الأربعاء 19 أيلول/سبتمبر 2018

(بطيحان) يغزو العرب!

السبت 18 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

سلسلة قصائد لماء الذهب، وقصائد النخبة:
أنا اكتب ، إذن انا كلكامش( مقولة الشاهر)
من فضل ربي ماأقولُ واكتبُ ** وبفضل ربي بالعجائبِ أسهبُ!( بيت الشاهر)
دخلتُ الشعر عالما به ، وخرجتُ منه جاهلا به( مقولة الشاهر)
انا حاملُ اسطورة الشعر، بين دفتي واهن( مقولة الشاهر)
بين (بطيحاننا) ، (وابطحان) المغول ( بوش)، كثرت المآسي( مقولة الشاهر)

مالي أراكَ محيرا

متآمرا فيما ترى؟

من كلِّ غدر شاربٌ

غدارُ أصلكَ والورى
!
يامن بوجهكَ خسةٌ

لو أحصيت لن تُحصرا

لمّازُ عينكَ هامزٌ

قتالُ ضيفك في الكرى

شؤمٌ بوجهكَ ماثلٌ

شيطانُ وجهك نفّرا

ياناصحا في غدره

متجسسا متآمرا

الشيخُ مثلكَ نقمةٌ

فدع الشيوخَ لمن درى!
!
كم حكمةٍ أفسدتَها

فتحطمتْ فيكَ العُرى

متهامسٌ مع شره

فيما تشيطن فكرا

ياغازيا إخوانه

غزو القرابة هل جرى ؟

***

***
مالي أراكَ محيرا

ضبٌ بصدركَ حذرا!

بوش المكيدةِ كشّرا

ماذا تراه قررا؟!

غزو العراق مرامهُ

غزو به سقط الذرى

يابوشُ مهلا هذه

دار بها ام القرى!

كل القبابِ تهدمتْ

حدقْ اريكَ المنظرا !

لاعلمَ فينا زاهرