الاثنين 20 أيار/مايو 2019

التشيع القطبي

السبت 03 تشرين ثاني/نوفمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ان من الحقائق الكبرى والعظمى التي يجهلها الكثير من المسلمين بل حتى من الطبقة العلمية والمثقفة ان التشيع هو ليس مذهباً وانما هو جوهر وأصل الدين وان هناك خطأ علمي قاتل وقع به معظم علماء الشيعة وهو انهم اعتبروا التشيع مذهباً ولكن في الحقيقة وفي فكر محمد و ال محمد (صلوات الله عليهم) ان التشيع هو أصل وعمود الدين وكل مذهب خالفه فهم في ضلال مبين وهناك الكثير من الحقائق العلمية الواضحة وضوح الشمس والتي لاتخفى على أبسط انسان فكيف بعلماء تبحروا وتعمقوا بالعلم يجهلونها ولكن ليس هناك تفسير لهذه الظاهرة سوى انها سوء العاقبة كما قال تعالى ((مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا ۚ بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)) وسوف نورد بعض الادلة العلمية المروية عن الرسول الاعظم محمد (ص) والتي لايختلف عليها الشيعة والفرق الضالة.
اولاً/ قول الرسول الاعظم محمد (ص) (أني تارك فيكما الثقلين كتاب الله وعترتي اهل بيتي ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي ابدا)
ثانياً/ قال الرسول الاعظم (ص) (مثل اهل بيتي فيكم كسفينة نوح من ركبها نجى ومن تخلف عنها غرق)
ثالثاً/ بيعة الغدير والتي جائت بأمر الله سبحانه تبليغاً الى الرسول الاعظم (ص) والاية التي سنذكرها تفسر حقيقة الاسلام للمحمدي الاصيل وخلافة الله ورسوله (( ۞ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ )) والقصة معروفة للجميع عندما اعلن الرسول الاعظم (ص)الامام علي(ع)خليفة على المسلمين بأمر من الله ونصبه خليفة على المسلمين وقال (من كنت مولاه فهذا علي مولاه اللهم والي من والاه وعادي من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله) ولكن بعد استشهاد الرسول الاعظم محمد (ص) حصلت الردة في اغلب المسلمين وخانوا اللع ورسوله واتبعوا قرار السقيفة القذرة وكان لترك العترة الطاهرة المطهرة أصاب المسلمين الذل والهوان والعار لتركهم العترة الطاهرة وتمسكهم بقرار السقيفة القذرة واما من يدعي بان المسلمين قد فتحوا الكثير من البلدان في العالم فهذا ليس دليلاً علمياً وانما هو جهل مركب فالفتوحات الاسلامية في حقيقتها كانت مجرد غزو واحتلال من اجل النهب والسلب واستعباد الناس وليس من أجل نشر المبادئ العظيمة السامية للأسلام والدليل على ذلك ان المسلمين تحت ظل الحكم الاموي حكموا اسبانيا والبرتغال لأكثر من 600 سنة وما ان سقطت الحكومة الأموية حتى ترك الشعبين الاسباني والبرتغالي الدين الاسلامي وعادوا الى ديانتهم المسيحية وهذا ان دل على شيئ انما يدل على ان تعامل الحكومة الاموية مع هذين الشعبين كان قائماً على الظلم والاستعباد وبعيداً عن جوهر العقيدة الاسلامية والسمحاء ثم ان هناك دليلاً اخر وهو ان المغول قد احتلوا نصف العالم والكثير من الطغاة امثال نابليون وهتلر وموسوليني فهل هذا دليل على صدق ونبل اهداف الغزو والان نعود الى صلب الموضوع وهو ماذا حدث للمسلمين اليوم من تركهم للعترة الطاهرة ولبيعة الغدير المباركة.
انقسم المسلمون الى معسكرين احدهم رفع شعار (حسبنا كتاب الله) وهم المعسكر العمري وهم معسكر الظلالة والمعسكر الثاني رفع شعار (حسبنا كتاب الله) مع اظافة حاشية صغيرة جداً من فكر اهل البيت (عليهم الصلاة والسلام) الى حديثهم وهم ادعياء التشيع .
