الثلاثاء 18 أيلول/سبتمبر 2018

اشراقات مُقارَبات

الثلاثاء 21 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اُسطورةٌ Myth
سورة الأنعام 25: “ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ Tales of the men of old ”. سورة النحل 24: “ وَإِذَا قِيلَ لَهُم مَّاذَا أَنزَلَ رَبُّكُمْ قَالُواْ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ ”. سورة المؤمنون 83: “ إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ ”. سورة الأنفال 31: “ إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ ”. سورة الفرقان 5: “ وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلا ”. سورة الأحقاف 17: “ إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ ”. سورة القلم 15: “ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ”.

اللّوحة الشَّهيرة «سقوط إيكاروس The Flight of Icarus». إيكاروس في الاُسطورة اليونانيَّة، ابن Daedalus [تحكي قصَّة “إيكاروس“، الذي كان مُحتجَزاً وأباه في متاهة جزيرة “كريت” عقابا لهما مِن “Minos“، ملك الجَّزيرة. للهرب مِن عقابه، استعان الاثنان بأجنحة ثبّتاها على ظهريهما بالشَّمع، أثناء هروبه مِن منفاه المتاهة، حلّق الابن إيكاروس قريباً من الشَّمس، مُتجاهلاً نُصح والده، فهويَ صريعاً بعد ان أذابت أشعةُ الشَّمس الشَّمعَ المُثبّت لجَناحيه]. مِثل إيكاروس عُنوان رواية «د. أحمد خالد توفيق»، أحداثها في عام 2020م حول ثمن معرفة المُستقبل. “لقد مات محمود لأنه اقترب مِن الحقيقة أكثر مِن اللّازم، فلم يتحمَّل واحترق وذاب جَناحاه. هويَ مِن حالق ليغرق وسط مُحيط ثائر.. مِثل إيكاروس”. الرُّواية تعود إلى الماضي لتجتمع كُلّ الخيوط في حُجرةٍ داخل مصحَّة للعلاج النفسي يمكث فيها رجُل قادرٌ على قراءة أحداث الأزمنة، قبل أن يجبر نفسه على الصَّمت.

وحش السّباغيتي الطّائر Flying Spaghetti Monster إله ديانة ساخرة أسَّسها سنة 2005م خريج الفيزياء Bobby Henderson سمّاها «Pastafarianism» احتجاجاً على قرار وزارة التعليم في ولاية كانساس اعتماد أُطروحة التصميم الذكي بديلاً عن نظريَّة التطوّر الأحيائي. إيمانه بخالقٍ على شَكل سباغيتي وكرات لحم اسمه «وحش السّباغيتي الطّائر». قضت محكمة هولنديَّة بعدم الاعتراف بهكذا دين، عقب تصاعد قضية طالبة قدَّمت صورة لجواز السَّفر ترتدي الرَّمز “قبعة مصفاة القداسة” لدى أتباع الحركة. دين الإسلام حرَّرَ أكبر بلد إسلامي إندونيسيا مِن هولندا، بقيادة أحد مُؤسّسي “حركة عدم الانحياز” في مدينة باندونغ الإندونيسية عام 1955م بعُنوان المُؤتمر الآسيوي الإفريقي، التقى زعماء العالم الثالث بدعوة من “سوكارنو” ليعلنوا ولادة كتلة جديدة بعيداً عن الشرق والغرب. سوكارنو رئيس إندونيسيا بين عامي 1947 – 1967م أطاحه انقلابٌ عسكريّ قاده الجَّنرال “أحمد سوهارتو”، الَّذي عام 1994م استضافَ مُؤتمر الكتلة فيما غرقت إندونيسيا في حمام دماء سقط فيه ما بين 400 و500 ألف قتيل. سوكارنو «زير نساء». تزوَّج 9 مرّات بينهُنَّ اليابانيَّة ناوكو تيمونو، أشهرت إسلامها، وأعطاها اسم راتنا جيوي، ورزقت منه بابنة، تعمل الآن في نيويورك، وتعمل الأم في طوكيو، التي عادت إليها بعد سنوات غياب في نيويورك وجاكرتا. سوكارنو مُعادٍ للغرب في إلقاء الإهانات، حاولت إدارة جون كيندي استمالته، فوجهت إليه دعوة رسمية. وخلال الزيارة سُئل عن رغبته، فطلب أن «يلتقي» مُمثلة الإغراء مارلين مونرو. وروى وزير الخارجية الأميركي دين راسك أن لقاءه مع الضيف الإندونيسي انتهى في حدة، عندما أعرب سوكارنو عن رغبته في الاجتماع إلى السَّيدة الأُولى، جاكلين كيندي، اجتمع إلى مارلين مونرو في حفل عام نقل صوره. في فيلم عن حياة مارلين، ألمح مُخرجه إلى لقاءٍ آخر تمَّ بين الاثنين.

