الثلاثاء 11 كانون أول/ديسمبر 2018

ادارة ترامب تخشى تهورات ترامب

السبت 22 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

كتبت في محرك البحث كوكل ( كم مرة كذب ترامب؟) فالروابط كثيرة ظهرت للاجابة واخترت بشكل دقيق بعضها لتاكيد كذب الرجل ومن وسائلهم الاعلامية واشنطن بوست: ترامب كذب 3251 مرة خلال 497 يوماً

صحيفة “نيويورك تايمز ترامب كذب في 10 شهور أكثر مما كذب أوباما في 8 سنوات

واشنطن بوست: ترامب كذب 132 مرة في شهر

سي إن إن: في 466 يوما.. ترامب كذب أكثر من 3 آلاف مرة

شبكة “سي إن إن” الأمريكية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصل إلى الكذبة رقم 3 آلاف له منذ وصوله إلى البيت الأبيض في الـ 20 من يناير 2017، …

هذه عينة صغيرة عن اكاذيب هذا الرجل اما علاقته الجنسية المشبوهة فحدث بلا حرج .

في الاونة الاخيرة كثرت تصريحاته بخصوص عدم ممانعته في الاجتماع مع ايران وبدون قيد او شرط معتقدا بانه رجل سياسي ودبلوماسي ، ولكن كيف تجتمع ايران مع جل كذاب هذا اولا وثانيا رجل لا يلتزم بوعده ، وثالثا ذكرت وسائل الاعلام ان الرئيس الأميركي يتخوف من الرضوخ لشروط إيران ، لا يعلم الرجل ان ايران ليس لديها شروط بل تطلب من هذا الرجل ان يتعلم الادب والدبلوماسية والكياسة والرصانة في الحديث والتصرفات ولانه بعيد عنها فكيف يمكن لها ان تتفاوض معه .

واقول للخليج وتحديدا السعودية اطلعتم على اخر تصريح شاذ لهذا الرجل عندما طلب منكم طلبا وقحا في المنطق الاخلاقي الا انه طبيعي وفق تعاملكم مع بعضكم طلب خفض اسعار النفط والاسوء انه هدد امنكم ان لم تلتزموا فكيف سيكون الرد السعودي ؟ الرد سيكون كمن يبلع ما بصق في فمه .

واخيرا مهزلة اجتماع مجلس الامن بدورته الحالية التي يراسها الجانب الامريكي يخشى القائمون على هذا المؤتمر ان يصبح ترامب مهزلة ويحرج المجتمعون او بالاحرى يحرج البيت الابيض

ويحاول الاوربيون استخدام عامل الزمن مع الصبر الايراني لدحر سياسة ترامب المتشددة على امل ان يكون للامم المتحدة دور اكبر مما هو عليه الان ، ان كان هذا المامول فاعتقد انه لا جدوى منه وخصوصا الامل بالامم المتحدة ( مجلس قرقوزات) لانكم ترون السراب فتعتقدون انه ماء .

بعد ايام يريد ترامب ان يستدعي ابن سلمان لالقاء كلمة في مجلس الامن وهو عضو غير مشمول بهذا الاجتماع اصلا لانهم حيارى في ماهية المواضيع التي يريد مناقشتها ، وقد نصحوه مستشاريه بان يتجنب الملف النووي الايراني لانه سيكون مهزلة الاجتماع

يقول إيلان غولدنبرغ، مدير برنامج أمن الشرق الأوسط في مركز الأمن الأميركي الجديد: لو ناقشوا الملف النووي الايراني فان الإدارة الامريكية ستضع نفسها في مواجهة مع بقية أعضاء مجلس الأمن، حرفياً. وهو ما كان سيجعل الرئيس ترامب عرضة للانتقادات العنيفة».

ويضيف غولدنبرغ قائلا عن تصرفات ترامب: «أخشى أن يكون لديه تصوُّر أنَّ هذا واحد من اجتماعات حكومته حيث يقول الجميع أشياء لطيفة عنه فيما يتوزَّعون في أرجاء الغرفة وهو يتولى قيادة الجلسة. ذلك لن يحدث في هذا السيناريو. إنَّني أتوقع رؤية صورة غاضبة لترمب وهو يجلس طاوياً ذراعيه في اجتماع مجلس الأمن الدولي «. ويضيف: «لكن إن بدأ فعلياً في مقاطعة المتحدثين وكسر البروتوكول وبات يرد على ما يُقال أو خرج غاضباً بشدة وبدأ بالتغريد على تويتر، فإنَّ هذه ستكون نتيجة سيئة، وليست إلا رسالة أخرى على مدى إثارة الرئيس للنظام الدولي».

هل يمكن ان تصل ايران الى نتيجة مع هكذا سياسي ؟ كلا وان التصريح الايراني بانها ستتعامل مع امريكا بعد رحيل هذه الادارة دليل قاطع على فوضوية ادارة ترامب للملف النووي وان كان يستخدمه لابتزاز السعودية وقد كسب الكثير بسببه .




الكلمات المفتاحية
ادارة ترامب تهورات ترامب

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

risus elit. dictum libero justo dapibus efficitur. at