الأربعاء 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

بإنتصار البصرة المنكوبة.. سينتصر العراق

الجمعة 07 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

رغم إن إستمرار المظاهرات يعني رفض و عدم شرعية الحكومة لكنها لا تؤثر على الحيتان الممسوخة ما لم يُنفذ البرنامج الثوري المدرج أدناه, بعد مقدمة هامة:
رغم الصعوبات القاهرة و قلة المواد الغذائية و سوء الأحوال المناخية و إنعدام المياه الصالحة للشرب و إنقطاع الكهرباء و الخدمات بسبب إنسحاب الدولة و عجزها عن إيجاد حل للبصرة التي أعلنت مؤسسات محلية آخرها نقابة المحامين و دولية وعالمية منكوبيتها؛ رغم كل هذا تأججت المظاهرات و المواجهات مجددا هذا اليوم الأربعاء، بين قوات الأمن العراقية التي أعادت إستخدام أساليب صدام القمعية حيث استخدمت الرصاص الحي ضد متظاهرين في مدينة البصرة التي شهدت يوم امس الثلاثاء مقتل ستة متظاهرين في مواجهات مماثلة.

حيث افاد مصدري امني لـ(دجلة) نيوز‘ باصابة عدد من المتظاهرين وتسجيل حالات اختناق باستخدام الغاز المسيل للدموع نتيجة تجدد التظاهرات.

وقال المصدر إن ‘ تظاهرات البصرة تجددت، عصر اليوم، مرة اخرى بعد أن شهدت فتورا نسبيا مساء يوم امس الثلاثاء‘.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن ‘التظاهرات شهدت اصابة عدد من المواطنين وحالات اختناق باستخدام الغاز المسيل للدموع نتيجة اصطدام المتظاهرين مع القوات الامنية التي منعهتم من الاقتراب لعدد من الاماكن.

من جانب آخر السياسيون المتحاصصون منشغلين بكيفية الفوز بآلمناصب و الأمتيازات عن طريق المحاور و اللوبيات و الأئتلافات بدعم و توجيه من الخارج, حيث تدعي كل جهة فوزها بأغلبية المقاعد المطلوبة للكتلة الأكبر .. بينما شعب العراق خصوصا البصرة يحترق و يتظاهر معلناً عدم شرعية الحكومة بسبب فسادهم و نهبهم للأموال و الحقوق و الرواتب و لا حول و لا قوة إلا بآلله.

حكمة: المظاهرات الشعبية تعني رفض ألحكومة و بطلانها.
لذلك نوصي أهل البصرة المنكوبين و كل أهل العراق و بآلأخص المتظاهرين الشجعان بآلخطوات الثورية التالية .. كضرورة قصوى لتحقيق المطالب المشروعة و نجاتكم من الموت المحتم الذي يلوح في أفق مدنكم ومياهكم و أرضكم و سمائكم:

اخوتي الأعزاء: إن تظاهراتكم في الشوارع فقط رغم إنها تعتبر تحديّاً كبيراَ للظلم و درساً للفاسدين الطغاة .. لكن لا و لم تجدي نفعاً ولن تترك أثراً ولا تُحرّك ساكناً باتجاه الأقتصاص من المسؤولين و حكومتهم المتحاصصة .. الذين ماتت ضمائرهم و مُسخت قلوبهم وإمتلأت بطونهم بلقمة الحرام وعلت قصورهم و مشاريعهم الخاصة على مدى 15 عاماً, لذا عليكم إتباع النقاط المهمة والحساسة التالية التي تؤثر و بآلصميم على جميع المسؤولين الذين يتاجرون بهذا البلد و شعبه بلا رحمة وحساب وكتاب إلا التمركز في المناصب للربح السريع على حساب مستقبلكم و مستقبل أبنائكم و أجيالكم المسكينة.
و الحل الثوري الأمثل هو قيام المتظاهرين بـ:

1- التجمع وإغلاق منفذ ميناء ام قصر
2- التجمع وإغلاق منفذ ميناء ابو فلوس
3- التجمع وإغلاق شركة نفط الجنوب
4- إيقاف تصدير النفط

و أقسم بآلله أنكم ستجدون جميع السياسيين راكعين أمامكم يُقبّلون احذيتكم وحتى الرئيس الأمريكي والدول العظمى ستتدخل لحل أزماتكم.
و إن المظاهرات في الشوارع فقط في هذه الظروف لا تجدي نفعا كثيراً بل تؤثر على الشباب وتتطور الى أمور لا تُحمد عقباها بدون حلول لأنكم أمام حيتان فساد لا يهمها سوى بطونها و جيوبها بالبقاء في السلطة التي ستدفعهم لقتلكم وإسالة مدامعكم و إدامة حزنكم كما يفعلون الآن. و بإنتصر البصرة سينتصر العراق كله.
ملاحظة هامّة ذات علاقة: للعلم و لعلكم تعلمون: بانّ جميع التجارة المستوردة التي تدخل العراق عن طريق الموانئ البصرية تابعة للمسؤليين والوزراء ورؤساء الكتل والأحزاب الفاسدة, حتى إيرادات النفط أيضاً تذهب الى جيوبهم من خلال تلك النوافذ؛ لذلك عليكم تنفيذ ذلك و الله من ورائكم و هو خير ناصر و معين. و دمتم للحقّ ألمُضيّع في عراق المآسي و الظلم و المحاصصة.




الكلمات المفتاحية
البصرة المنكوبة الحيتان الممسوخة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

id consequat. eget tempus id, in nunc mattis ut ipsum