الخميس 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2019

انها مهزلة سيدي الرئيس…

الأربعاء 24 تشرين أول/أكتوبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

هي مهزلة وكثيرة هي المهازل في بلد الاصايل .. حقيقة هي مهزلة لايمكن ان يتصورها أي عقل بشري يعيش في عالم التكنلوجيا الحديث
المشكلة ياسيدي الرئيس والمشكلة أيضا لااعرف أي رئيس فهناك الجمهورية والحكومة والبرلمان ورئيس مجلس المحافظة ورئيس البلدية ووووو…..
المشكلة ان الدولة التي لا تثق بشعبها كيف تريد ان نقتنع ان شعبها يثق بها … هناك ازمة ثقة بين الشعب والحكومة والمشكلة ان الشعب هو اختار الحكومة والحكومة بعد ان أصبحت حكومة تمردت على الشعب والشعب بعد ان بلع الطعم لالف مرة رجع ينعت الحكومة ويندب حظه العاثر وتاهت القضية هل الشعب من الحكومة ام الحكومة من الشعب ….
نعود الى المهزلة او نأخذ مهزلة من المهازل …اتصل بي احد الأصدقاء الأجانب الذي تعمل شركاته في العراق وفي مجال حيوي مهم بانه فقد الاتصال الالكتروني بكافة مكاتبه في العراق بصرة بغداد العمارة
ليس هناك رد على البريد الالكتروني او التواصل الاجتماعي في الواتساب ..
اخبرته حسب خبرتي المتواضعة بانه ربما هناك خلل في منظومة النت في مكتبه …
ولكنه اردف قائلا لا يوجد نت في كل العراق ؟؟؟
ماذا هل يعقل هذا …اين نحن في جيبوتي في الصومال ام في أفغانستان
تكلمت مع احد المهندسين عن صحة هذه الرواية …والمصيبة ما سمعته منه بان النت يتوقف في كل العراق من الساعة الثانية عشر ضهرا الى الساعة الواحدة .
هل هناك عملية صيانة او شيء مشابه لهذا حتى ابرر لصديقي الأجنبي ..
ولكنه قال بان النت يتوقف يوميا في هذا الوقت بسبب امتحانات الدور الثالث او العاشر لان الحقيقة تاهت القضية..
سيادة الرئيس وأي رئيس يكون هل يعقل هذا ان تتوقف ساعة عمل بسبب هناك امتحانات للطلاب وخوفا من ان يقوم المشرفين بتهريب الأسئلة الى الطلبة …
العراق اليوم اصبح بوابة اقتصادية لدول العالم هناك الاف الشركات الأجنبية تعمل في العراق وهناك مئات الالاف من الرسائل الالكترونية تتوقف خلال هذه الساعة يعني يتوقف عملها ولماذا لان هناك امتحان دور ثالث . لماذا لانه توجد ازمة ثقة بين الطلبة والوزارة خوفا من سرقة الأسئلة لماذا ! والله هم ماادري
المشكلة يا صديقي الأجنبي لا توجد مشكلة فقط جماعة من ربعنا ويشرفون عليهم جماعة من ربعنا ولكون قسم من ربعنا يخافون من الباقي من ربعنا خوفا ولشفافية وضع ربعنا قطعوا النت عن كل ربعنا …
وخابرني اذا افتهمت شيء.




الكلمات المفتاحية
الشعب العراق مهزلة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.