السبت 17 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

مدّ لسان ملح الخليج بطول شطّ

السبت 08 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

.. وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ (سورَةُ الأنبياء 30)..

“ بالك تدوس ع الورد وتسوّي خله ”.. مدّ لسان ملح الخليج بطول شطّ العرب !، سُخرية لاذعة مِن تعليق رموز الفساد فشلهم على شمّاعة فقط هضبة المنبع الأناضول ودلتا كارون، كرخة، وشطّ العرب !.

كانت البصرة ولاية عُثمانيَّة عاصمتها اسطنبول، وكان الخليج يُسمّى خليج البصرة حتى نهاية حضارة دلمون في البحرين. ولم تكُن الدَّولة العُثمانيَّة المعنيَّة وحدها امبراطوريَّة، كانت هولندا أيضاً دولة (شِركة الهند الشَّرقيَّة)، خبيرة السّدود والمياه مُرشَّحة لمُساعدة العراق إنسانيّاً.

بلجيكا عاصمة الاتحاد الاُورُبي، ملكها أودى بحياة 10 ملايين إنسان في الكونغو، وطلب مِن البريطانيين أن يُفوّض بمستعمراتهم. وأن يوهَب كُلّ ما هو جَنوبيّ الخرطوم (راجع كتاب William Bullock الموسوم بعُنوان “الصّليبيَّة والجّهاد Crusades & jthad”).

أمّا السُّخرية فنمرّ عليها كراماً بمقصّ النَّصّ في كتاب “الوَجيز في صدّ الإنگليز للمرحوم حضيري أبو عزيز”، وفيه: “گُلخانه Gülhane Parkı حدائق زهور، تشبه “ ساحة اُمّ البروم ” في العشّار مركز البصرة، فيها مقاهٍ ومطاعم، مُمتدة مِن سراي بورنو إلى أسوار قصر طوب قابي Topkapı Sarayı في العاصمة العُثمانيَّة اسطنبول، تحوَّلت عام 1912م إلى مُتنزَّه عام اُلحقَت به عام 1926م حديقة حيوان صغيرة. رئيس جُمهوريَّة تركيا (منبع الرّافدين) السّابق «عبدالله غُل Abdullah Gül» (وُلد في 29 تشرين الأوَّل 1950م في قيصري، اقتصادي)، الرَّئيس الحادي عشر بين 28 آب 2007 حتى 10 آب 2014م. خلفه «رَجَب طيّب إردوغان Recep Tayyip Erdoğan» (مولود العاصمة التأريخيَّة اسطنبول، في 26 شباط 1954م). عمّي يا بيّاع الورد گُلّي الورد بيش؟!”.

ابن بُندقيَّة العرب وقبلة ودُرَّة رأس الخليج أبرز خبير في تحلية المياه في العالم اُستاذ تحلية المياه في جامعة Surrey البريطانيَّة، حائز عدَّة جوائز عالميَّة في اكتشافاته العلميَّة التِقنيَّة لتحلية مياه البحر بالضَّغط الأسيموزي ذو التكاليف الواطئة، البروفيسور «عادل شريف الحُسيني». افادَت مِنه دول الخليج وغيرها. مُنذ بَدء إزالة آثار خراب عبث حرب حزب البعث عام 2003م، بادرَ بعرضه مشروعه على الحكومة العراقيَّة، لإسعاف البصرة وأخواتها مُحافظات جَنوب العراق من كارثة أزمة المياه المُنذرة آنذاك، بثرثرة حرب الدِّماء مقابل الماء على النيل بين مصر والحبشة.

بيان الوصايا إثنا عشريَّة النّقاط لإسعاف البصرة أصدرته في 1 أيلول الجّاري، رئيس جمعيَّة البيئة والصّحة العراقيَّة في المملكة المُتحدة السَّيِّدة «أ. د. جيهان بابان»:

1.معالجة التبعات الصحية للتلوث وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية ودعم الجهد والخدمات التي تقدمها رئاسة صحة البصرة ومن ضمنها دعم مالي مناسب لتخطي هذه الأزمة.

2.متطلبات إيصال الماء الشَّروب للأهالي وبشتى السُّبل وفق مناطق تمركز التلوث واستخدام أليات صالحة وغير ملوثة.

3.ان تعقد خلية الازمة المختصة اجتماعا موسعا تدعوا له خبراء في المياه والصّحة والبيئة كورشة عمل للاتفاق على الخطوات العملية والفنية المطلوبة والممكنة في سياق التوقيتات وتخرج بخطة عمل واقعية مع تحديد ما يلزم من موارد بشرية مالية.

4.إقامة مختبرات متخصصة بأجهزة حديثة قادرة على كشف كافة انواع التلوث الكيمياوي والبيولوجي ورسم خارطة لمدينة البصرة لتوصيف مناطق تمركز التلوث.

5.ان يقوم مجلس المحافظة بدوره بالأشراف ومتابعة التنفيذ وتحت رقابة الحكومة الاتحادية وبالتنسيق مع خلية الازمة وضمان ان لا يمتد الفساد إلى العقود باستثناء كُل الشّركات الفاشلة والمتلكئة أو غير الرَّصينة او المتورطة في الفساد خاصَّة في تجديد شبكة الاسالة أو تحسين البنية التحتية لمياه الصَّرف الصّحي أو تنقية المياه وباتباع طرق عصرية حديثة ومعالجة مياه الصرف الصحي والماء العادم وإقامة شبكة مشاريع تحلية المياه.

6.إعداد تقارير دوريَّة علنيَّة وبشفافيَّة حول سير الإجراءات التنفيذيَّة.

7.القيام بحملة إعلامية مكثفة وتسخير كافة المنابر الإعلامية والمؤسسات الثقافية والدِّينية لتوعية المواطن العراقي في اتباع إجراءات السلامة الصّحيَّة وعدم هدر المياه.

8.تخصيص محكمة محلية متخصصة بقضايا البيئة والتجاوزات عليها واتخاذ أقصى العقوبات بالمتجاوزين والمخالفين.

9.من تجربة الحرب ضدّ الاٍرهاب وتقييمات مُؤتمرات جمعيتنا العلمية الأربعة التي عقدت في لندن فان داعش وحلفاءها تستخدم تخريب البيئة كأحد أهدافها، وكما نشاهد الْيَوْمَ استهداف محطّات ومُحوّلات الكهرباء فليس من المُستبعد ان تستخدم المياه كسلاح. وعليه فالأجهزة الأمنيَّة مدعوة لتنشيط جهدها الاستخباراتي ومُتابعة ومُعاقبة المُخربين حسب القانون.

10.ان تقوم مجالس المُحافظات في العراق بإجراء تقييم لوضع المياه و مستويات التلوث وعلى أساس علني رصين وبمُشاركة كافة الجّهات ذات العلاقة ورسم خطة عمليَّة لمنع تكرار كارثة البصرة في مُحافظات أُخرى.

11.تشكيل هيأة مركزيَّة خاصَّة بتلوث المياه في وزارة الصّحة والبيئة مهمتها جمع المعلومات والخطط مِن المُحافظات وتوحيدها في تقرير علني حول واقع المياه في العراق.

12.تفعيل العلاقة مع مشروع حماية البيئة في الاُمم المُتحدة و مُنظمة الصّحة العالميَّة وغيرها من المُنظمات الدّوليَّة وايضاً مع مُنظمات المُجتمع المدني الَّتي تُعنى بالبيئة داخل وخارج العراق.

للرّابط أدناه صلة:




الكلمات المفتاحية
الخليج رموز الفساد

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

velit, Curabitur porta. at leo. tristique Aliquam