الجمعة 14 كانون أول/ديسمبر 2018

جنس مثلج بالشطة

الخميس 11 تشرين أول/أكتوبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

Vantaa. c7°-

14:55 PM 9-11-2016
يتفحص حسابه في (kik)،
: (هاي، لدي خبر غير سار, اتصل بي صديقي السابق صباحا،اخبروه بالمستشفى بانه مصاب منذ فترة طويلة ب(HIV)، لم يكن يعلم بذلك ، ربما انتقل الايدز الي وبالتالي اليك ، لا اعرف ، اعمل تحليل للتأكد،باي.)
أراد ان يرد على الرسالة ,تفاجأ ب (block).
……….
Vantaa. c11°-
14:55 PM 26-11-2016

يبدو عليه الخوف والقلق ، ،شفتاه متخشبة،يرمش بصورة متسارعة، سيدخل الى الممرضة ليعرف نتيجة التحليل،يجلس متوترا، تدعوه للاسترخاء قليلا.
:……..؟
:………..!
شاب آصغر منه ينتظر خارجا ،
عبر الباب الزجاجي المضبب لغرفة التمريض، يشاهده كخيال متموجة ،يستعجلهم الشاب بطرق الباب ، ثم يعود الى مكانة بضجر ، ينشغل بنقالة ، يخرج للشاب
: لاتستعجل ، سيأتي دورك قريبا!
: دوري بعدك، لدى الممرضة
: وفي الحياة أيضا!
………………………..
Vantaa. c6°-
17:55PM 5-11-2016

قلق الترقب للقاء شخص ما للمرة الاولى طبيعي حتى لو كان القادم امر مثير ،جنس ، شهرة ، احتفاء ، يقولوا الفنانين انهم يعانون من فوبيا الثانية الأولى على المسرح ومواجهة الجمهور حتى بعد سنوات من الاحتراف ، يبرر توتره بذلك، هذه المرة مع الجنس الشمالي(Nordic)، لقاء الشطة والثلج، و(لصبح…).
من( Vantaa )الى (Myyrmäki ) بالقطارعشرون دقيقية تقريبا، تعمد الخروج مبكرا بساعة عن الموعد ليستدل على الشقة ، يقول ال(GPS) انها تبعد كيلومتر ونصف عن المحطة ، سيسير في جو مظلم ورديء ، المنطقة مرتفعة نسبيا ، سيفقد حماسة وشيء من طاقته.
مع الطرف الآخر يتواصل نصيا ،
: ماذا تحب ان اجلب لك معي.
: اي طعام خفيف يكفي..
: اوكي.
:❤️
الهاتف( يستغبي) بنغمة نفاذ الشحن
:ليس وقتك لخاطر الله،
يرسل بما تبقى من شحن موقعه ورسالة نصية : انا هنا بحروف انكليزية مرتبكة .
………..
حضن حميم، ينفع كعربون لليلة مواعدة اشهى، يصلان الشقة ، صالة صغيرة وغرفة بحجم سرير لشخصين ، (ملمومه )بالتعبير العامي ، تصلح لليلة مواعدة ساخنة ، يمضي الوقت،يتناولا
بيتزا، كولا، شيبس حار ، حديث ابتدائي سخيف عن الطقس وتخفيضات (Stockmann)، جولة تلفازيه على برومو الأفلام في Netflix,
: هل توجد بيرة؟
: لا.
…………….
24:15PM 5-11-2016
يجلسان متباعدان على الكنبة ، من يبدأ ؟ اللغة المفككه تجهض الخيالات الجنسية الساخنة التي هيئها ، في تطبيقات المواعدة ينتشيان عن بعد بسيناريوهات متبادلة من الطرفين
: سبع مضاجعات تكفي..!
: اه ، انت ساخن جدا، لا استطيع الانتظار لبعد غد،
: انا( horny) منذ الآن.
;هههههه.
الواقع كطعام بارد ، اين هو السرير(القواد )الذي سيسهل الأمر ؟ يستلقيان عليه بملابسهم الداخلية ، ما هذا ؟ على احدهم ان (يكسر الجليد) الان ،
: ممكن اقبلك
: اه ، بالتأكيد،هل تحتاج Condoms؟
: لا
يمارس بحماس،
تشتد به الرغبة فيكسر السرير.
: اسف ..
: لايهم.. استمر.
………..
Myyrmäki. c5°-
10:24AM 6-11-2016
يصحو ، يتفحص هاتفه ، رسائل و مكالمات فائتة، ليس وقتها الان، يبحث عن لباسه الداخلي ، يجده فوق المخدة، يفرك المني الجاف علية ، يحضر لنفسه قهوة ،يستلقي على الكنبة ، تذكر أنهما حتى الان لم يتعارفا باسمائهم الحقيقية ، فقط باسماء (kik) المزيفة،البيولوجيا الغرائزية هي التي توجهه ، لا حاجة لأسماء او تعريفات جغرافية ، دينية ، عرقية .الخ.
الصباح ثقيل بسبب كابة الجو الغائم كليا ، النوافذ تحمل صوت اقدام ذاهبة للعمل ، أراد أن يتفاخر مع نفسه عدديا ،يستجمع ماتبقى من شهوتة ، يتجه للسرير ويدخل مجدد تحت اللحاف ، ضاجع بنصف انتصاب ، وبلا قذف. يرتدي ملابسه بفتور ، يتفحص جيوبه ، الموبايل ، المحفظة ، تمام ، لكنه ينسى علبة سجائره على المنضدة ، وبلا وداع
يغادر المنزل بصمت.




الكلمات المفتاحية
الشطة الممرضة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

Nullam tristique felis facilisis Praesent tempus massa