الخميس 20 أيلول/سبتمبر 2018

الناقد نمرود في البصرة

الثلاثاء 04 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ها جبار ابو العرك ’’هلمرة تريد تضحك على اهالي البصرة الشجعان’’والذين انتفضوا ضد الفساد والطغيان السياسي والديني’’وهيجي بسهولة دزيتلهم المدعو احمد الصافي”الخابطها”’’حتى يمتص غضبهم ويفلش احلامهم وامنياتهم في الحصول على ادنى مستويات العيش الكريم من الخبز والماء والكهرباء ’’ويقنعهم بسوالفه التعبانة والمستهلكة ’’مثل ان المؤمن مبتلى ’’وان المؤمن لازم يرضى بالقضاء والقدر’’وان المؤمن لازم يعلم نفسه على التقشف والزهد’’لان علي جان ياكل خبز وبصل ’’ولان علي جان قنوع ’’ومن ذني السوالف اللي تخرب ضحك ’’خاصة وان الجميع بات يعرف من هو احمد الصافي ’’الذي ما زال يستلم راتبا تقاعديا يبلغ 12مليون دينار بعد ان كان عضوا في الجمعية الوطنية التي اسسها برايمر الكواد ’’كما يعرف القاصي والداني بانه اي احمد الصافي “الخابطها”’’اصبح من اكبر تجار العراق والشرق الاوسط في مجال بيع الدجاج والسمك واللحم الهندي واللحم البرازيلي واللبن والقيمر والزيتون والزيت والتين وحتى الخمر والسجائر والحشيشة ’’وبعلم مرجعه السايلنت ابو السيس ’’اللي صرنه نتحسر على شوفة وجهه الكاسبري مثل ما نتحسر على افلام كارتون السندباد ’’’ايام العفالقة والعفلقية ’’’

بس تدري ياجبار ابو العرك ’’والتنك ’’’والمرك ’’ان اهالي البصرة استوعبوا الدرس كل زين ’’وبعد ما تعبر عليهم قشمرياتكم ’’وسرسرياتكم ’’ولو يجي ابو احمد الصافي ’’او ام احمد الصافي’’بل حتى لو تجي حسنة ملص’’ولميعة دلص ,,ماراح يسكتون على جرائم الفاسدين واللصوص اللي تحميهم منذ خمصطعش سنة ’’ولاراح يسكتون على جرائم ملالي تهران اللي يشمرون النفايات والقاذورات بشط العرب ’’وفقا لمعاهدات حسن الجوار ’’’

وطاح حظه اللي يمشي وراك ’’’وطاح حظه اللي سماك مرجع ’’’وانته احمق من كلب جحا ’’’اللي يعوعي الصبح ’’’وبليل تركبه الواواية ’’’’وطاح حظج حمزية ام اللبن ’’’’’’’’




الكلمات المفتاحية
البصرة الناقد نمرود

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

dolor. commodo sem, quis id, Sed leo