الخميس 20 أيلول/سبتمبر 2018

تراجيديا كوميديا فوضى السّمسار الخلّاقة

السبت 25 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في سوق المزاد العلنيّ العالَميَّة للشُّعوب المُحاصَرة؛ تراجيديا كوميديا فوضى السّمسار الخلّاقة:

دعا أمين عام حركة عصائِب أهل الحقّ الشَّيخ “ قيس الخزعلي”، ثالث أيّام عيد الأضحى المُبارَك، إلى تغيير النظام السّياسيّ في العراق مِن برلماني إلى رئاسي أو شِبه رئاسيّ لانهاء المُحاصَصة والفساد. واعلنَ صُندوق النقد الدّولي في أيار 2018م انَّ مُعدَّل بطالة الشَّباب في العراق تبلغ اكثر من 40%، فيما احتلت قطر المرتبة الاُولى في الاقل بطالة. وثالث أيّام عيد الأضحى المُبارَك، اعلنَ الجّهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط العراقيَّة، في إحصائيَّة اجراها، أنَّ نسبة البطالة بين الشَّباب في العراق بلغت 22.6%، “للفئة العُمريَّة بين 15 إلى 29 سنة بلغت 22.6% بارتفاع عن المُعدَّل الوطني بلغ 74%”، مُشيراً إلى انَّ “البطالة لدى الذكور لهذه الفئة بلغت 18.1%، ولدى الإناث بنسبة 56.3%. ونسبة مُعدَّلات مُشارَكة الشَّباب في القوى العاملة بلغت 36.1%”، مُبيّناً أنَّ “الذكور الشَّباب شكّلوا نسبة 61.6% مُقابل 8.8% للإناث الشّابات”. وجود العمالة الأجنبيَّة في العراق قبل وبعد الإحتلال. في أوَّل أيّام عيد الأضحى المُبارَك 21 آب 2018م، اعلن “ الجّهاز المركزي للإحصاء ” في العراق، أنَّ اكثر مِن ربع سُكّان العراق مِن فئة الشَّباب، فيما اشار الى أن نحو21% مِنهم يقطنون العاصمة بغداد، حيث استشرى الانحلال والإلحاد مع الفساد أصل الفاقة، و«الحاجة اُمّ الخطيئة والاختراع».

الحَزن الحَقّ البنفسجيّ العميق، في أرض السَّواد بحزن لوحة الرسّام الإيطالي Guido Reni، بورتـريه Portrait جانبي للفتاة بياتـريتـشا تشيـنشـي Beatrice Cenci بعمامتها البيضاء، قبل يوم مِن إعدام البابا لها في 11 أيلول 1599م، بتُهمة مُشاركتها مع اُسرتها في قتل أباها الكونت العُدواني، وإصرارها على نفي مُشاركتها ما زادَ في تعذيبها، لأنَّ القتيل شريف في روما.

والجَّور الشَّريف في بلاد «النِّفط والخُمس والزَّكاة» لا يدوم والكُفر في بلاده يدوم. فسادٌ فاحشٌ وثراءُ الدَّولة العميقة بريع النِّفط وامبراطوريَّة الخُمس والزَّكاة، وغياب التكافل الاجتماعي وثرثرة أسلمة بائِسة على ضفاف الخليج، على النحو الفاقع الفاضح في الرّابط الأسفل. والوجه الصَّفيق السَّفارات في الخارج لا تُعنى برعاياها في المنفى المنسى!.

عام 1942م الفرنسيُّ «ألبير كامو» نشر مقالة “ أسطورة سيزيف ” ثم نشر في نفس العام روايته وجوديَّة المضمون بعُنوان “ الغريب ” لوجود الاحتلال الألمانيّ داخل حدود وطنه والقائد العسكري الألماني العام على باريس ديتريش فون شولتز والجُّنود الألمان يتجوَّلون في الشَّوارع والنساء والرّجال انتحروا أو قُتلوا أو حُلقت شعورهم في الشَّوارع يوم انسحاب الجَّيش الألماني مِن عاصمتهم الجَّميلة باريس. ميرسولت بطل رواية الغريب قتل عربياً أخاً لعشيقة يرمز للألماني المُحتل. في مِهرجان كان 2018م، فيلم باللُّغه الكوريَّة والترجمة الى الإنگليزيَّة مطبوعة subtitle سيناريو الياباني «هاروكي موراكي» والمُخرج الكوريّ الجَّنوبي لي شانغ دونغ. بطولة الكوريين: يو آه إن، ستيفن يون، جون جونغ سيو. البطل يويو مشاعره حياديَّة حيال طلاق أبويه وعيشه مع والده في حظيرة تربية أبقار. يلتقي زميلة دراسته الَّتي أحبته دونَ أن يشعر بها. تُقرر السَّفر إلى إفريقيا وبعد أيّام تتصل به مِن مطار نايروبي في كينيا حيث علقت 3 أيّام بسبب حادث إرهابي، وعندما يصل إليها يجدها برفقة ثري وهي تعشق الثراء فيشكّ ويعود الثلاثه الى سيئول ويلتقون عدَّة مرّات ويويو يكره الثري وذات يوم يُطلق عليه النار ويرديه قتيلاً ويتطلَّع إلى السَّماء فيشعر بوهج الشَّمس كالحريق مِثل ميرسولت غريب كامو.