ان ما يسمى بأصول الدين وفروعها ليس لها دليل في فكر محمد وال محمد (ص) وانما جاء بها علماء الشيعة من الاشاعرة والشوافع والمعتزلة فالتوحيد والنبوة والمعاد جاء بها الاشاعرة ثم اظاف اليها المعتزلة العدل واضاف اليها الشيعة الامامة ولكن في حقيقة الأمر ان الامامة هي أصل وجوهر الدين في فكر محمد وال محمد (ص) وهذا خطأ فكري قاتل وقع به معظم علماء الشيعة لغبائهم وسوء التوفيق الالهي فماذا يجيب علماء الشيعة على الحديث التالي قال الرسول محمد (ص) (مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم ولايقبل الله صلاة بغير طهور وان اعظم الصلاة التي لاتقبل الصلاة الا به ولاشيئ من الطاعات مع فقده موالاة محمد وانه سيد المرسلين وموالاة علي وانه سيد الوصيين وموالاة اوليائهما ومعاداة اعدائهما
وقال امير المؤمنين الامام علي (صلوات الله عليه) (انما اوليائي الذين سلموا لأمرنا واتبعوا اثارنا واقتدوا بنا في كل امورنا)
ولكن مرجعية النجف الاشرف منذ خمسينيات القرن الماضي انتهجت نهجاً مخالفاً ومعادياً لنهج محمد وال محمد (ص) وتأثرت بفكر الناصبي سيد قطب والسؤال هو من هو سيد قطب؟ .
هو اديب ومفكر علماني بدأ حياته في الاتجاه الفكري العلماني ثم اصبح ماسونياً واصبح عضواً في المحفل الماسوني المصري واخذ يكتب في مجلة (التاج المصري) الناطقة بأسم المحفل الماسوني المصري ثم اصبح عضواً في جماعة الضباط الاحرار التي قادت انقلاب عام 1952 في مصر ثم انقلب عليه واصبح المنظر العام لحركة الاخوان المسلمين والحقيقة ان الرجل كان يعاني من عقد نفسية كثيرة منها انه كان قبيح المنظر وكان مصاباً بمرض السل وفشل فشلاً ذريعاً في اقامة علاقة طبيعية مع الجنس الاخر ولم يتزوج في حياته مما ولدَ لديه عقد نفسية كبتها في عقله الباطن وهي عقدة الشعور بالنقص (Node of feeling inferior) مما دفعه الى عملية التنفيس عن تلك العقد النفسية الى عقدة التدمير (Destruction knots) و وجد ظالته في حركة الاخوان المسلمين الارهابية من خلال الدعوة علناً الى تكفير المجتمع المصري باجمعه بل تكفير كل العالم واعتباره مجتمع جاهلي يجب قتلهم واستباحة اموالهم واعراضهم ويعتبر سيد قطب المنظر الاول للارهاب بعد ان أخذ افكار الكاتب الهندي المسلم (ابو الاعلى المودودي) وقننها في بودقة الارهاب .
ثم ان سيد قطب الف كتاب (في ضلال القران) اتهم فيه امير المؤمنين الامام علي (صلوات الله عليه) بأنه كان يشرب الخمر وهو يصلي وقال نزلت بحقه هذه الاية ((يَا ايَُها الُذَيَنَ امٌنَوَا لُاتْقًرَبّوَا الُصّلُاةِ وَانَتْمٌ سِكِارَى)) ثم ان افكار هذا الكتاب الضال والمضل 90% منها حقد ونصب وظلم بأمير المؤمنين الامام علي (ص) .
لقد جعلت مرجعية النجف الاشرف منذ خمسينات القرن الماضي ولحد الان سيد قطب الى درجة المعصوم بل جعلته افضل من المعصوم وفيما يلي بعض من كوارث علماء الشيعة وكما يلي
اولاً/ السيد طالب الرفاعي وهو اية الله و وكيل ومعتمد السيد محسن الحكيم واحد مؤسسي حزب الدعوة والساعد الايمن ومستودع اسرار السيد الشهيد (محمد باقر الصدر) يقول في كتابه (امالي السيد طالب) (لقد جعلنا كتب سيد قطب منهاجاً لنا في الحوزة العلمية وفي منهاج حزب الدعوة وكتب السيد محسن الحكيم والسيد محمد باقر الصدر رسالة بأسم علماء النجف الاشرف الى جمال عبد الناصر يشفعون له للافراج عن سيد قطب الذي كان محكوماً بالاعدام وعندما تم اعدام سيد قطب يقول سيد طالب الرفاعي ضجت النجف بالبكاء والعويل على سيد قطب واقاموا له مأتماً لمدة ثلاثة ايام في النجف الاشرف وان احد المراجع فقد الوعي واغمي عليه من شدة الحزن عندما سمع بنبأ اعدام سيد قطب ونسي مراجع التقليد في النجف الاشرف قول الرسول (ص) لأمير المؤمنين (عليه السلام) (ياعلي لايحبك الأ مؤمن ولايبغضك الا ابن زانية) فبماذا يرد مراجع التقليد على هذا الحديث وماخفي كان اعظم ومن اراد المزيد الاطلاع على المقابلات التلفزيونية للسيد طالب الرفاعي وفيها الكثير من الفضائح نخجل عن ذكرها
