الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
24 C
بغداد

عن وزارة الثقافة في عهدنا”الديمقراطي”!

ليس بالضرورة أن يكون وزير الثقافة أديباً أو فناناً، لأنّ المنصب الوزاري سياسي.
هذا ما يقولون لتبرير منح وزارة الثقافة، كما وزارات أخرى، من جديد على وفق نظام المحاصصة المقيتة التي ينتفض الشعب ضدها سنوياً منذ العام 2010.
إنها أطروحة متهافتة في الواقع.
هم يختارون متخصّصاً في النفط لوزارة النفط ومتخصّصاً في الطاقة لوزارة الكهرباء ودبلوماسياً لوزارة الخارجية وأكاديمياً لوزارة التعليم العالي، وهكذا… لماذا، إذن، يتعيّن أن تكون وزارة الثقافة استثناءً؟!
الجواب معروف.. إنهم يحتقرون الثقافة.. أعني ثقافتنا الأصيلة، الوطنية الديمقراطية الليبرالية التقدمية. لهذا كانوا في الغالب غير مبالين بنوعية وكفاءة مَنْ يختارونه لوزارة الثقافة، بل إنهم جعلوا الوزارة في الحضيض على صعيد التخصيصات المالية للوزارات حتى لا يكون في مقدور الوزارة المساهمة في تعضيد الثقافة الوطنية وتطويرها.
أطروحتهم متهافتة.
لنرَ إلى ما حولنا من الدول: إيران وزير الثقافة فيها مثقف أكاديمي… تركيا وزير الثقافة والسياحة فيها خبير متمرّس في شؤون السياحة، وتركيا بلد سياحي من الطراز الأول.
ولماذا نذهب بعيداً؟..
هذه سوريا كلّ وزراء الثقافة فيها منذ عقود مثقفون، وكذا الأردن. أما مصر الدولة العربية الأكبر، على الدوام كان وزير الثقافة فيها من كبار المثقفين.. وكذا تونس والمغرب والجزائر. حتى السعودية عندما أنشأت هذا العام وزارة للثقافة أناطت مسؤوليتها بأمير، لكنّه ليس أي أمير.. هو ممّن على علاقة وثيقة بالوسط الثقافي، فقد شغل سنوات عدة عضوية مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة، وترأس أيضاً مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، وهي مؤسسة إعلامية كبيرة يصدر عنها عدد كبير من الصحف والمجلات أبرزها صحيفة”الشرق الأوسط”ومجلة”المجلة”. وفي الكويت ليست هناك وزارة للثقافة وإنّما مجلس وطني للثقافة والفنون والآداب يترأسه دائماً أحد المثقفين أو الأكاديميين المتمرّسين في الشأن الثقافي، وتتشكّل إداراته من كتّاب وشعراء وفنانين مرموقين.
لماذا العراق في عهده الحالي الموصوف بالديمقراطي يتعيّن أن يكون الاستثناء من هذه القاعدة التي تأخذ بها الدول العربية ودول الجوار، الديمقراطية منها والدكتاتورية سواء بسواء؟
مَنْ تُراه يُجيبنا عن هذا السؤال؟
—————–
* كلمة أُلقيت في التجمّع الاحتجاجي الذي نظّمه الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في مقره ببغداد أمس احتجاجاً على إخضاع وزارة الثقافة لنظام المحاصصة.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

سرقة المليارات من الموازنات والشعب بلا خدمات

منذ سنة 2003 يعيش العراق في دوامة إضاعة الفرص وإهدار الموارد، التي كانت كفيلة بنقله من الاعتماد الكلّي على النفط والارتهان بأسعاره، إلى صناعة اقتصاد رأسمالي...