وقد حضَّ أمس وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نظيره الرُّوسي سيرغي لافروف على “الإفراج الفوريّ” عن المُخرج الأوكراني المسجون في موسكو أوليغ سينتسوف الذي ينفذ اضراباً عن الطّعام مُنذ 103 أيّام.

العراق يُماثل مُعاناة جارتيه إيران وتركيا مع السّمسار الأميركي ويُطالب بتخفيفها. الجّارتان تضامنتا وتركيا تستورد غاز إيران وتُزيد حجم التبادل التجاريّ معها على 10$ مليار دولار. أنقرة ساعدت طهران على العقوبات الدّوليَّة بقرار مجلس الأمن رقم 2231 في 20 تُمُّوز 2015م. انهار ريال إيران وانهارت ليرة تركيا، انهار الرّيال قُبيل بَدء العقوبات الأميركيَّة يوم Up7 آب قبل تنفيذ المرحلة الثانية الأشدّ مضاضة لتصفير صادرات نِفط إيران في 4 تشرين الثاني القابل ذكرى اقتحام “الطَّلبة السّائرين على نهج الإمام” مبنى السَّفارة الأميركيَّة في طهران عام 1979م واحتجاز رهائن أميركيين فيها لمُدَّة 444 يوماً.

حظر تصدير نِفط ايران يُخفض النمو الاقتصادي إلى تحت الصّفر بعد أن وصل في الشُّهور الماضية إلى 8% قبل سريان العقوبات، ليرفع معدلات التضخم وزيادة الأسعار. وقد وعدت الحكومة بالسَّيطرة على أسعار المواد الرَّئيسة وتأمين حاجة المُواطن بذات اجراءات الحرب العراقيَّة الايرانيَّة ودعم السّلع الرَّئيسة، باحتياطيّ العُملة الصَّعبة 690$ مليار دولار وإيران غير مدينة للبنگ الدّولي أو للخارج وتؤمن 90% من الغذاء والدواء في الدّاخل ولاتعتمد في ميزانيتها على عائدات النفط إلّا بنسبة 35% وبسعر 50$ دولار للبرميل، وفيها مؤسسات اقتصاديَّة ضخمة تسيطر على أكثر مِن 40% من الاقتصاد خارج قانون الضريبة وتتحكم بالعديد مِن مفاصل الاقتصاد بامكانها إيجاد فرق نوعي في أداء الاقتصاد إذا صفر نشاطها لصالح الحكومة. الدُّيون الخارجيَّة على تركيا تربو على 400$ مليار دولار، نحو 102$ مليار دولار مِها ديون قصيرة الأجل، فضلاً عن 75% مِن رؤوس الأموال المُتدوالة في سوق الاستثمار التركيَّة أموال أجنبيَّة و65% مِن البنوگ في تركيا أجنبيَّة و74% مِن الأسهم والسَّندات المُتداولة المُتزلزلَة في البورصة التركيَّة لأفراد وشِركات أميركيَّة وأُورُبيَّة خاصَّةً ألمانيَّة. الأتراك خاصّةً أنصار حزب العدالة والتنمية الحاكم، يُلبون دعوة الرَّئيس إردوغان إلى تحويل مُدخراتهم بالدّولار واليورو إلى اللَّيرة. الحُكومة التركيَّة فتحت الأبواب على مصراعيها أمام غسيل الأموال باعترافها بإمكانيَّة اختلاف أسماء صاحب الحساب والوارد ذكره في الحوالات النقديَّة. ووفقا للقانون الذي نشر في الجريدة الرَّسميَّة، فإنه لن يتم إجراء تحرّيات وفحوص ضريبيَّة في حال اختلاف اسم الشَّخص الذي ينقل مُمتلكات من الخارج مع اسم صاحب الحساب الوارد في إيصال الحوالات للحساب الذي سيُفتح في بنگ بتركيا أو في المؤسَّسات الوسيطة. وفي حال ملكيّات الشِّركة أو شُركاء الشِّركة فإنَّ المُمتلكات التي يدّخرها الأشخاص باستثناء المُمثلين القانونيين للشِّركة أو الشُّركاء أو الوكلاء قد ينتفعون مِن بنود القانون المعنيَّة بذكرها في الإيصالات باسم الشِّركة. وفي تعليق منها على القانون انتقدت رئيس جمعيَّة الشَّفافيَّة الدّوليَّة أويا أوز أرسلان الاعتماد على نقود مجهولة المصدر كحل لأزمة الموارد، مؤكدة أنه يتم إغفال القوانين في البلاد باسم استرداد المُمتلكات.

