السبت 8 أكتوبر 2022
26 C
بغداد

المؤتمرات العلمية وسبل النهوض بالبحث العلمي

حضرت هذا الاسبوع احد المؤتمرات العلمية الكبيرة في جامعة بابل تلبية لدعوة من قسم الاعلام والعلاقات العامة في الجامعة ، وكان المؤتمر يناقش قضايا في الشؤون الهندسية وتكنولوجيا المعلومات ، ولفت انتباهي حرص القائمين على المؤتمر في التنظيم والرعاية ونوعية البحوث المشاركة التي تجاوزت الثمانين بحثا في مختلف الاختصاصات الهندسية ناقشها باحثين من الجامعات العراقية .
كشفت الابحاث المشاركة على قدرة العقل العراقي في انتاج المعرفة ، كما اظهرت الوقائع ان الجامعات العراقية اصبحت منبعا للابداع والابتكار . خاصة وان عدد من الجامعات العراقية دخلت التصانيف العالمية وسجلت ابحاثها في محركات البحث العلمية العالمية . ولانغالي اذا قلنا ان الجامعات العراقية ستستطيع من منافسة جامعات الدول المجاورة ، لو حظيت بالرعاية والاهتمام اللازمين ، لذا عليها تحقيق الميزة التنافسية القادرة على صياغة وتطبيق الاستراتيجيات التي تجعلها متقدمة ، وذلك من خلال استغلالها الامثل للإمكانيات والموارد الفنية والمادية والمالية والمعرفية ، فضلاً عن القدرات والإمكانيات الأخرى التي تمكنها من صياغة وتطبيق استراتيجياتها التنافسية بفاعلية .
ولابد لجامعاتنا من الاهتمام ببرامج البحث والتطوير بتوفير البيئة العلمية الملائمة التي تحتضن البحوث العلمية وتنمو فيها ، لأن أهمية البحث العلمي يعد أهم وظائف الإبداع العلمي وإنماء المعرفة ونموها ونشرها والسعي لتوظيفها لحل المشكلات المجتمعية المختلفة. فالبحوث العلمية هي مقياس للجامعات العالمية في الجودة والتنافسية .
ان المؤتمرات العلمية المنعقدة في الجامعات والمؤسسات العلمية العراقية تكشف عن قدرة العقل العراقي على المنافسة ولكنه يفتقد الى المنهجية في توظيف المعرفة لخدمة المجتمع ، من هنا نجد معظم الابحاث العلمية العراقية التي تتسم بالابداع والابتكار تركن على الرفوف ولاتجد من يحييها ويخرجها للوجود …!.
أن مؤتمر الهندسة المنعقد في جامعة بابل كشف الكثير من الامور اولها غياب في التوجه نحو استثمار الابحاث العلمية خاصة في مجال الهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية والهندسة البيئية ، التي من الممكن ان تعالج الكثير من المشاكل في بلدنا ، والسبب ضعف البنى التحتية للصناعة العراقية التي لم تكن قادرة على التعامل مع البحوث التطبيقية . لذا ندعو وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى تقييم الابحاث واعتماد الافضل ، وتشجيع الباحثين على اجراء ابحاث تطبيقية سهلة التنفيذ .
واخيرا اقدم تحية للقائمين على مؤتمر الهندسة لما انتجوه من معرفة كبيرة وحسن تنظيم وحرص كبير في جذب الباحثين من الجامعات العراقية والاهتمام بهم .

