الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
25.7 C
بغداد

كردستان تفتقر إلى الإعلام الوطني !

للإعلام دور كبير ومؤثر في نشر القضايا و الأفكار و إيصالها لعامة الناس وبطرق مختلفة سواء عن طريق الصحافة الورقية أو مواقع التواصل الإجتماعي أو التلفاز وبمختلف أقسامها الرياضية والسياسية والاقتصادية والكوميديا والتعليمية …الخ .

حقيقة كردستان تفتقر إلى الإعلام الوطني الذي يقفز فوق المصالح الحزبية و التجارية ،اليوم الإعلام في كردستان هو في أغلبه حزبي وتجاري ، له تأثير سلبي على المتلقي ما عدا بعض الاستثناءات الإيجابية القليلة جدا .

لو تحدثنا عن الإعلام الكردي المرئي فيمكننا القول أن القنوات التلفزيونية الكردية بمختلف أقسامها ، تأثيرها لا تتعدى حدود كردستان وهي موجهة فقط للشارع الكردي، رغم محاولة بعض القنوات الكردية الحديثة الناطقة بالعربية الوصول إلى الشارع العربي ،إلا أنها كانت فاشلة في أداء تلك المهمة ، لأنها لم تخرج من الصندوق الحزبي أو التجاري !

أنظروا إلى القنوات العربية ( الخليجية) كم هي مؤثرة في إيصال وجهة نظر الدولة وأيضا الدفاع عنها ، و أنا لا اسميها قنوات تلفزيونية بل صواريخ أرض جو دفاعية وهجومية ، وكل قناة تلفزيونية عربية (خليجية) خلفها جيش من الكوادر والمواقع الإلكترونية المكملة لها ، بحيث أنك تجدهم في كل مواقع التواصل الإجتماعي ك( التويتر ، والفيسبوك والانستغرام …الخ ) ،قوة هذه القنوات تكمن في أن هناك دعم مالي كبير غير محدود لها ، وأيضا إستعانتها بالخبرات الأجنبية ،والكوادر المحترفة ، ولها سياسة واحدة وواضحة وهي الترويج لسياسة الدولة والدفاع عنها .

إذا توفرت الإرادة الحقيقية الصادقة ، والدعم المالي؛ فإنه ليس من المستحيل تأسيس مؤسسة إعلامية كردستانية كبيرة تتكون من مجموعة قنوات ومواقع وصحف تضم كوارد من جهات كردستان الأربع، تتبنى سياسة وطنية وتكون ناطققة باللغة العربية والتركية والفارسية والإنكليزية بالإضافة إلى الكردية ، تكون مهمتها هي الرد على الشبوهات والأكاذيب التي روجت وما تزال تروج لها الحكومات التركية والإيرانية والعراقية المتعاقبة ضد الكرد ،بحيث إلى يومنا هذا أغلب المواطنين الترك والفرس والعرب ينظرون إلى شعب كردستان كنظرتهم إلى إسرائيل وذلك نتيجة لتحريض حكوماتهم ضد الكرد !
وأيضا تكون مهمتها التعريف بالقضية والثقافة الكردية بطريقة علمية مبسطة ،وتكون مصدرا خبريا لنقل الأخبار من كردستان إلى القنوات والصحف العالمية ،وإذا كان بث تلك القنوات في إقليم كردستان سيشكل حرجا لحكومة الإقليم فبإمكانها أن تبث من إحدى الدول الأوربية .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
742متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عشنا وشفنا ، برنامج (ولاية بطيخ) يسبب هدر المال العام !

تابعتُ خبر إستدعاء مدير شبكة الإعلام العراقي السيد (نبيل جاسم) ، إلى "النزاهة" ، بسبب "إهداره" للمال العام من خلال تعاقده مع طاقم البرنامج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المأساة الكبرى

وتستمر المأساة للشعب العراقي بعد عام 2003 بعد إزاحة نظام ديكتاتوري دموي لا يؤمن بالحرية ويشوبها انتهاكات جسمية في حقوق الإنسان، ودخل المحتل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محطات من السفر

اليوم تشير درجات الحرارة في انقرة الصغرى الى تحت الصفر بينما العظمى الى عشرة درجات ولكن الجو بين مشمس وغائم وتشعر عندما تسير في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مفاجأة سقوط أفغانستان على يد طالبان بهذه السرعة!

لم تستفد أمريكا من دخول الاتحاد السوفيتي السابق الى افغانستان عام 1984 بطلب م الرئيس الافغاني الاسبق (نجيب الله). الا ان الرئيس الامريكي الاسبق (جورج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أجيال تأكل أجيالا!!

أستمع لحوار يجمع بين الكاتبين الكبيرين المصريين مصطفى أمين وأنيس منصور , وتظهر فيه روح التواصل ورعاية الأجيال وتشجيعها , وإعانتها على العطاء والنماء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق والسودان ..وسيناريوهات الإنقلاب !!

كان هناك سيناريو يتردد في العراق قبيل الانتخابات ، مفاده أن القوى التي يطلق عليها بـ " المقاومة العراقية " مع تشكيلات فتح وقوى...