السبت 22 أيلول/سبتمبر 2018

التسجيل الصوتي لماجدة التميمي حول المسؤلين السراق مؤلم

الأربعاء 12 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

السيدة بنت العراق ماجدة التميمي الف تحية لكي .صوتك بُح فعلا وليس هناكعلاجات جذرية لتغير النظام من حكومة سارقة الى حكومة عادلة . وانتيتعلمين بان الشعب مقسم الى ثلاثة أقسام . الاول مستفاد والثاني جائع .والثالث ارهابي .الفقراء بالعراق يسكنون العشوائيات .لاحول لهم ولاقوة همجائعون وهم مقتولون من قبل الارهابيون النائمون بالحواظن .يقولون خسرناالسلطة ولابد من أعادتها   بالدم .لكن نحن نحمل الجانب الامريكي . على هذهالأخطاء .

امريكا هي الدولة القوية الوحيدة بالعالم . القادرة . على حماية وتحريرالشعوب المستضعفة من حكامها مثل ما حررتنا من اكبر دكتاتور طائفيمجرم جاثم على قلوبنا اربعون عام . هي التى تحررنا من هذه العصاباتالسارقة باسم الدين والنائمون بالخضراء منذ خمسة عشر عاما .نحن فقراءوجياع وهذا عراقنا اغنى بلدان العالم . الا ان اقتصادنا واموالنا بيد حيتانالفساد السياسين . وكل ما تخرج مظاهرات يفتح عليهم النار الحي وتذهبمنهم شهداء . ويبداء الاستنكار لمدة أسبوع .وتنام القضية وهكذا والا خمسةعشر عام ماهي المكاسب والانجازات داخل العراق صفر .وكل ما يحدث  شئظاهر للعيان . يطالبون بتشكيل لجان . وتشكل اللجان هي عائدة لهم وتستمراجتماعات اللجان لمدة أسبوع في مطعم صمد بالمنصور على اكل الثريد يوميا.ويقدم تقرير ينفى الاقوال المطروحه عن كذا قضية وتعتبر مفبركة وحقد منمندسين وتغلق القضية .

والدول المجاورة لنا على سبيل المثال ( ايران )  رغم الحصار المفروض علىحكوماتهم . المسؤولين لم يسرقون بلدهم ابدا . وكثير منهم اعضاء برلمانيذهبون الى بيوتهم . بالماطورات وليس أرتال عسكرية عشرون سيارة مثل ماتحدث عندنا . خلاص هذه الحكومات بيد امريكا . والا الشعب لاحول له ولا قوة. والله سبحانه وتعالى يقول .إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا مابأنفسهم . .

امريكا مثل ما غيرت صدام بأمر حكام الخليج .هي التي تغير عصابات النهبوالسلب النائمون بالخضراء .هي التى أوصلتهم الى هذا المكان .وتركتالشعب بيد ذئاب جائعه . والاغلبية من المسؤلين عوائلهم خارج العراق .ونائمونبفندق خمسة نجوم بالخضراء لتقسيم الثروة بينهم . وحاضرون للهزيمة متىما يحدث شئ لهم . 




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

at ut risus luctus id quis mattis