الإثنين 5 ديسمبر 2022
16 C
بغداد

مُدير عام دائرة الأضرحة والمقامات والمراقد السُّنيَّة العامّة “عمّ ضرّة ” اُمّ يُسر العبادي

مُدير عام دائرة الأضرحة والمقامات والمراقد السُّنيَّة العامّة “عمّ ضرّة ” اُمّ يُسر
(الَّتي كانت تصرّ على مُرافقة زوجها العبادي في سفريّاته، مُحقة في توجسها)
«محمد سُليمان حمود شيحان الفهداوي»، وافق رئيس مجلس الوزراء “ أبُ يُسر ” د. حيدر العبادي على تعيينه في هذا المنصب، في 17 تُمُّوز الفارط؛
هديَّة إنسانيَّة يستحقها لإعادة البسمة إلى مُحيّاه، واكتسابه التجربة بالمُمارسة والتعلُّم. عمُّ زوجة العبادي مواليد عام 1985م، كان مُوظَّفاً بصيغة عقد تمّ تعينه بأمر من دولة الرَّئيس العبادي وتوقيع الامين العام لمجلس الوزراء وكالةً «د. مهدي محسن العلّاق» بمنصب مُدير عام دائرة الاضرحة والمقامات والمراقد السنية العامة”.

ان «سارة خالد الفهداوي» الزّوجة الثانية لرئيس مجلس الوزراء العبادي، ابنة النائب السّابق المرحوم د. خالد الفهداوي الذي قضى نحبه نتيجة تفجير احد المساجد في العاصمة بغداد.
لم يكُن يخفي د. خالد سُليمان الفهداوي وكيل الوقف السُّنِّي وعضو البرلمان العراقي قلقَه الشَّديد مِن حجم ونفوذ المشاريع الخارجيَّة في عراق ما بعد الاحتلال، مُعتبرًا أن المشروع الإيراني- عبر اختراقه لمفاصل الدَّولة العراقيَّة- يُعدُّ الأخطر على مُستقبل العراق. وأقَرَّ بأنَّ سُنَّة العراق هم مَن دفعوا الثمن غاليًا لعراق ما بعد الاحتلال في ظِلّ تكالب العدوّ والصَّديق عليهم بعد خلافاتهم وتشرذمهم وافتقادهم لمَرجِعيَّة تقودهم مُحمِّلاً هيأة عُلماء المُسلمين المسئوليَّة عن الوضع السَّيئ الذي يُعاني مِنه أنفسنا السُّنة الكِرام، طوال السَّنوات الأخيرة. ولم يجد الفهدواي حرَجًا في المُطالبة بتأجيل انسحاب القوّات الأميركيَّة مِن العراق، باعتبار أن ذاك الانسحاب كان يفتح الباب أمام سيطرة طائفة ومشروع بعينه على العراق، فضلاً عن أن وضع الجَّيش العراقي لا يُعطيه الفرصة لحماية التُّراب العراقي.

“ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ ” (سورةُ يُونُس 53)

{ إِي } لا تُستعمَلُ إلّا قبل القسمِ؛ توكيد للقسم، والمعنى نعم وَرَبِّي.

كُفرُ النُّحاة الجُّفاة ..

“ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ” (سورةُ فاطر28). إِنَّمَا أداةُ حصر للفاعل – بالضَّمّة الظّاهرة – (العُلماءُ) ذوات خشية اللهِ. ومَن تعمَّدَ نحواً جعل اللَّهَ – بالفتحة الظّاهرة – فاعلاً خشية الْعُلَمَاءِ؛ كفر!. “ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى ” (سورةُ الأعراف 172). قال حبر الاُمّة «ابن عبّاس»: لو قالوا [نَعَم، بمعنى الله ليس ربهم، لكنّ بَلَى تعقب نفي أَلَسْتُ الإستفهاميَّة الإستنكاريَّة المنحوتة مِن ليس] لكفروا. “ كَلاَّ إِنَّ الإِنسَانَ لَيَطْغَى ” (سورةُ العلق 6). (كَلاَّ = أداة زاجرة ناهية نافية)، وفي الآية آنفة الذِّكر كَلاَّ بمعنى (حَقاً).

لا نافية ناهية، “ لا تتجهَّم !”، تبسّمكَ في وجهِ أخيكَ صدقة (حديث شريف رواهُ مُنتَبَذ غبراء الرَّبذة أبو ذر وأخرجه البُخاري في الأدب المُفرد والترمذي وابن حبّان). تعلَّم وابتسم:

{أقسمتُ بالعبّاس أني صادقٌ !} ورقة عمل الدّكتور خالد الفهداوي: دور ابن تيمية في إصلاح الفكر السّياسي/ العراق
http://wasatyea.net/?q=ar/content/%D9%88%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D8%B9%D9%85%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B1-%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%88%D9%8A-%D8%AF%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%AA%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%83%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82