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png
عماد الأعرجي
السرة الذاتية معلومات شخصية: الاسم :عماد سلمان عبود الاعرجي مكان الولادة : بابل / الحلة تاريخ الميلاد: 11/1/1957 الجنسية :عراقي الحالة الاجتماعية: متزوج العنوان : محافظة بابل / حي المحاربين /2 بريد الكتروني : emadalaarij@gmail.com الجنس: ذكر تلفون : 07715975067 ============================================================ التحصيل العلمي: معهد ادارة دورات تدريبية : بعد سقوط النظام السابق دخلت عدة دورات وورش عمل لتنمية مهاراتي الشخصية . 1- دورة موازنات الحكومات المحلية التي أقامها مشروع دعم الحكم المحلي ( R T I ( في بابل للفترة من 21/5/2006 ولغاية 22/5/2006 . 2-ورشة العمل الخاصة بالادوات التشخصية لمكافحة الفساد المنعقدة في بابل للفترة من 2/12/2006 ولغاية 7/12/2006 والتي أقامها برنامج المجتمع المدني العراقي ( N D I ) . 3- شهادة تقديرية من المجلس العراقي للسلم والتضامن تثميننا لمشاركتي الفاعلة في اسبوع المدى الثقافي ومهرجان السلام الثالث لادب وفنون شباب محافظة بابل للفترة من 2 أيار ولغاية 8 أيار 2008 . 4- دورة مهارات ( الخبر الصحفي ، التحقيق الصحفي ، القصة الخبرية ) الذي أقامه برنامج دعم الاعلام المستقل ( داعم ) للفترة من 21 /6 ولغاية 3 /7 /2009 في بابل . 5- الدورة التدريبية الاساسية لحقوق الانسان للفترة من 8/ 6 ولغاية 10 / 6 /2009 والتي اقامتها وزارة حقوق الانسان / مكتب بابل . 6- دورة التغطية الاعلامية للانتخابات وفق أسس الصحافة الاستقصائية والتي عقدت في بابل للفترة من 22 ولغاية 24 كانون الاول 2009 . 7- دورة اعلامية اقامها مجلس البحث والتبادل الدولي أيركس / العراق للفترة من 5/7 لغاية 9/7/2010 في اربيل . 8- الدورة التدريبية للتنمية البشرية التي اقامتها منظمة رسل السلام لحقوق الانسان للفترة من 15/1 لغاية 16/1/ 2016 في بابل 9 – كتبت عدة مقالات في الصحف المختلفة ، منذ عام 1995 في جريدة الجنائن االتي كانت تصدر عن ديوان ومحافظة بابل والثورة ، وبعد 2003 بعدة صف تصدر في بغداد وصحف الكترونية . 10 – أسست جريدة بابل نت لعدة سنوات ( غير مفعلة ) بالوقت الحاضر لآاسباب مالية . خبرات عملية :- اداري في دوائر الدولة لمدة (25 ) خمسة وعشرون سنة ، ومتقاعد حاليا ، عملت بعدها بعدة صحف ووكالات انباء ، عملت نائب رئيس منظمة عراقيون بلا حدود ، ونائب رئيس مركز التعليم المستمر للتنمية الاجتماعية ، ونائب رئيس مركز جنائن بابل الثقافي بالوقت الحاضر . الحاسوب: استخدام الانترنت وWindows بشكل(جيد)، Word(ممتاز) ، (جيد) اللغات: كتابة قراءة محادثة العربية: ممتاز ممتاز ممتاز

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

حوار الفرقاء .. ومستقبل العملية السياسية .. قراءة وتحليل – الحلقة الثانية

مما لاشك فيه ان الخلاف الحاصل بين طرفي النزاع التيار والاطار هو ليس اختلاف في وجهات نظر او بالرؤى البنيوية في كيفية ادارة الحكم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة هادئة في إحاطة ساخنة

أحدثتْ إحاطة ممثلة الامم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، هِزّة وضجّة إعلامية ، وفضيحة سياسية، للعملية السياسية في العراق، وإنتزعت شرعيتها الدستورية والدولية ،جاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سجون العراق والأمم المتّحدة والعنف والديمقراطية!

استحدِثت السجون من قبل الدول الظالمة والعادلة منذ مئات السنوات لتكون المكان الحاجِز والحاجِر والمُصْلِح لكلّ مَنْ لا يَستقيم سلوكه الإنسانيّ مع سلامة المجتمع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل تلدغ روسيا من ذات الجحر مرة ثانية ؟

لطالما سمعنا وحفظنا هذه المقولة ، ونقصد بها " اكذب أكذب حتى يصدقك الناس " ، وبالطبع فإن أكثر من عمل بهذه المقولة ونفذها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الهندسة المستدامة تحتضنها الجامعة التقنية الوسطى في مؤتمرها الدولي

الهندسة المستدامة sustainable engineering ) ) هيعملية تصميم نظم التشغيل واستخدام الطاقة والمواردعلى نحو مستدام ، أي بالمعدل الذي لا يضر البيئةالطبيعية وبقدرة الأجيال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق —- ذهب مع الريح

تكررت خلال الفترة الماضية، الهجمات الإيرانية والتركية ضد مناطق في إقليم كوردستان، بداعي محاربة "التنظيمات الارهابية" التي تتواجد في تلك المناطق، وسط مخاوف من...