العراق .. الخلل بوجود برلمان .!

لا ريب أنّ العنوان اعلاه مرفوض فكرياً ونفسياً من الغالبية العظمى من الجمهور , ولربما اكثر منها . كما أنّ اختيار هذا العنوان يعتبر تجاوز وعدوان ” كأنه مسلّح ” على الديمقراطية في رؤى الكثيرين , إنما ودونما تكرارٍ او إعادةٍ ببغاوية للقول بأنّ ديمقراطية الغرب لا تتناسب مع طبيعة المجتمع العراقي او العربي ” بالرغم من أنّ بعضاً من ذلك صائب ” , فالأمر ابعد من ذلك , ونتجاوز هنا أنّ غالبية نواب دورات البرلمان السابقة والى الأخيرة قد اضحوا وتضخّموا بثراءٍ فاحش ينافس الفحشاء ويطرحها ايضاً , وسبق للجمهور أن استمع للنائبة حنان الفتلاوي والنائب مشعان الجبوري عمّا يؤكد ذلك وبتفاصيلٍ أدق , والأنكى انهم اعترفوا بذلك دونما حياء , ولسنا هنا بصدد الإشارة أنّ مجلس النواب وبكافة دوراته قد امسى مصدراً لهدر اموال الدولة بدءا من العلاج الشخصي وعمليات التجميل في الخارج , وكذلك الأيفادات اللامبررة مع ما يصاحبها من مخصصاتٍ مالية , وكذلك مسألة الحمايات ورواتبهم ونفقات المركبات المصفحة وما الى ذلك , ولا نخوض في مسألة المساومات والصفقات المشبوهة التي ازكمت الأنوف من مسافاتٍ بعيدة , والموضوع هنا قابل للسرد والتوسع ومما بات معروفا ومفضوحاً , وخصوصاً عدم وجود كوابح لوقف ذلك للدورة القادمة للمجلس .. والى ذلك وسواه يندهش المواطن العراقي وبغصّةِ أسى كيف أنّ بعض نواب البرلمان هم من خريجي الدراسة الأعدادية , وآخرين غيرهم من خريجي مدارس دينية من هذه الدولة او تلك , ليس لتمثيلهم المواطن وهم بدرجاتٍ ادنى من الكثيرين من الجمهور فحسب , ولا لعدم اهليتهم للأشراف على سياسة الدولة الداخلية والخارجية في مختلف المجالات فقط , وانما ايضاً كيف انفرضوا فرضاً على الشعب العراقي عبر انتخاباتٍ غير نزيهةٍ في كلّ دورات البرلمان , وما حرق صناديق الأقتراع مؤخراً < والتي لا تتجرّأ على فعلها داعش لأفتقادها القدرة على ذلك > , فذلك الحريق لا يشعله إلاّ اصحاب النفوذ والقوة منذ تشكيل ” الجمعية الوطنية ” التي تحولت الى برلمان , والكلمُ مفهوم .

< الخلل بوجود برلمان > يتجاوز كلّ ما ذكرناه اعلاه , وكأنّ شيئاً لم يكن , وكأنّ كلّ نواب المجلس اطهر من الملائكة , وكأنّ البرلمان العراقي ايضاً ارقى من برلمانات بريطانيا وفرنسا وامريكا ودول اوربا , وكلّ ذلك OK ونتقبّله على مضض حتى وبمرض , لكنّ المسألة غدت اضخم واعظم .! وهنا يكمن بيت القصيد .! , فالحشد الشعبي او قيادات الحشد الشعبي وتنظيماته قد صار لها دوراً اكبر ويتجاوز البرلمان في قوة تأثيراته , ولا يمكن لأيٍّ من اعضاء البرلمان من معارضة توجهاته , ولكي نختزل الإسترسال فنشيرُ او نختارُ مثالين حيويين لذلك : –

فقبلَ قرابةِ أقلّ من سنةٍ , ذكرتْ وروّجت وسائل إعلام الى زيارةٍ مقررة او مفترضة للأمير محمد بن سلمان – وليّ العهد السعودي الى العراق < رغم تحفظاتنا على هذا الوليّ الذي كان وليّ وليّ العهد سابقاً ! > وحينها صرّح الناطق الأعلامي لمنظمة بدر المدعو ” كريم النوري ” والذي جرى طرده واستبعاده من المنظمة مؤخراً , حيث اعلن في حينها بأنّ علاقة العراق بالسعودية يقررها الحشد , وذلك التصريح له ما له من دلالاتٍ مفهومة حتى لو لم تكن مهضومة لدى البعض .! , ثُمّ ولأكثر من مرّة ولغاية يوم امس , اعلنت قيادة عصائب اهل الحق معارضتها لتواجد القوات الأمريكية في الأراضي العراقية , وشددت على حكومة العبادي أن تجدول انسحابها وخروجها من العراق , بل وذهبت الى اكثر من ذلك في تصريحاتٍ سابقةٍ لها .

ومن الواضح أنّ لقيادة الحشد دوراً مؤثراً وفعالاً يتجاوز البرلمان ونوابه وحتى وزارة الخارجية والحكومة برمّتها , وإذ يرتبط ويتعلّق ما ذكرناه في السطور السابقة بالسياسة الخارجية للدولة , فمن المنطق أن تغدو للحشد القدرة في تحديد أطر السياسة الداخلية للدولة في مختلف مجالاتها التجارية والأقتصادية وحتى الثقافية , فايَّ دورٍ بقى او يتبقّى لبرلمان الهدر والصرف , والصرف غير الصحّي ايضاً .!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
773متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإسلام السياسي والديمقراطية

الاجتماع القسري الذي أمرت بعقده إيران بين الفائز الأكبر في الانتخابات الأخيرة، مقتدى الصدر، وبين الفصائل الولائية المسلحة التي وعد بسحب سلاحها ومحاسبة فاسديها،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حديثٌ خاص عن رئيسِ وزراءٍ سابق!

لا ريبَ أنّ حقبة السنوات التي تولّوا فيها < اياد علاّوي , ابراهيم الجعفري , ونوري المالكي لدورتين > سدّة الحكم " وكانوا قد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خذلان الصداقة

احببته كثيرا ، حيث وجدتُ فيه شبابي الذي أفل منذ سنين .. لمستُ عنده نبلاً وحنكة في عمل هو خارج تخصصه العلمي ، لكنه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خواطر قديمة

كان الشتاء في قريتنا يتجاوز الثلاثة اشهر وله طعم خاص وكانت الامطار غزيرة جدا واغلب ايام فصل الشتاء ممطره وكان الشتاء شديد البرودة أتذكر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أطفال التوحد يحظون باهتمام الجامعة التقنية الوسطى

التوحد ( Autism ) هو عبارة عن اضطراب غالبا ما يصيب الأطفال ويؤثر على الجهاز العصبي لديهم ويحدث مشكلات في نموهم وتطورهم ، وتختلف...

ماسبب خوف طهران من إستمرار الاحتجاجات الشعبية؟

هناك تزايد في مشاعر الخوف والقلق من إستمرار الاحتجاجات الشعبية بين أوساط النظام الايراني ولاسيما فيما لو إستمرت لأکثر من 10 أيام، حيث تعتقد...