السبت 17 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

لماذا لم تحرق مقرات سرايا السلام؟؟!!

الأحد 09 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

على الرغم من حرق اغلب مقرات الاحزاب والفصائل المسلحة وغير المسلحة في البصرة الا ان ذلك الحرق لم يحصل لمقرات سرايا السلام وانا وحسب فهمي فأن هناك عدة اسباب منها :
تجمع المئات من ابناء التيار حول مقر سرايا السلام مما منع من التقرب له .
ايمان راسخ في اذهان الذين قاموا بحرق مقرات الاحزاب ان الاقدام على حرق مقر السرايا سيتم معرفة من قام بالفعل بسبب الجهد الاستخباري الدقيق للسرايا .
العراقيون بصورة عامة يعرفون قوة وشجاعة ابناء التيار وعليه فأن مواجهتهم او التعدي على حق من حقوقهم يعني الانتحار الرسمي .
لا شعوريا هناك اعتقاد من الذين اقدموا على حرق المكاتب ان مقرات السرايا هي جهة حق فلم يقدموا على حرقها كما حدث ذلك عندما رفع قتلة الامام الحسين (ع) الرؤوس ولمدة طويلة ولم يتوقعوا ان تلك الرؤوس يمكن ان تنتن او يصيبها ميكروب وغيره .
معرفة المخطط والمدير للمظاهرات او لعمليات الحرق هذه بأن الاقدام على حرق مقرات السرايا يعني نهاية اخر فرصة للعودة لجادة الصواب .
غالبية الشعب العراقي يعتقدون بوطنية وشجاعة ونزاهة افراد السرايا وعليه فأن الاقدام على حرق مقراتهم يعني فقدان التأييد الشعبي لهذه (المظاهرات) .
محاولة لكسب تأييد التيار للمظاهرات من خلال عدم التعدي على مقراتهم .
العناية الالهية وفيوضات الامام المهدي (ع) حالت دون الاقدام على هذا الفعل القبيح .
اشتراك بعض ابناء التيار بالمظاهرات بسبب قناعتهم بها ولذلك فمن باب الاحترام لهم لم يتم الاقدام على حرق مقراتهم .
محاولة لتوجيه اصابع الاتهام للتيار بأنه هو القائم بعمليات الحرق بدليل عدم احتراق مقراتهم .




الكلمات المفتاحية
الاحزاب والفصائل المسلحة سرايا السلام

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

vulputate, amet, mattis Curabitur massa tristique dolor. Donec Praesent