الثلاثاء 25 أيلول/سبتمبر 2018

هل باع الصدر ” الاصلاح ” ويتوقح ..!!

الاثنين 10 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

الانباء التي تواردتها وسائل الاعلام عن تحالف بين سائرون والعصائب ، كانت صادمة للغاية وهي بمثابة عودة للوراء “قرنا” من الزمن ، فهي ان دلت على شيء فانها تدل علىان لطهران اليد الطولى على الصدر برغم الشعارات التي رفعها قبل الانتخابات وبعدها ..
ما يدور من حديث في وسائل الاعلام حول تشكيل تحالف ثالث بعيدا عن الاصلاح والبناء هو امر واقعي فالانباء تفيد بان تحالف سائرون والفتح يخوضان حوارات جادة وحقيقية من اجل تشكيل الكتلة الاكبر” وبالتالي فان مشروع الاصلاح قد بيع بثمن بخس وسيذهب الصدر للوقاحة .
الحديث المتداول بوسائل الاعلام عن تحالف يجمه سائرون والعصائب وفصائل اخرى يكشف عن مأساة حقيقية تتمثل بخضوع السيد الصدر لاملاءات كتلة الفتح بقيادة الخزعلي وان ماحصل في البصرة كانت رسالة خضع لها الصدر وانه سيساهم بانقاد مشروع ايران المحاصصي لتشكيل الحكومة .
هذا التحالف لو تم معناه يكشف اننا ازاء مكافاة من هو متهم بحرق البصرة وسفك الدماء من اجل الحكومة الجديدة وان الخضوع لارادة ايران بعيدا عن ارادة الشعب يعني العدو الى المربع الاول بكل ممنونية من قبل من يريد اصلاح هذا البلد.
انها كارثة بمعنى الكلمة ان تتشكل حكومة تكون المليشيات قطب الرحى فيها وستكون الامر الناهي فيها ..
وما ابشعها من كارثة … ووقاحة ان يتنصل الاخرين عن تصريحاتهم ووعودهم …!!




الكلمات المفتاحية
العصائب المليشيات وسائل الاعلام

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

dictum massa tristique ut Donec Praesent libero velit,