الشَّرع الإسلامي يرى الضَّرورات تُبيح المحظورات ومعه السَّفارات والإرهاب الغسول لأموال الخُمس والزَّكاة!. ثالث أيّام عيد الأضحى المُبارك 23 آب 2018م، استقرت أسعار النفط، مع تأثر توقعات الطَّلب بالحرب التجاريَّة المُتصاعدة بين سمسار الولايات المُتحدة ترمب والصّين حليفة إيران وتركيا في هذه الحرب التجاريَّة الَّتي بمُوجبها فرضت إدارة الرَّئيس الأميركي ترمب رسومًا گمرگيَّة مُشدَّدة جديدة على مُنتجات صينيَّة مُستوردة بقيمة 16$ مليار دولار، لترتفع الرّسوم إلى 50$ مليار دولار على القيمة الإجماليَّة للمُنتجات الصّينيَّة الواردة إلى الولايات المُتحدة الخاضعة لرسوم بنسبة 25%. تشمل نحو ألف صنف مِن البضائع، سيّما مُكونات إلكترونيَّة وأدوات وآليّات. ردَّت بكين فورًاً بإجراء “ ضروري ” مُماثل، في وقت يخوض البلدان مُفاوضات بهدف وقف هذه الحرب بينهما.

حربٌ وطلب العِلم فريضة يتذكرها المُسلمون ولو في الصّين الَّتي تضُمّ مُسلمين.

رئيس حُكومة اليونان أندرياس باباندريوس (وُلدَ عام 1919 عام 1996م)، ابن رئيس للوزراء، وأب لرئيس وزراء. عاد إلى بلاده حاملاً دكتوراه في الاقتصاد من هارفارد، وتزعم الحزب الاشتراكي، ونُفي إلى أميركا خلال انقلاب غير طويل المدى قام به ثلاثة من عُقداء اليونان، ثم عاد ليُهيمن حتى وفاته، قال إنه عاتب على العرب لأنهم يقابلون مواقف اليونان بتجاهل كُلّي على جميع الأصعدة التجاريَّة والسّياسيّة. وقال ضاحكاً ساخراً «إنهم لا يتذكّرون وجودنا إلّا عندما يريد الفدائيون تفجير طائرة، فيختارون مطار أثينا!».

من أشهر مظاهر ثورة 14 تُمُّوز ما سُمّي بعهد الإرهاب، حين كان الناس يُساقون زرافاتاً لمحاكم ثوريَّة صوريَّة ساخرة، تُعقد في غرفة أو زاوية لمُحاكمة أُرستقراطيَّة العهد السّابق. وكان بين هؤلاء المركيز دو سان سير. بادرت المحكمة لاستجوابه: ما اسمُك؟
– المركيز دو سان سير.
– لم يعد لدينا لقب مركيز.
– إذن فاسمي دو سان سير.
– لم نعد نتداوَل دو (آل)
– إذن فاسمي سان سير.
– لم نعد نعترف بوجود قديسين (سان تعني بالفرنسيَّة قدّيس)
– إذن فاسمي سير.
– لم يعد لدينا لقب سير!.

مأساة 14 تُمُّوز، عادت في العراق ملهاة 60 تُمُّوز 1958- 2018م!.




الكلمات المفتاحية
المزاد تراجيديا كوميديا

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

sed risus Aliquam dolor accumsan ut dolor. ut