مِن الأسماك النافقة وإن فرق الرّقابة الصحيَّة تقوم بحملات تفتيش مُكَثفة لمُراقبة أسواق بيع الأسماك.
https://kitabat.com/2018/11/05/مُساءَلة-عادلة-للرَّئيس-برهم-ووزير-ال/




الكلمات المفتاحية
اسقاطات نبوءات

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

Praesent odio leo Praesent Lorem risus. suscipit risus