وللأمانة العلمية وللتاريخ فأن هناك كان مرجعاً واحداً في النجف الاشرف شوهد يوم اعدام سيد قطب مبتسماً وقال (اذا كانت هناك حسنة واحدة لجمال عبد الناصر فهي اعدام سيد قطب) انه الامام الرباني والوريث الشرعي لمحمد وال محمد (ص) ونورهم الذي لاينطفئ انه الامام الخميني (عليه السلام) مؤسس جمهورية الانبياء
ثانياً / السيد ابو القاسم الخوئي مرجع التقليد في النجف الاشرف لأكثر من 25 عاماً يقول في رسالته العملية (لايشترط في مرجع التقليد ان يكون موالياً بقوة لاهل البيت) ثم انه مؤلف كتاب علم الرجال الذي ضعف احاديث اهل البيت الى درجة الصفر وقوى حديث النواصب امثال فخر الدين الرازي وكتاب علم الرجال كتاب الناصبي 100% بامتياز وللسيد ابو القاسم الخوئي مواقف مخزية ويندى لها الجبين ضد الامام الخميني (عليه السلام) و ضد الثورة الاسلامية ووقف الى جانب شاه ايران المقبور ثم ماذا يرد السيد ابو القاسم الخوئي على قول الامام الصادق (عليه السلام) (لو ان عبداَ عبد الله بين الصفا والمروة الف عام ثم الف عام ثم الف عام ثم لم يدرك محبتنا لأكبه الله على منخريه في النار ثم تلى قوله تعالى قل لا اسئلكم عليه اجراً الا المودة في القربى)
ثالثا/ً السيد محمد حسين فضل الله وهو من اشد المراجع قسوة ونصب على اهل البيت (ع) حتى انه نفى العصمة عنهم وجعلهم تحت مرتبة الصحابة وله مواقف مخزية خصوصاً مواقفه المخزية والقذرة ضد الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (صلوات الله عليها) التي سلبها كل حقوقها ونفى مظلوميتها نهائياً من التاريخ ووصفها باوصاف قاسية وقبيحة لاتطاوعني يدي وقلمي ان اذكرها
رابعاً/ السيد محمد الشيرازي :مرجع التقليد المشهور في كربلاء المقدسة وصاحب كتاب تقريب القران الى الاذهان وهو متأثر تأثيراً كبيراً بفكر سيد قطب ويوصي تلاميذه بقراءة كتب سيد قطب ويعتبرها منهاجاً للعمل الاسلامي
خامساً/ السيد محمد تقي المدرسي وهو احد مراجع التقليد في كربلاء المقدسة وصاحب كتاب (من هدى القران) والتأثير القطبي واضح في كتابه بنسبة ٩٠% وهو من ضحايا سيد قطب
سادساً/ الشيخ احمد الوائلي وهو الناطق الرسمي بأسم المرجعية في النجف الاشرف وعميد المنبر الحسيني كما يدعى يقول في احدى مقابلاته التلفزيونية ان مكتبته الخاصة تحتوي على ٩٥% من كتب ابناء العامة و ٥% من كتب الشيعة ويقول انه متأثر تأثراً كبيراً بتفسير الفخر الرازي الناصبي وكثيراً ماينال الشيخ احمد الوائلي في خطبه من على المنبر بالاستهزاء والسخرية من مسألة تربة الامام الحسين (عليه السلام) والامام المهدي (عج) وكثيراً مايوصي الشيخ بقراءة كتاب (صحيح الأثر في اخبار المنتظر) للكاتب السعودي الناصبي (عبد المحسن العباد) وهذا الكتاب ناصبي بأميتاز ويستهزء ويسخر من الشيعة استهزاءاً وسخرية لامثيل لها وخصوصاً بقضية الأمام المهدي ويعتبر هذا الكاتب الشيعة قوم من الحمير ينتظرون شخص وهمياً لاوجود له الا في عقولهم المريضة يسمى المهدي ويقفون كل يوم على سردابه في مدينة سامراء وينادونه بالخروج ولكنه لم يخرج ابداً وفي الكتاب الكثير من الاستهزاء والسخرية بأهم قضية لدى الشيعة وهي القضية المركزية الكونية التي ينتظرها العالم بأسره ويذكر شعراً فيه من السخف والسخرية لا استطيع ذكره تأدباً وحياءٍ من صاحب العصر والزمان (صلوات الله عليه) الا ان الشيخ احمد الوائلي يوصي الشيعة بقراءة هذا الكتاب غفر الله لنا وله ثم ماذا يرد الشيخ احمد الوائلي على قول الامام موسى ابن جعفر (صلوات الله عليه)( لا تأخذن معالم دينك عن غير شيعتنا فإنك إن تعديتهم أخذت دينك عن الخائنين الذين خانوا الله ورسوله وخانوا أماناتهم، إنهم اؤتمنوا على كتاب الله جل وعلا فحرفوه وبدلوه، فعليهم لعنة الله ولعنة رسوله وملائكته ولعنة آبائي الكرام البررة ولعنتي ولعنة شيعتي إلى يوم القيامة)
