الثلاثاء 9 أغسطس 2022
44.8 C
بغداد

النواة الكبرى.. فاكهة المجالس

المجالس مدارس، هكذا كنا نستمع إلى حكايات أجدادنا من قبل ، مع تطور الزمان والمكان تطورت تلك المجالس فسابقاً لم يكن تلفاز أو إنترنت أو أي وسيلة نقل للأخبار، لذلك كان حديثهم قال فلان سمعت من فلان ، لكن المصداقية كانت العامل الأهم في حديثهم الذي لا يكاد يخلو من نشوة الاشتياق والإنصات له.
كنت جالساً في أحد دواوين مدينتي ، مختلف الفئات العمرية ممن يرتادون الديوان، كان الحديث الأهم والأبرز هو تشكيل نواة الكتلة الأكبر في برلمان 2018 وهل ستبصر النور؟.
اختلف القوم فيما بينهم منهم من يقول مجرد تخدير أعصاب للمواطن، ومن يقول الطرف الآخر أقوى ، وهناك حديث لا يسمن ولا يروي.
الشباب كان لديهم انطباع بعض الشيء كونهم ذات توجهات مختلفة ، بدأت الحديث حين دخول القيادات إلى فندق بابل ببغداد ، لحظة دخول السيدين الحكيم والصدر مجتمعين ، هذا من طرف وذاك من طرف آخر، هذا يسب هذا وهذا يقذف بالتهم دون أي تفكير في مراعاة مشاعر أتباع كل منهم ، إنفجر وشاط غضباً أحد المشايخ ذات الشيبة والحشمة و الوقار ، مردداً مثلاً شعبياً دارج ” إذا طلعت لحية وليدك زين”احلق”لحيتك”ذقنك)، عمي بالشباب افسحوا لنا المجال كي نعرف ما يدور ونرى الوفود مع القادة من يمثل الفضاء الوطني .
أنصت الجميع والكل يشاهد الطاولة التي جلس عليها القادة، الصدر كان مرافق له إبن أخيه و أحد قادة الحزب الشيوعي ، و المطلك أطراف من قائمته من أبناء جلدته، والعبادي ابرز قادة تحالفه، إلا الحكيم اختلف مع الجميع ممن حضر معه من وفد مفاوض فأتى بامرأة و رجل صابئي!.
هنا بدأت المناوشات بين حديث الشباب ، وقام الشيخ الوقور وردد مثله أعلاه، ثم قال “عمي انتم ما تعرفون الحسجة والهدف من هذا ترى احنا خلصنا عمرنا بين الدواوين وعاشرنا الكثير ولنا تجربة في هذا ، الحكيم أراد أن يضع بصمه واضحة وانطباع لدى الجميع بأن هذين المكونين لا يمكن أن نتخلى عنهم “.
الحكيم بعث برسالة تجسيد لحقوق المرأة سياسياً وضرورة التنوع الإقليمي و بحضور بارز .
اخرس الجميع وأنصت لكلام الشيخ الوقور ، وقال لهم عمي كانت مجالسنا مدارس ، وإذا تكلم الكبير سكت الصغير و أنصت، أريد منكم يا أبنائي ان لا تستعجلوا بالحكم على ايٍ كان ، قبل أن تعرفوا الهدف والمغزى.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
870متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سخونة المشهد العراقي خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية .!

عادَ وتجددَ التحدي مرّة اخرى بين المالكي والصدر , مرّة اخرى , بطروحاتٍ حادّة , يصعب معها التنبؤ الى اين يسير العراق والكيفية التي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نجم الجبوري مازال الرهان بيننا

لا اخفي سراً اذا اقول لكم انني كنت قلقاً جداً على مستقبل محافظة نينوى ومدينة الموصل بالتحديد عندما استلم السيد نجم الجبوري منصب محافظ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تغريدات من العراق الديمقراطي الجديد/20

صرخات الجريح تكون على قدر جرحه وألمه، ونفس الأمر ينطبق على الشعوب التي تعاني من أمراض سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية ودينية، بسبب الفساد الحكومي،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياســـــــــــــــــي في العــــــــراق الى متى؟

اعلنت قوى عراقية مدنية واحتجاجية العمل على معالجة الازمة السياسية الراهنة والعمـــــــل على رفض المحاصصة الطائفية المقتية والوصول الى مؤتمر وطني للتغيير.وضـم الاجتماع الاحزاب المدنية الديمقراطية...

التغييرات الحقيقية لبناء العملية السياسة

لعل اغلب من قرأ مقالنا ليوم امس والذي كان بعنوان ( من يفوز بالانتخابات المبكرة ؟ومن يشكل الحكومة القادمة ؟) توجه لنا بالسؤال الاتي ماهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

يوم الأيام ،، الإنتصار المرّ

كان صدّام مولعا بالتسميات الضخمة لمعاركه وحروبه سواء التي انتصر فيها او التي خسر ، ولكن مصادفة -ربما- كانت اغلب تسمياته تصدق او تطابق...