اذا صلح الرأس صلح الجسد

الى متى يبقى الشعب صابر ويكتم غيضه لقد بلغ السيل الزبى ولم يبقى في القوس منزع يا قليلي التربية وسيئي الاخلاق الى متى الخطف والسجون الخاصة بالمليشيات العميلة التي تنفذ مشاريع الدول الاخرى الى متى يبقى المواطن ذليل خائف جائع مطارد ؟؟ انتم يامن تسكنون في جحوركم بالمنطقة السوداء واذا خرجتم او تنقلتم في شوارع بغداد تقوم الدنيا ولا تقعد صفارات الانذار والسير المعاكس ومن يعترض او يتذمر يلاقي ما يلاقي من تعسف واذى لم تكن البدلات العسكرية في كل اقطار الدنيا تعني سلطة الملوك لمن يرتديها ( الملك مصون وغير مسؤول ) اولاد الشوارع والمواخير الليلة اتقوا الله وغضبة الشعب فوالله ستكون لحومكم طعام للقطط والكلاب ومن كان بكم يدعي المرجلة ولا يخاف الشعب فليسير بالاسواق والشوارع منفردا كما كل المسؤولين والبرلمانيين في العالم …..
نشر في اليوم الفائت فديو يظهر مجموعة من حماية احد اللي تسلطوا اخر زمان وهم يعتدون على شرطي مرور يؤدي واجبه وسط الزحام وبين السيارات المارة وجريمته ان اوقف السير ليسمح للبعض بالمرور كي ييسر الطريق للجميع والمشكلة ان الاعتداء لم يقع من شخص واحد بل من المجموعة التي كانت ترافق ذلك المسؤول ولا من يصدهم عن ذلك الرجل الذي جريمته انه ينفذ واجبه متحملا كل الظروف الطبيعية وغير الطبيعية من حر وبرد واناس شافوا تالي وقت المطلوب من وزير الداخلية وحتى رئيس الوزراء والجمهورية والبرلمان ان يتبنوا القضية ووقف حد لهذه المهاترات والاستهتار وليس في كل قوانين الارض والسماء مواطن افضل من مواطن فالكل متساوين امام القانون ونريد ان نرى ونسمع فعل حقيقي اتخاذ اجراء فعال في هذه القضية وغيرها وان يعرض من امثال هؤلاء في وسائل الاعلام المقرية والمرئية وان لاتمر هذه وامثالها مر الكرام ويقدم جميع هؤلاء الى المحاكم لينالوا جزاؤهم وللصبر حدود

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
806متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في الامتحان يكرم مقتدى أو يُدان

لمقتدى الصدر، منذ تأسيس جيش المهدي وتياره الصدري في أوائل أيام الغزو الأمريكي 2003، عند تلقيه شكاوى من أحد الفاسدين، وخاصة حين يكون قياديا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مظلومية العراقيين… من لها ؟

تعددت المظلوميات التي حُكمنا بها ! بعضها أُعطيت لها أبعاداً طائفيةتاريخية ومنها معاصرة, أُسكتت بالسلاح الكيمياوي لإطفائها ووأدها. مدّعو هذه المظلوميات, الذين أدخلهم المحتل الأمريكي...

التحولات الاجتماعية والنظم الثقافية في ضوء التاريخ

1     نظامُ التحولات الاجتماعية يعكس طبيعةَ المعايير الإنسانية التي تتماهى معَ مفهوم الشخصية الفردية والسُّلطةِ الجماعية . والشخصيةُ والسُّلطةُ لا تُوجَدان في أنساق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كاتيوشيّاً

طَوال هذه السنين الطِوال , يستغرب بل يندهش المرء لا من اعداد صواريخ الكاتيوشا التي جرى اطلاقها هنا وهناك < دونما اعتبارٍ للمدنيين الذي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرئاسة بين الألقاب والأفعال!

لم يتعود العراقيون أو غيرهم من شعوب المنطقة إجمالا على استخدام مصطلحات التفخيم والتعظيم على الطريقة التركية أو الإيرانية في مخاطبة الما فوق الا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنبوب النفط العراقي الى الأردن.. ضرورة أم خيانة؟

لكل دولة سياسات ومواقف عامة وثابتة، تلتزم بها الحكومات المتعاقبة، وإن تعددت أساليبها في إدارة الدولة منها: حماية اراضي الدولة وسياداتها، رسم السياسات المالية...