النواة الكبرى.. فاكهة المجالس

المجالس مدارس، هكذا كنا نستمع إلى حكايات أجدادنا من قبل ، مع تطور الزمان والمكان تطورت تلك المجالس فسابقاً لم يكن تلفاز أو إنترنت أو أي وسيلة نقل للأخبار، لذلك كان حديثهم قال فلان سمعت من فلان ، لكن المصداقية كانت العامل الأهم في حديثهم الذي لا يكاد يخلو من نشوة الاشتياق والإنصات له.
كنت جالساً في أحد دواوين مدينتي ، مختلف الفئات العمرية ممن يرتادون الديوان، كان الحديث الأهم والأبرز هو تشكيل نواة الكتلة الأكبر في برلمان 2018 وهل ستبصر النور؟.
اختلف القوم فيما بينهم منهم من يقول مجرد تخدير أعصاب للمواطن، ومن يقول الطرف الآخر أقوى ، وهناك حديث لا يسمن ولا يروي.
الشباب كان لديهم انطباع بعض الشيء كونهم ذات توجهات مختلفة ، بدأت الحديث حين دخول القيادات إلى فندق بابل ببغداد ، لحظة دخول السيدين الحكيم والصدر مجتمعين ، هذا من طرف وذاك من طرف آخر، هذا يسب هذا وهذا يقذف بالتهم دون أي تفكير في مراعاة مشاعر أتباع كل منهم ، إنفجر وشاط غضباً أحد المشايخ ذات الشيبة والحشمة و الوقار ، مردداً مثلاً شعبياً دارج ” إذا طلعت لحية وليدك زين”احلق”لحيتك”ذقنك)، عمي بالشباب افسحوا لنا المجال كي نعرف ما يدور ونرى الوفود مع القادة من يمثل الفضاء الوطني .
أنصت الجميع والكل يشاهد الطاولة التي جلس عليها القادة، الصدر كان مرافق له إبن أخيه و أحد قادة الحزب الشيوعي ، و المطلك أطراف من قائمته من أبناء جلدته، والعبادي ابرز قادة تحالفه، إلا الحكيم اختلف مع الجميع ممن حضر معه من وفد مفاوض فأتى بامرأة و رجل صابئي!.
هنا بدأت المناوشات بين حديث الشباب ، وقام الشيخ الوقور وردد مثله أعلاه، ثم قال “عمي انتم ما تعرفون الحسجة والهدف من هذا ترى احنا خلصنا عمرنا بين الدواوين وعاشرنا الكثير ولنا تجربة في هذا ، الحكيم أراد أن يضع بصمه واضحة وانطباع لدى الجميع بأن هذين المكونين لا يمكن أن نتخلى عنهم “.
الحكيم بعث برسالة تجسيد لحقوق المرأة سياسياً وضرورة التنوع الإقليمي و بحضور بارز .
اخرس الجميع وأنصت لكلام الشيخ الوقور ، وقال لهم عمي كانت مجالسنا مدارس ، وإذا تكلم الكبير سكت الصغير و أنصت، أريد منكم يا أبنائي ان لا تستعجلوا بالحكم على ايٍ كان ، قبل أن تعرفوا الهدف والمغزى.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
805متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

احتكار “شرعية تمثيل الطائفة” سياسيا

عقب اعلان نتائج الانتخابات ، التي تفرز الرابح من الخاسر ، تعودنا ان يبادر الطرف الفائز داخل البيت السياسي الشيعي، (الذي يحتكر الاغلبية العددية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قادة عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟)..

ـ الزعيم عبد الكريم قاسم! 1 ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت مؤجر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا في جعبة مقتدى الصدر … للعراقيين !

الندم ثم الندم ثم الندم كان شعور كل سياسي حقيقي لديه ثوابت ويحمل ويتبنى قيم ومباديء العمل السياسي الحقة تولى المسؤولية في عراق ما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتحف الوطني للفن الحديث بين الإهمال والسراق

المتحف الوطني للفن الحديث لمن لا يعرفه، يعد قسماً من أقسام دائرة الفنون العامة، التابعة لوزارة الثقافة والسياحة والآثار، ويقع في الطابق الأول من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طريق العبيد و ليس طريق الحرير

قال وزير المالية في ندوة إقتصادية بتاريخ 3 تشرين الأول 2020 على قاعة دار الضيافة لرئاسة مجلس الوزراء "أن هنالك 250 مليار دولار سرقت...

ماساة التعليم واستهداف الكفاءات والهجرة القسرية.. من المسؤول عنها؟

تشير الوقائع والاحداث إلى أن العراق هو حلقة الصراع الأكثر شهرة في العالم والأزمات الإنسانية والتعليمية المستفحلة الأقل شهرة او إثارة لاهتمام العالم الرسمي...