سابعاً/ حزب الدعوة الاسلامية وهو حزب اسلامي شيعي أسس على يد المرجعية وقياداته من كبار المراجع ورجال الدين امثال السيد الشهيد محمد باقر الصدر والسيد اية الله طالب الرفاعي والسيد اية الله مرتضى العسكري والسيد الشهيد محمد باقر الحكيم والسيد محمد تقي الحكيم والعشرات الذين لامجال لذكرهم الان يقول اية الله السيد طالب الرفاعي وهو احد مؤسسي حزب الدعوة ويعتبر الرجل الثاني في الحزب لقد قرءنا كتب حسن البنا وسيد قطب وجعلناها منهاجاً لنا وتأثرنا بها تأثراً كبيراً وبتوحيه خاص من السيد الشهيد محمد باقر الصدر وبالمناسبة فأن القائد الحقيقي لحزب الدعوة هو (محمد السبتي) وهو ناصبي و وكيل الاخوان المسلمين في العراق وهو الزعيم الحقيقي والمسيطر على الحزب وهو الذي يكتب ادبيات والنشرة الداخلية للحزب وهو الذي كان يأمر عبد الصاحب دخيل (ابو عصام) والاخر كان يأمر السيد الشهيد محمد باقر الصدر والحقيقة ان حزب الدعوة هو نسخة (copy) عن حزب الاخوان المسلمين
ثامناً/ منظمة العمل الاسلامي وهي منظمة سياسية شيعية يرأسها السيد محمد تقي المدرسي والسيد هادي المدرسي وهي الاخرى فرعاً من فروع حزب الاخوان المسلمين في العراق فظاهرها هو شيعي اما عقائدها فهي عقائد سيد قطب
تاسعاً/ السيد عمار الحكيم يظهر على شاشة التلفاز وهو يقول بكل فخر وزهو بأن جده السيد محسن الحكيم اصبح أميناً عاماً لحزب الاخوان المسلمين في العراق عندما رفضت الحكومة العراقية اعطاءه الشرعية للحزب وكذلك يفتخر بدفاع جده عن سيد قطب والتوسط لمنع اعدامه لدى جمال عبد الناصر
عاشراً/ احد مراجع التقليد الشيعة المعاصرين في النجف الاشرف وسوف اتحفظ على اسمه من باب الادب يقول في احدى ابحاثه (ان مسألة خلافة امير المؤمنين ومن هو الخليفة الاول و من هو الخليفة الثاني لاجدوى من طرحها الان وان الخلاف بين السنة والشيعة هو خلاف فقهي وليس عقائدي وهو موجود حتى داخل المذهب الواحد ويقول سماحته انا في ابحاثي الفقهية ابحث فقه اهل السنة ونحن متحدون في كعبة واحدة وصلاة واحدة وصوم واحد اما موضوع الخلافة والخليف الاول والخليفة الثاني فقد لنتهى في زمانه ولم يعد له اهمية) هكذا وبكل بساطة يلغي سماحة المرجع بيعة الغدير العظمى التي هي القضية المركزية التي يقوم عليها الاسلام ويلغي قوله تعالى ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ)يلغي هذا الامر الالهي العظيم الشأن ويركنه على مكتبة النسيان من أجل ارضاء والتملق للنواصب وبالمناسبة ان هذا المرجع هو تلميذ السيد البروجردي الذي كان يرسل اموال الخمس الى جماعة الاخوان المسلمين الناصبية وكان الشيعة في العراق وايران يتضورون من الجوع
لقد اثبتت مرجعية النجف الاشرف على مر التاريخ انها مرجعية فاشلة وبائسة وهذا ماسوف نثبته لاحقاً وعلى الشيعة التوجه الى مرجعية قم المقدسة الفعالة الحركية والتي تدين وتؤمن بالتشيع العلوي الاصيل وسوف نبين هذه الحقائق بالادلة العقلية والشرعية في مقال لاحق ان شاء الله .
قال تعالى (( وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ )) صدق الله العلي العظيم
والعاقبة للمتقين ……




الكلمات المفتاحية
التشيع القطبي المسلمين

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.