هذه مُحاولة رصد اليسير مِما يتيسر وسقط سهواً خلال مواضيع العام الفارط، لردّ شؤون وشجون إبداع اليسار إلى أصل عقد واحد نظمه أمير الشُّعراء
“أحمد شوقي” وشدت به سيّدة الغناء العربيّ”أُمّ كُلثوم” بتوصيف خاتم الأنبياء محمد (ص) إماماً للإشتراكيين:”بنيت على التوحيد وهو حقيقة / نادى بها سقراط والقُدماء / ومشى على وجه الزّمان بنورها / كهان وادى النيل والعرفاء/ الله فوق الخلق فيها وحده/ والناس تحت لوائها أكْفاء/ والدِّين يُسر والخلافة بيعة/ والأمر شورى والحقوق قضاء/ الإشتراكيون أنت إمامهم/ لولا دعاوى القوم والغلواء”. وفي”الشوقيات” ج1 ص 274 و290 على التوالي تأويل لأبي الأنبياء إبراهيم (ع، مِن اُور جَنوبيّ العراق):” شببتم بينكم في القطر نارا/ على محتله كانت سلاما”!، وقسم بالخديوي عبّاس الثاني:

أقسمتُ بالعبّاس أني صادقٌ * فمُر بهم بجلالهِ أن يقسموا !.
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=119780

وقد التأم مُنتدى حوار الأديان الذي افتتحه المُفتي «الدّكتور روشان عبّاسوف» النائب الأوَّل لرئيس المجلس ورئيس الإدارة الدِّينية لمُسلمي الاتحاد الرُّوسي، في «مسجد موسكو الجّامع» هندسة المسجد وفلسفته رسائل محبّة وسلام وكلمة توحيد وتآخي تأريخي اُممي، إذ في روسيا أكثر من 20 مليون مُسلم، إضافة إلى الأقطار الإسلامية جوار الجُّمهوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة الحليفة.، المسجد المَعلَم التُّحفة المعماريَّة، افتتحه عام 2015م عند إعادة تشييده، الرَّئيس الرُّوسي فلاديمير بوتين ونظيره الرَّئيس التركي رجب طيّب إردوغان والرَّئيس الفلسطيني محمود عبّاس، وحضر الافتتاح كُلّ مِن رئيسي قيرغيزستان وكازاخستان. وقال عبّاس أمس بعد مُقابلته الرّئيس الرُّوسي، في كلمته أمام الجَّمعية العامَّة للأُمم المُتحدة الـ73 بنيويورك، إن «الولايات المُتحدة لا يمكن أن تكون وسيطاً وحيداً لأنها مُنحازة لإسرائيل، أن قرارات إدارة ترمب بشأن القُدس والسَّفارة الأميركيَّة وقطع المُساعدات تُقوّض حلّ الدَّولتين وتمثل تراجعاً عن الالتزامات السّابقة. وكشفت عن مزاعمها الكاذبة بشأن اهتمامها بالظُّروف الإنسانيَّة للشَّعب الفلسطيني». الرَّئيس الأميركيّ ترمب في كلمته، قال الحضور ضَحِكوا معي لا علي!. أن يعضّ كلب إنساناً، ليسَ خبراً صالحاً للنشر، الخبر الصَّحافي؛ أن يعضّ إنسان كلبا. السّاخر الرّوسيّ الرّاحل Mikhail Zadornov: “ الفكاهة أن تضحك على رجل تزحلق وسقط على الأرض. أمّا السُّخرية فهي أن تضحك على الرَّجل الذي تسبب بسقوطه !”. اعلَم قارئي العزيز وابتسم.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل بلعَ زيلينسكي لسانه .؟!

منذ ايّامٍ والرئيس الأوكراني مختفٍ بالصوت والصورة , بعد أن كانت تصريحاته الرنّانة – النارية تعرضها قنوات التلفزة والفضائيات بنحوٍ يوميٍ , وكان مجمل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العالم العربي: دراسات في الهجرة الدولية ونظرياتها

تتزايد الحاجة باستمرار إلى البحوث الأكاديمية المعمقة في مجال دراسات الهجرة السكانية خصوصا الدولية منها في العالم العربي. نظرا إلى أن بلدان منطقتنا باتت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أهل الكهف في التاهو

الإرهاب لايُمارس من الخارج فقط .. بل تغذيه الدول بالأموال والأسلحة لتنفذه من داخل الدولة التي تريد السيطرة عليها عن طريق مجاميع مسلحة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السيد محمد شياع السوداني وشعارات الاصلاح في العراق

على وفق المثل العراقي تريد ارنب اخذ ارنب ، تريد غزال اخذ ارنب . استحوذت احزاب المحاصصة على الحكومة مرة اخرى . واثبتت الديموقراطية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السُّلْطَةُ : من الاستلاب الديني إلى شَرعَنة الحكم.

اعتاد المروجون لمصطلح الدولة الدينية سواء على المستويين التنظيري أو الشعبي الجماهيري أن يستخدموا عبارة تونس إسلامية ، سورية إسلامية ، الكويت إسلامية ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر —- الرياضة والسياسة

تذكرت مقولة الكاتب مانويل فاسكيز مونتلبان (1939-2003 )في مقدمة كتابة الصادر عام 1972 السياسة والرياضة, إن "اليسار ينتقد الرياضة بسبب أنها تميل إلى صالح...