الخميس 09 نيسان/أبريل 2020

الجريمة المنظمة مافيا قتل الانسان في العراق

الثلاثاء 16 تشرين أول/أكتوبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اصبح الاختطاف والاغتيال مشهد يومي في بغداد وراءه بالتاكيد جهات داخلية واجندات سياسية لا يهمها من المغدور ومن الضحية عاهرة ام مجاهد لقضية
المهم هو ان يفقد الانسان الهوية
ان يشغل الشعب عن الكلام عن الطبخة السياسة لحكومة السطو المسلح ومافيا التجارة البشرية للنشغل بان نلعن الظلام دون ان نوقد شمعة و يلام من يلام دون ان نذرف على الفقيد دمعة
ان يتم تبادل الاتهام والتشفي وباء اللائم تلك هي المسرحية التي دم الممثل فيها حقيقي لا دبويلر فيها ولا اصبغة ستارة حوادث عرضية وليس لنا الا الموت وسيلة نجاة ان نهرب بالموت الى الموت وان نهرب من الموت الى الموت فاختر دور بطولة ولا تكون كومبارس او مشاهد في قاعة لا يزعج الصراخ سماعه انين السجان وحرارة رصاصة الاراحة كي استريح ان موت كل منكم هو موتي ان حزن كل منكم هو حزني انا يامن انتم انا والهوية .
كلنا في الغد ميتون
انا والحمار والملك
الملك من التخمة
والحمار من الجوع
وانا من الحب
كلنا في الغد مغدرون
من صمت منا
ومن قال لا
ومن قال نعم
كلنا في الغد
ان شئنا بالركب لاحقون
فسطاط ايمان لا كفر فيه
او فسطاط باطل.
فلنرحب بالموت حيثما فاجئنا ان كان لصيحة الموت ان تصل ولو للاذن صاغية واحدة
وان تمتد يد لتحمل سلاحنا
ولينظم رجال الى ترانيم جنازتنا على لعلعلة الرشاشات
ونداءات جديدة للمعركة والنصر
ياحسين يامولاي الى النصر.




الكلمات المفتاحية
الجريمة المنظمة العراق قتل الانسان

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.