الأربعاء 19 أيلول/سبتمبر 2018

آخر وأشهر وزير خارجية

الجمعة 31 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في زمَن الفساد والفشل ووجههما الدّبلوماسيّ الصَّفيق خارج العراق والسّمسار الأميركيّ ترمب Trump وآخر وزير خارجيَّة عراقي داعيةٌ لحزبِ الاصلاح ما استطاعَ.. قَالَ شِعارُه “ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ” (سورَةُ هُود 88)…

في 23 آب 2018م اعلنت مُحافظة البصرة، بأنها منكوبة بكُلّ المعايير الدّولية بسبب الاهمال الدّوري للحكومات الاتحاديَّة والمحليَّة، نتيجة لغياب الخِدمات الأساس (بلديَّة وصحيَّة)، ولشحَّة المياه، وارتفاع نسبة الملوحة إلى 20 %، وزيادة التلوث البيئي ما ادّى إلى عدم استيعاب مُستشفياتها لأعداد المرضى المصابين بالتسمم (50 ألف حالة). وفي 29 آب كشفت المُفوضيَّة العُليا للانتخابات عن ارتفاع حالات التسمم جرّاء تلوث مياه البصرة إلى مُعدلات خطيرة، وان مُستشفياتها تستقبل يومياً 1200 حالة تسمم ، فيما حذرت مِن تفشّي وباء الكوليرا ما لم تُتخذ اجراءات سريعة ناجعة لمُعالجة الازمة. واعلنت مُفوضيَّة حقوق الانسان، توثيق تسجيل 18000 حالة مرضية في البصرة، وحذرت من انتشار الكوليرا في المُحافظة. ومركز «الزينبيَّة» في مدينة ردنك البريطانيَّة يفتتحه مُمثل المَرجعيَّة العُليا في اُورُبا السَّيّد مُرتضى الكشميري.

آخر وأشهر وزير خارجيَّة.. وأفقر رئيس دولة زاهد غير عابد في العالَم

موخيكا José Alberto Mujica لفظ ألبرتو= “بيبي” (وُلد بتاريخ 20 ماي 1935م) كان مُقاتلاً في مُنظمة Tupamaros الثوريَّة اليساريَّة. عمل وزيراً للثروة الحيوانيَّة والزّراعة والثروة السَّمكيَّة بين عامي 2005 و2008م، برلماني مجلس الشُّيوخ، فاز في الإنتخابات الرّئاسيَّة عام 2009 وتولى الرّئاسة في 1 آذار 2010 إلى 1 آذار 2015م، في الأوروغواي واستبدل دراجته البُخاريَّة «Vespa» بالسّيّارة الشَّعبيَّة الألمانيَّة «الخنفساء Volkswagen Beetle» قديمة صنعت عام 1987م، يتنقل بها مِن مكتبه في القصر الجُّمهوري إلى منزل زوجته Lucía Topolansky الرّيفي البسيط خارج العاصمة Montevideo (معناها جبل الإطلالة)، المُؤلف مِن غرفة نوم وغرفة استقبال واعلنت المُفوضيَّة العُليا لشؤون اللّاجئين ان رئيس الاوروجواي موخيكا يستضيف في دارته مائة يتيم سوري وعرض للمصالح الاجتماعيّة في حكومته شتاء 2014م بفتح أبواب قصره الرّئاسي المعروف بـ“ كاسا سواريث ” للأشخاص المُشردين في حال عدم اكتفاء مراكز إيواء المُشردين في العاصمة. وتبرَّعَ بنحو 90% مِن راتبه الشَّهري الذي يُعادل 12.000$ دولار أميركي للجمعيات الخيرية والشركات الناشئة [عبدالكريم قاسم الأرغواي الرَّئيس الأروغواني لا ينتفع بحراسة نوّاب البرلمان العراقي المُشدَّدة كبقية رؤساء العالم، عادل غير عابد آمِن]، زوجته عضو مجلس الشيوخ الأروغواني وتتبرّع بجزء من راتبها بهدف تحفيز مشاريع الشّباب ومُشاركة في الأعمال الخيريَّة.

في زمَن الفساد والكوليرا تذكّر كُلَّما صلَّيتَ.. يامُجِيبَ دَعْوَةَ المُضْطَرِّينَ ياكاشِفَ كُرَبِ المَكْرُوبِينَ ياغِياثَ المُسْتَغِيثِينَ ياصَرِيخَ المُسْتَصْرِخِينَ، وَيامَنْ لايُبْرِمُهُ إِلْحاحُ المُلِحِّينَ، يامُدْرِكَ كُلِّ فَوْتٍ وَياجامِعَ كُلِّ شَمْلٍ وَيابارِيَ النُّفُوسِ من الفقر والفاقَةِ وَالمَسْأَلَةِ..

تذكّر أشهر وزير خارجيَّة أميركيّ بين عامي 1973- 1977م هنري كِسنجر Henry Kissinger (وُلدَ في بفاريا Bavaria، جُمهوريَّة ڤايمار Weimar Republic الألمانيَّة في 27 ماي 1923م، عام 1938م بسبب أصله اليهودي فرَّ وأهله إلى الولايات المُتحدة الأميركيَّة خوفاً من النازيين الألمان).

مُنذ أوَّل كُتبه «مترنيخ ومشاكل السَّلام 1957. A World Restored: Metternich, Castlereagh and the Problems of Peace, 1812–22. ISBN 0395172292»
(ستراتيجيَّة ميزان القوى والأمر الواقع، اعتماداً على القائد النمساوي مُوحد ألمانيا مُحارب أعداءها الأمير Klemens Metternich، مولود مُنتصَف ماي 1773- 11 حزيران 1859م)
، حتى كتابه «نظام عالمي World Order»
، لم يُغيّر كِسنجر رأيه الأساس في صلة السّياسة بالاقتصاد.. بكتابين قرينين (فلسفتنا واقتصادنا) للمُفكّر الصَّدر الأوَّل..

كِسنجر وبـ«واقعيَّة سياسيَّة Realpolitik»، أراد لأوباما أن يكون مِثال لقدوته الدّيكتاتور العسكري Metternich.
ويتحسر على «عهد كان فيه السّياسي لا يخشى المُغامرات» (لا يهمه رأي ناخبيه)، ويذم عصر الإنترنت والانفتاح: «شِركة جديدة لكل صاحب حاسوب في السّياسات المحليَّة والوطنيَّة والخارجيَّة. هزمت المعلومات الحكمة!». يثني كِسنجر على بوش الابن لأنه «واقعي، حريص على أمن أميركا». كتبَ ذلك في كتابه الأخير، وأيّد غزو العراق ضمناً

(مُحصلة صافي الغزو لصالح إيران..، واللّهمَّ اجعل كيدهُم بينهم، وأعداءنا مِنَ الحمقى!..)

وقال كِسنجر لمسؤول وكالة المُخابرات المركزيَّة الأميركيَّة CIA:

“Make the Economy Scream”: Secret Documents Show Nixon, Kissinger Role Backing 1973 Chile Coup
http://www.democracynow.org – We continue our coverage of the 40th anniversary of the overthrow of Chilean President Salvador Allende with a look at the critical U.S …
www.youtube.com

«ينبغي استصراخ اقتصاد Chile ألما! Make the Economy Scream: Secret Documents Show Nixon,
Kissinger Role in Chile Coup».




الكلمات المفتاحية
المصابين وزير خارجية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

risus. leo libero elit. efficitur. libero.