طُنب جزيرة عربيَّة الإسم تابعة لعربستان الجَّمهوريَّة الإسلاميَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة عند ضفة الخليج الشَّرقيَّة، والطُّنُبُ بضَمَّتَيْن: حَبْلٌ طَوِيلٌ يُشَدُّ بِهِ، والطُّنُبُ وَتِدُ خيام مَضارب العرب والعجم. والبعر يدلُّ على البعير وفي الظّلماءِ يدلُّ الحبل إلى الوَتَد، والكونُ يدلُّ على البديع الخبير. وجُمادَى شهر عربيّ وإسلاميّ التقويم، سُمّيَ ذات شتاءٍ جَمدَ فيه الماء. الشّاعِر الاُمويّ أبُ الأضياف (لكرمه) «مُرّة بن مَحْكان السَّعدي» (قتله صاحب شُرَط «مُصعب بن الزُّبير» عام 690 م)، أنشدَ:

في ليلة من جُمادَى ذاتِ أندية * ما يُبصر الكلبُ من ظلمائها الطُّنُبا

لا ينبح الكلبُ فيها غير واحدة * حتى يلف على خرطومه الذنبا.

على النهج أنشأ الشّاعِر:

مِنْ قاسيون اُطلُّ ياوطني * فأرى بغدادَ تُعانِقُ السُّحُبا!

تُمُّوزُ يدرج في مرابعها‏ والشَّعبُ ينثر فوقها الشُّهُبا‏

أوسكرة للمَجد في بردى‏ * خلتْ على شَفة الهوى حببا‏

أم أن سحراً مسها ويدا‏ * ردتْ إليها القلبَ والعَصبا‏

عجبا كأني الآن أعرفها‏ * شمماً كما يرضى العُلا وصبا‏

لأكاد أسمعُ ألفَ هاتفة‏ * وهرانُ تلثم في العُلا حلبا‏

وصدى البشير يهُزني طرباً‏ * إنا أعدنا القُدسَ والنقبا‏

عربيَّة عادت مُطهرة‏ * تاريخها بدمائها كُتِبا‏.

عام 1848م اندلعت “ثورات الرَّبيع الاُورُبي”، لتفتح الولايات المُتحده باب الهجره دون قيد أو شرط إلى كُلّ دول بحر الشَّمال، فهاجرَ إليها مِن ألمانيا وحدها مليون مُهاجر تمَّت تسميتهم «ألمان 48». ثمَّ تمَّ إعدادهم كأصحاب مصالح كُبرى ودور نشر ورُؤساء جامعات وإعادتهم إلى اُورُبا ليتمّ التغلغل الأميركي مِن خلالهم، حتى غزوة عرب 11 “أيلول الأسود الأميركي” لوزارة دفاع واشنطن Washington ومركز تجارة نيويورك العالمي سنة اُولى ألفيَّة ثالثة 2001م. «عرب 48م» تسميَّة بعد قَرن مِن الزَّمن لعرب فلسطين النّازحين والمُهاجرين، قبل “أيلول الأسود الفلسطيني” عام 1970م، و“الرَّبيع العربي” بدأ مِن البصرة بالانتفاضة الشَّعبيَّة الشَّعبانيَّة في آذار1991م. هاجرَ النخل ومَن استظلَّ به واُستُقدم قدم العمّ سام ونخل واشنطونيا!. كان صعود أميركا على حساب الامبراطوريتين العُثمانيَّة والبريطانيَّة.

واشنطونيا Washingtonia نوع نباتي شجري يشبه النخيل ينتمي إلى الفصيلة الفوفلية (النخلية سابقًا). موطنه الولايات المتحدة وسمي تيمناً بـ« جورج واشنطن Washington» نوعان منه أدخلا إلى معظم مناطق الوطن العربي.
http://sumer.news/ar/news/29224/سومر-نيوز-تنشر-تفاصيل-الموادالممنوعة-من-الاستيراد




الكلمات المفتاحية
اشراقات الاُسطورة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

odio diam sed ultricies tristique lectus