الأربعاء 21 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

مرجعية النجف إرشاد ورد حاسم

الأربعاء 22 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

كل رجال الدين في العالم، وحسب الطائفة والمعتقد لهم خصوصية، فالبابا في الفاتيكان يطل يوم بالأسبوع، تنتظره جماهير غفيرة، مع بزة جميلة مزكرشة مصنوعة من أرقى أنواع الأقمشة في العالم، يخيطها أمهر الخياطين، مع حاشية خدمة تلبي كل ما يرغب به البابا، وهنالك في موطئ آخر شريحة تعبد الحيوانات، والهندوس الذين يعبدون البقر مثال على ما يناله كبيرهم من حفاوة وتبجيل، مع التعارض لبقية الديانات في الهند، وهي مشهورة بتنوع الأديان لكن هنالك إحترام كبير وليس مقارنة بمرجع العراق والعالم الاسلامي، الذي يعيش في بيت مؤجر، وحالة من التقشف مع لباس يلبسه منذ مدة طويلة يرفض إستبداله .

حوزة النجف الأشرف، ومنذ تولي الشيخ الطوسي ولغاية يومنا هذا، لم تتعرض كما تتعرض له اليوم من هجمة منظمة، تبغي التسقيط وعزلها عن جمهورها الذي يأتمر بأمرها، مع التنوع الديني والطائفي في العراق، لكن هنالك مقبولية كبيرة من قبل باقي الأديان والطوائف، كون الخطاب الديني الذي يطرحه السيد السيستاني يمثل الإعتدال الذي تمتاز به حوزة النجف مع الإشادة من قبل المنظمات الإنسانية العالمية، فضلاً عن المحلية، وكلمة “انفسنا” كان لها التأثير في نفوس العراقيين في المنطقة الغربية وباقي مقترباتها، ولا ننسى كيف كان المراجع أيام حكم البعث، تعيشون العزلة عن العالم الخارجي وكتم الانفاس والتصريحات.

إستعمال طريقة الدفاع بالهجوم أسلوب خبيث، إستعملهُ فاقد التأييد من المرجعية، التي وصل بها الأمر وصرحت من على منبر الجمعة، “بُحَتْ أصواتنا” معلنة أن هذه الحكومة ليس منها رجاء! والذي ترأس حكومة لفترتين إنتخابيتين، خرب كل ما من شأنه بناء دولة رصينة، وبذل الأموال لقاء قبوله باقياً على كرسي لعين، ونتيجة تلك الاخطاء نشط الإرهاب في العراق أكثر من بداية القاعدة وباقي أقطابها، والمحصلة إستيلاء داعش على ثلث مساحة العراق، وسقوط ثلاث محافظات، تُضاف لها جريمة العصر “سبايكر”، التي يندى لها جبين الإنسانية مع الخيانة الواضحة لكبار قيادات الجيش، وإصدارهم أوامر بترك المعدات والإنسحاب! وكان بالإمكان إرجاع داعش لمكان إنطلاقها، لكن الأوامر كانت واضحة بتسليم كل ذلك للإرهاب، بغية سقوط المناطق التي ذكرناها سابقاً .

من يتهم شخصاً بالتقصير، ومحاربته بواسطة جيوش الكترونية! مدفوعة الثمن وممولة، كان الأجدى طرح نتاجه والمنجزات التي من خلالها توضح الصورة، وليس كما يراه العراقيين من تقصير متعمد تجاه المواطن، وسرقة أمواله نهاراً جهاراً، ووهبها لمن لا يستحقونها، وهذا حصل بالفعل، ومن لا يتذكر نذكره بفدائيي صدام وقيادات البعث، الذي عفا عن كثير منهم، والطامة الكبرى أنه أرجع بعض منهم لمصدر القرار، ليتحكموا بمقدرات الشعب العراقي، والميزانيات الإنفجارية التي كان يتباها بها، تم صرفها على المشاريع الوهمية، وسرقات بالجملة، وهبات لمجرمي الإرهاب، وما هروبهم من سجن أبو غريب الاّ صفقة تمت تحت جنح الظلام، لتكملة باقي السيناريوهات .

المرجعية ليست جهة حكومية، وليس لها ممثل تحت قبة البرلمان، ولا تملك السلطة بل هي جهة واعظة وموجهة بتسديد الهي، وليس كما يتصورها البعض ممن انخرط مع المطبلين والمهولين، ومن لا يعرف أن هذا برنامج إستهداف سعودي أمريكي إسرائيلي، للنيل من المرجعية التي أفشلت أكبر مشرع إستيلاء وهيمنة على مقدرات المنطقة العربية ونهب ثرواتها، كذلك هنالك جهة أخرى المتمثلة بذيول البعث والملحدين، الذين برزت لهم لمعة في الساحة، من خلال اللافتات التي خرجت في التظاهرات الأخيرة، والتي تتهم المرجعية بالفشل الملحوظ للأداء الحكومي! وكان من المفترض توجيه ذلك الإتهام للحكومة والوزراء ذوو الإختصاص المعنيين .




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

diam dapibus id, libero fringilla sed neque. quis