الأحد 08 كانون أول/ديسمبر 2019

حدود الحرية الفردية

الأحد 26 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

هناك من يدافع عن كل تصرفات شبابنا من الجنسين, خاصة في موضوع الملابس الفاضحة الممزقة وتسريحات الشعر (الانثوذكورية) ويعتبرها ضمن مفهوم الحرية الفردية..انا لا اريد ان ادخل في سجال مع الاخرين في مفهوم الحرية الفردية لكن حسب فهمي المتواضع للحرية الفردية هي :ان تقرأ ما تحب وتكتب ما تراه بناءً وتنتقد الظواهر السلبية في المجتمع وعمل الحكومة ومؤسساتها دون محاسبة او ملاحقة ولك حق السفر دون قيود وان تتظاهر بلا تخريب وان تنتمي للجمعيات والنقابات المهنية والفنية وان تطالب بتوفير عيش كريم لك ولعائلتك ولمستقبل ابناءك وان ترقص وتغني في الاماكن المخصصة للهو وان تعمل لحسابك الخاص في التجارة والصناعة والحرف المختلفة وان لا تتعرض للاهانة من رجل شرطة او متنفذ في الدولة في الشارع العام او حتى في دوائر الدولة الامنية والمدنية وان تقف انت وابن اكبر مسؤول او غني امام القانون دون تمييز..لكني لا ارى في الحرية الفردية حق التحدي للذوق العام في الملبس كما هو التقليد المنتشر بالكاوبوي الممزق الذي يظهر مفاتن الفتاة والمناطق الحساسة في جسدها كالسرة والبطن والخلفية عموما وكذا بالنسبة للشباب المولعين بالميوعة وتقليد الفتيات في تسريحات الشعر واستعمال الماكياج النسوي واظهار خلفية الرجل كلما انحنى وارتداء الملابس الرثة التي اصبحت اسعارها اغلى من الملابس الاعتيادية المعقولة..للمجتمع والذوق العام حرمات كما للحرية الفردية حرمات.




الكلمات المفتاحية
الجنسين الحرية الفردية الملابس

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.