الثلاثاء 23 تشرين أول/أكتوبر 2018

قصة رجل مكافح اينما تضعه ينجح…د. رياض المالكي

الجمعة 12 تشرين أول/أكتوبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

رياض جبار المالكي…مهندس زراعي نشط من بين اربعة موظفين عرفته عن قرب عام 1997بعد ان استلمت ادارة مركز استلام بذور زهرة الشمس في واسط , فاخترته وكيلا لي…كان العمل ليس يسيرا بل حساسا في ظل وضع كادر مختبري منسب من دائرة اخرى (هيئة فحص البذور) والاعتماد على العمالة المؤقته في سحب العينات وتفريغ الحمولات لفترة الموسم .

لقد كانت وزارة الزراعة تدفع اقيام البذور الى الفلاحين مباشرة وكان المركز يخزنها لفترة ثم تسوق الى مصانع بيجي في وزارة الصناعة والمعادن , لذا الفترة الزمنية بين الاستلام والترحيل لمصانع بيجي يشوبها الكثير من المشاكل منها فقدان الرطوبة والتاثر بالظروف الجوية ومزاج معمل بيجي اثناء الاستلام باعتبارهم وزارة اخرى بحكم المشتري , ونحن بجكم البائع , بالمقابل الفلاح كان مدللا من قبل مديرية الزراعة والجمعيات الفلاحية والمكتب الفلاحي وحتى الاجهزة الامنية والرقابية الاخرى فهي تريد مصلحته فقط , لكون توجهات الدولة انذاك تنصب على توفير مادة زيت الطعام لدعم البطاقة التموينية …اذن المركز كان حلقة مضغوطة من جانبين ولابد من الحيطة والحذر في توظيف الامور والتوافقية لكي نحافظ على المال العام الذي يقدر بالمليار للكميات المستلمة لكون سعر الطن250000 دينار ونحن نستلم الالاف من الاطنان ….في ظل هذه الاجواء لابد من الموظفين الاربعة التعاون والحركة كخلية نحل لتحمل المسؤولية تضامنيا وقد تحقق هذا بالمساعدة والتشجيع والثقة التي كان يمنحها لنا السيد عبد الرحمن عبد الفتاح الكرغولي مدير عام الشركة العامة للمحاصيل الصناعية ومعاونه د.صباح الكواز ورئيس القسم المرحوم الدكتور علاء الجنابي بمخصصات الاطعام والمكافئات الشهرية .

القيادة العليا في الشركة طرحوا فكرة على ادارة المركز بان نصنع غرابيل محلية ونحاول تحسين نوعية البذور من الشوائب في فترة التخزين في المركز ليكون الناتج المرحل الى بيجي بنوعية افضل , منتسبي المركز رحبوا بالفكرة وكان من المتحمسين لها السيد رياض المالكي فقد تبى الجانب العملي بتهيئة الغرابيل من الحلة واخرى من دوائر تابعة للصناعة وباشر العمل باختيارعمال اجور يومية جيدين , فكان المالكي يستقيظ بطلوع الشمس ويتاخر حتى الظلام كانه مراقب عمل لا مهندس وقد سافر اكثر من مرة مع شاحنات النقل الى مصنع بيجي للوقوف على رايهم او اعتراضتهم على نوعية وكمية البذور المسوقة وبذهابه تحل المشاكل العالقة بين المركز والمصنع .

ان القيادة العليا في الشركة او ادارة المركز لم يكن في حسبانها اي مكسب مادي شخصي بل كان الهم ازالة معرقلات واعتراضات مصنع بيجي على نوعية البذور المستلمة , ولكن موسم عام 1997 وبعد ان رحلنا كامل الكمية من مخازن المركز الى مصنع بيجي وبعد تسديد قيمة البذور من قبل شركة الزيوت النباتية الى شركة المحاصيل تحقق فائض مالي بمقدار 32 مليون دينار , كررنا نفس الالية بغربلة البدور المستلمة للاعوام 1998 و1999 فتحققت ارباح مقدارها 179, 180,على التوالي وكان السيد رياض هو الشخص المنفذ لعملية الغربلة طيلة السنوات المذكورة بعمل مميز ومتميز , ولكونه مجدا وطموحا ليس في مجال العمل بل في الدراسة فقد طلب ان يقدم على دراسة الماجستير , لكن الشركة ولاعتزازها بعمله ولحاجتها له لم تحصل الموافقة خاصة جاءت في وقت موسم الاستلام , ولكن انا اشرت عليه ان يقدم واذا قبل فان السيد المدير العام لا يمانع بعد ذلك وفعلا حصل هذا فقد ظهر اسمه ضمن المقبولين بعد انتهاء الموسم وقد رافق ان محافظ واسط قدم شكرا خطيا لادارة المركز بالاسم لعدم حصول شكوى من فلاح او تاشير اي سلبية من الزراعة او الجمعيات افلاحية او الجهات الرقابية الاخرى طيلة فترات المواسم السابقة , وكذلك زيارة السيد وزير الزراعة للمركز وامتنانه من حسن العمل واداءه وفق الاصول , ولكون السيد المدير العام ذو عقلية منفتحة وله دور ابوي على المنتسبين وافق على الاجازة الدراسية وفعلا حصل السيد رياض على شهادة الماجستير عام 2003 ليكمل المشوار مع السيد مهدي الصافي | مسؤول المركز الجديد , بعد ان تم نقلي لاكون باحثا في قسم الدراسات بمركز الوزارة , سنوات قليلة مرت لم توقف طموح السد رياض فقدم على دراسة الدكتوراه وبعد ان انجزها بتفوق نقل خدماته الى كلية الزراعة جامعة واسط وكالعادة في فترة قياسية استطاع ان يقدم الابحاث الرصينة وبراءات الاختراع ليصبح استاذ مساعد بفترة قياسية ولكفاءته الادارية تم اختياره من بين عشرات الاستاذة ليكون عميدا للكلية عام 2018 ونتوقع له المزيد من التالق في المواقع الثيادية العليا.

د. رياض المالكي احد الجنود الابطال للشركة العامة للمحاصيل الصناعيىةالتي نفذت سد العظيم الغاطس عام 1999 في حين عجزت الحكومة على مدى 15 عام من انشاء اي سد , فكرمت الشركة بالغاءها وتشريد منتسبيها للاسف.

في النهاية كل الود والتقدير للقيادات العليا التي تسلمت المهام الرئيسة للشركة او ادارة اقسامها متمنين للاحياء طول العمر والموفقية الحاج عبد العزيز الكرغولي ,د.خالد محمد داود , أ.يوسف ديوان, د. صباح الكواز , د. وجيه الراوي, أ. صافي الداهري , أ. مزهر الراوي والرحمة والمغفرة لمن رحلوا عنا الى دار الخلد ألمرحوم د.فائز غني, المرحوم د. علاء الجنابي ,المرحوم أ. عامر الراوي , المرحوم اياد السعدون .




الكلمات المفتاحية
العمالة المؤقته المالكي رياض المالكي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

Phasellus libero felis ipsum ut mattis eleifend ante. Praesent vel, luctus tristique