الإثنين 4 يوليو 2022
43 C
بغداد

ثـلاث كـلـمـات

(*)في بداية عام 1968 ،كنت في الساعة الرابعة عصراً، أمسك (راديو الترانزستور) – بحجم الكف – نوع ناشينول – ياباني الصنع.أضع مؤشره على (إذاعة الكويت)، ثم يصلني والآلاف غيري، الصوت الرخيم للمذيع (احمد سالم) وهو يردد مع موسيقى باذخة : ((ثلاث كلمات.. إعداد إسماعيل فهد إسماعيل)) ،كانت الجولة اليومية لهذه الكلمات الثلاث ، تتسع شيئاً فشيئاً، ، الفنون بكل مدياتها وتوجهاتها وآفاقها المحلية – العربية – الإقليمية – العالمية ، الأفكار الفلسفية القديمة – الحديثة ، الشخصيات التي قدمت رؤاها الفلسفية – الثقافية المتعددة منذ بواكير الفكر الإنساني المدون والمنقول شفاهاً بعد عصر التدوين ، التاريخ وإحداثه المجحفة – المأسوية ، وشخصياته عبر العصور السحيقة – الحديثة ، السياسة ولعناتها،وتواطئاتها ، وتحولاتها غير المتوقعة. الحروب والغزوات المرة التي دمرت التوجه الإنساني ، المجاعات ، الفيضانات ،الأؤبئة ، الأعاصير، الشخصيات الأسطورية – الواقعية ، المكتشفات العلمية، كل ما يمت للحياة الإنسانية في العلوم والفنون والآداب، والمخترعات ، والتوجهات الفكرية المتعددة..الخ. تأتي هذه وغيرها الكثير ..الكثير ، بلغة بسيطة دقيقة ، أمينة – مطواعة. عبر (راديو الترانزستور)، والذي عده المفكر (روجيه غارودي)- في كتابه ماركسية القرن العشرين- من أهم المكشفات العلمية قاطبة في القرن العشرين،تصل هذه الكلمات الثلاث، يومياً إلى غالبية البيوت فلم يكن من وسيلة اتصال غيره حينها،وتكون تلك الكلمات الثلاث، منسجمة مع وعي المستمع مهما كان مستواه ، و لتقدم فيضاً من المعلومات المهمة – النادرة إلى كل مَنْ يصغي بأذنه لها ، بقيت هذه الكلمات الثلاث تجول في الفضاء أكثر من عامين ، لتشكل موسوعة متعددة التوجهات ،موسوعة غنية بكل المعارف والعلوم والثقافات والأحداث والشخصيات. تلك الكلمات الثلاث ، يغلب عليها الاختصار، وتعتمد على دقة التنظيم، وبحسب الترتيب الهجائي ليسهل على المستمع الاستفادة منها بأقل جهد. و كما معروف إن الموسوعات تعتمد على عدد كبيرٍ من المختصين و الكتاب والمحررين، كل يكتب في مجال تخصصه، فالموسوعات يلجأ إليها الناس في جميع أنحاء العالم للتزود بمعارفها ، لكن ((أبا فهد)) ولوحده فقط قدم فيها خلاصات مركزة لكل المسار الإنساني وبـ (ثلاث كلمات) ، وفي الساعة الرابعة عصراً ويومياً ، عبر الأثير وفضائاته التي لا تحد ، و بحق لوتم جمع الأشرطة – الصوتية – الإذاعية، لتلك (الكلمات الثلاث) وتحويلها ورقياً، يمكن أن تكون موسوعة متكاملة – غنية – شعبية – تتألف من أجزاء كثيرةٍ،أعدها (إسماعيل فهد إسماعيل).
(*)جزء من مساهمتي في أربعينية الصديق الروائي (إسماعيل فهد إسماعيل)، والتي أقيمت في قصر الثقافة والفنون،بالتعاون مع اللجنة الثقافية للحزب الشيوعي العراقي في البصرة ، مساء 1 – 11 – 2018 .

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةتفسير نصوص الدستور
المقالة القادمةالعودة الى موضوع حكم الشيعة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
864متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق: الوضع الراهن والإعلام

منذ انتهاء عملية الإنتخابات النيابية في شهر تشرين اول اكتوبر من العام الماضي والى غاية الآن وما بعد الآن , فالقاسم المشترك الأعظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اليتيم والقصر الملكي الجزء الثالث

اليتيم والقصر الملكي قصة من واقع الخيال الجزء الثالث والاخير وسوف يدخلون المملكة عن طريق المنفذ الحدودي الوحيد مع العراق في منطقه عرعر وان الخيار له...

إعلان ساعة الصفر ( 7 )

شهادة واقعية على الإرهاب الجديد * تعاقبت الانكسارات تلو الأخرى بعد خسارة الجماعات الإرهابية مدينة " الرمادي وتكريت ومصفى ببجي والفلوجة " ، الجميع في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفوضى الخلاقة.. الفوضى للعراق و الخلاقة لأمريكا و الفوضى الخلاقة الثالثة على الأبواب

قال غاندي، السياسي الهندي المعروف: "لو تشاجرت سمكتان في إعماق البحار فاعلم أن الإنكليز وراء ذلك"، للدلالة على أن الإنكليز كانوا وراء كل المشاكل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صفعة روسية لليابان في سخالين 2

في خطوة وصفها المراقبون " بالمفاجئة " ردا على الإجراءات غير الودية للدول الأجنبية " الغير صديقة" ، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مكافحة ظاهرة التدخين في المدارس المتوسطة

حدثني احد التربويين عن وجود ظاهرة التدخين في المدارس المتوسطة مشخصا ان اعداد المدخنين تزداد , ولا تقتصر على الطلاب , وانما شملت الطالبات...