الخميس 11 أغسطس 2022
30 C
بغداد

مُدير عام دائرة الأضرحة والمقامات والمراقد السُّنيَّة العامّة “عمّ ضرّة ” اُمّ يُسر العبادي

مُدير عام دائرة الأضرحة والمقامات والمراقد السُّنيَّة العامّة “عمّ ضرّة ” اُمّ يُسر
(الَّتي كانت تصرّ على مُرافقة زوجها العبادي في سفريّاته، مُحقة في توجسها)
«محمد سُليمان حمود شيحان الفهداوي»، وافق رئيس مجلس الوزراء “ أبُ يُسر ” د. حيدر العبادي على تعيينه في هذا المنصب، في 17 تُمُّوز الفارط؛
هديَّة إنسانيَّة يستحقها لإعادة البسمة إلى مُحيّاه، واكتسابه التجربة بالمُمارسة والتعلُّم. عمُّ زوجة العبادي مواليد عام 1985م، كان مُوظَّفاً بصيغة عقد تمّ تعينه بأمر من دولة الرَّئيس العبادي وتوقيع الامين العام لمجلس الوزراء وكالةً «د. مهدي محسن العلّاق» بمنصب مُدير عام دائرة الاضرحة والمقامات والمراقد السنية العامة”.

ان «سارة خالد الفهداوي» الزّوجة الثانية لرئيس مجلس الوزراء العبادي، ابنة النائب السّابق المرحوم د. خالد الفهداوي الذي قضى نحبه نتيجة تفجير احد المساجد في العاصمة بغداد.
لم يكُن يخفي د. خالد سُليمان الفهداوي وكيل الوقف السُّنِّي وعضو البرلمان العراقي قلقَه الشَّديد مِن حجم ونفوذ المشاريع الخارجيَّة في عراق ما بعد الاحتلال، مُعتبرًا أن المشروع الإيراني- عبر اختراقه لمفاصل الدَّولة العراقيَّة- يُعدُّ الأخطر على مُستقبل العراق. وأقَرَّ بأنَّ سُنَّة العراق هم مَن دفعوا الثمن غاليًا لعراق ما بعد الاحتلال في ظِلّ تكالب العدوّ والصَّديق عليهم بعد خلافاتهم وتشرذمهم وافتقادهم لمَرجِعيَّة تقودهم مُحمِّلاً هيأة عُلماء المُسلمين المسئوليَّة عن الوضع السَّيئ الذي يُعاني مِنه أنفسنا السُّنة الكِرام، طوال السَّنوات الأخيرة. ولم يجد الفهدواي حرَجًا في المُطالبة بتأجيل انسحاب القوّات الأميركيَّة مِن العراق، باعتبار أن ذاك الانسحاب كان يفتح الباب أمام سيطرة طائفة ومشروع بعينه على العراق، فضلاً عن أن وضع الجَّيش العراقي لا يُعطيه الفرصة لحماية التُّراب العراقي.

“ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ ” (سورةُ يُونُس 53)

{ إِي } لا تُستعمَلُ إلّا قبل القسمِ؛ توكيد للقسم، والمعنى نعم وَرَبِّي.

كُفرُ النُّحاة الجُّفاة ..

“ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ” (سورةُ فاطر28). إِنَّمَا أداةُ حصر للفاعل – بالضَّمّة الظّاهرة – (العُلماءُ) ذوات خشية اللهِ. ومَن تعمَّدَ نحواً جعل اللَّهَ – بالفتحة الظّاهرة – فاعلاً خشية الْعُلَمَاءِ؛ كفر!. “ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى ” (سورةُ الأعراف 172). قال حبر الاُمّة «ابن عبّاس»: لو قالوا [نَعَم، بمعنى الله ليس ربهم، لكنّ بَلَى تعقب نفي أَلَسْتُ الإستفهاميَّة الإستنكاريَّة المنحوتة مِن ليس] لكفروا. “ كَلاَّ إِنَّ الإِنسَانَ لَيَطْغَى ” (سورةُ العلق 6). (كَلاَّ = أداة زاجرة ناهية نافية)، وفي الآية آنفة الذِّكر كَلاَّ بمعنى (حَقاً).

لا نافية ناهية، “ لا تتجهَّم !”، تبسّمكَ في وجهِ أخيكَ صدقة (حديث شريف رواهُ مُنتَبَذ غبراء الرَّبذة أبو ذر وأخرجه البُخاري في الأدب المُفرد والترمذي وابن حبّان). تعلَّم وابتسم:

{أقسمتُ بالعبّاس أني صادقٌ !} ورقة عمل الدّكتور خالد الفهداوي: دور ابن تيمية في إصلاح الفكر السّياسي/ العراق
http://wasatyea.net/?q=ar/content/%D9%88%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D8%B9%D9%85%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B1-%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%88%D9%8A-%D8%AF%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%AA%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%83%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82

