الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

العراق.. المشاكل والحلول

العجب كل العجب من يعتقد ان العراق مشكلته تكمن في العثور على رئيس وزراء كريندايزر..
أو أن شكل ونوع الكتلة الكبرى سيؤثر على مسار الأمور وتصحيح المسارات فما تمر به البلاد هو أكبر من ذلك بكثير وسأجمل باختصار مشاكل البلاد الكبرى والتي اذا بقيت لن تصلح حال البلاد ولو بعد ألف سنة..

فمشكلة العراق اليوم تكمن

أولا.. في الأحزاب الحاكمة الفاسدة واليات تشكيل الحكومة والتي هي نفسها قد فازت بالانتخابات وأي انتخابات قادمة وهي لاغيرها من سينتخب التشكيلة القادمة..

ثانيا.. القوانين التي أقرت والتي لم تقر والاوامر الادارية والمؤسسات الحكومية التي تحولت الى اقطاعيات ادارية منذ اكثر من 15 سنة.

ثالثا.. مجالس المحافظات والحكومات المحلية والتي تسيطر عليها الاحزاب نفسها التي تحكم البلاد منذ 2003.

رابعا..المجتمع الذي تربى في كنف صدام والذي تربى في كنف الاحزاب والذي بقي مجتمعا مطلبيا مستهلكا لاينتج ولايصنع ولايزرع ولايوازن بين الحقوق والواجبات.

خامسا.. في الدول التي تغلغلت فيه واصبحت المحرك الاساسي في توجيه دفة البلاد وأصبح الحديث عنها وعن رضاها أمرا طبيعيا في عراقنا ..

سادسا.. التضخم الوظيفي والبطالة المقنعة والتي اصبحت الدولة بسببها كجمل عجوز تائه يحمل اطنانا من الأحمال..

سابعا.. وسائل الإعلام الحزبية والثقافة السائدة والتي اصبحت ابواقا واسلحة تشويه وتدليس ولاتهمها أظهار الحقيقة ومتابعتها وصنع رأي عام .

ثامنا. الفساد بكل أنواعه المالي والاداري والاجتماعي الذي ضرب البلاد من مفرق رأسه الى اخمص قدميه والذي يشارك فيه الجميع ..

تاسعا.. المعايير الاخلاقية والمهنية والعلمية التي فقدناها جميعا في تقييم المؤسسات والاشخاص والذي على أساسه يقوم مبدأ الثواب والعقاب

عاشرا.. الاعداء المتربصون بالعراق وهم على عدة هيئات واشكال ولااقصد افرادا بل كانتونات تأخذ اشكال متعددة مثل الَمجاميع المسلحة وعصابات الاحزاب الحاكمة ومافيات التجار.

هذه الأسباب هي من تصنع عراقنا المتخلف ولا حلول جزئية تنفع معها إن لم نقض عليها قضاء مبرما وبغير ذلك فلنعلن الهزيمة..
والعراق من وراء القصد

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامبراطورية الخائفة من أهلها

تتحدث الأنباء عن تمارين عسكرية أمريكية إسرائيلية ترجَمَها بعضُ العراقيين والعرب والإيرانيين المتفائلين بأنها استعداد لضربة عسكرية مرتقبة لإيران. ولنا أن نتساءل، إذا صحت هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل يتجزّأ الإقليم .؟

 العنوان اعلاه مشتق ومنبثق من الخبر الذي انتشر يوم امس وبِسُرعات لم تدنو من بلوغ سرعة النار في الهشيم , وكانت وسائلُ اعلامٍ بعينها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في كتاب “لماذا فشلت الليبرالية”

بعد تفكك المنظومة الاشتراكية وانتهاء الحرب الباردة عام 1990 اعتبر الغرب أن ذلك يمثل نجاحا باهرا ونهائيا للرأسمالية الليبرالية والتي يجب أن يعمم نموذجها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل بناء الدولة الوطنية الديموقراطية بغداد .طهران .دمشق نموذج ,الاستبداد الشرقي

التطور سنة الحياة وحياة بني البشر في تطور مستمر ودائم .تتطور قوى الانتاج وطرق المعيشة و الثقافة و القوانين والنظم وشكل الدولة وتتطور الثقافة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وصلتني سير الدعاة

في كربلاء الحسين التقيت بالدكتور شلتاغ الذي صنع التأريخ بقلمه, وضم في موسوعته أساطين الكلمة ممن اعتلى مشانق الجهاد لترقص اجسادهم فرحين مستبشرين بمن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتقاعدون.. والسوداني.. ومأساة المتاجرة الدعائية برواتبهم المتدنية !!

تعد شريحة المتقاعدين ، وبخاصة ممن شملوا بقانون التقاعد قبل عام 2014 ، من أكثر شرائح المجتمع العراقي مظلومية ومعاناة معيشية ، وهم من...