هذه مُحاولة رصد اليسير مِما يتيسر وسقط سهواً خلال مواضيع العام الفارط، لردّ شؤون وشجون إبداع اليسار إلى أصل عقد واحد نظمه أمير الشُّعراء
“أحمد شوقي” وشدت به سيّدة الغناء العربيّ”أُمّ كُلثوم” بتوصيف خاتم الأنبياء محمد (ص) إماماً للإشتراكيين:”بنيت على التوحيد وهو حقيقة / نادى بها سقراط والقُدماء / ومشى على وجه الزّمان بنورها / كهان وادى النيل والعرفاء/ الله فوق الخلق فيها وحده/ والناس تحت لوائها أكْفاء/ والدِّين يُسر والخلافة بيعة/ والأمر شورى والحقوق قضاء/ الإشتراكيون أنت إمامهم/ لولا دعاوى القوم والغلواء”. وفي”الشوقيات” ج1 ص 274 و290 على التوالي تأويل لأبي الأنبياء إبراهيم (ع، مِن اُور جَنوبيّ العراق):” شببتم بينكم في القطر نارا/ على محتله كانت سلاما”!، وقسم بالخديوي عبّاس الثاني:

أقسمتُ بالعبّاس أني صادقٌ * فمُر بهم بجلالهِ أن يقسموا !.
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=119780

وقد التأم مُنتدى حوار الأديان الذي افتتحه المُفتي «الدّكتور روشان عبّاسوف» النائب الأوَّل لرئيس المجلس ورئيس الإدارة الدِّينية لمُسلمي الاتحاد الرُّوسي، في «مسجد موسكو الجّامع» هندسة المسجد وفلسفته رسائل محبّة وسلام وكلمة توحيد وتآخي تأريخي اُممي، إذ في روسيا أكثر من 20 مليون مُسلم، إضافة إلى الأقطار الإسلامية جوار الجُّمهوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة الحليفة.، المسجد المَعلَم التُّحفة المعماريَّة، افتتحه عام 2015م عند إعادة تشييده، الرَّئيس الرُّوسي فلاديمير بوتين ونظيره الرَّئيس التركي رجب طيّب إردوغان والرَّئيس الفلسطيني محمود عبّاس، وحضر الافتتاح كُلّ مِن رئيسي قيرغيزستان وكازاخستان. وقال عبّاس أمس بعد مُقابلته الرّئيس الرُّوسي، في كلمته أمام الجَّمعية العامَّة للأُمم المُتحدة الـ73 بنيويورك، إن «الولايات المُتحدة لا يمكن أن تكون وسيطاً وحيداً لأنها مُنحازة لإسرائيل، أن قرارات إدارة ترمب بشأن القُدس والسَّفارة الأميركيَّة وقطع المُساعدات تُقوّض حلّ الدَّولتين وتمثل تراجعاً عن الالتزامات السّابقة. وكشفت عن مزاعمها الكاذبة بشأن اهتمامها بالظُّروف الإنسانيَّة للشَّعب الفلسطيني». الرَّئيس الأميركيّ ترمب في كلمته، قال الحضور ضَحِكوا معي لا علي!. أن يعضّ كلب إنساناً، ليسَ خبراً صالحاً للنشر، الخبر الصَّحافي؛ أن يعضّ إنسان كلبا. السّاخر الرّوسيّ الرّاحل Mikhail Zadornov: “ الفكاهة أن تضحك على رجل تزحلق وسقط على الأرض. أمّا السُّخرية فهي أن تضحك على الرَّجل الذي تسبب بسقوطه !”. اعلَم قارئي العزيز وابتسم.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
870متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حوار مع مجنون!!

عندما تدلهم الأوضاع وتتخبط التحليلات والتفسيرات , يكون من الواجب الذهاب إلى مجنون ومحاورته بما يحصل في الدنيا , لأن المجانين لديهم رؤية إستشرافية!! وصاحبي...

أضاءة في الموروث الأسلامي

لا زال الموروث الأسلامي يسوق الوهم للمسلمين ، ولغير المسلمين أيضا ، وذلك بقصص وحكايا ومرويات ، لا تمت للمنطق بصلة ، وفي هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وقفة نقدية للتأمل (مع النظم الحسيني الشعبي لمحبّيه)

معنا قصيدة شعبية حسينية بنت هذه الأيام ممزوجة بأهزوجة معبرة ، ارسلها شيعي أعجمي متشوق الى زيارة العراق و كربلاء في عاشوراء ، تقرأ...

هل هناك مكان للدراسات العلمية للدين؟

بقلم د.روبرت وثنو ترجمة د.أحمد مغير كانت هناك دعوات عديدة مؤخرا لفهم أفضل للدين, بطبيعة الحال، تم سماع العديد من هؤلاء بعد 11 سبتمبر/أيلول 2001، عندما...

نقد العقل الديني لمؤلفه الفقيه أحمد الحسني البغدادي .

القرآن جامع مشترك وفيصل لكل الطوائف الأديان تؤدي وظيفة مزدوجة فهي تعوض الفقراء عن فقرهم بالمعنى الروحي ،بينما تعطي الشرعية اللازمة لطيف الأغنياء . كارل ماركس صدر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

زمن المدرب ( المحلي ) ذهب .. بلا رجعة ؟!

لا أدري لمَ أتذكر نقيق الضفادع كلما اقترب موعد جديد لتسمية مدرب جديد للمنتخب العراقي الوطني لكرة القدم .. آو تقرر تشكيل فرق جديدة...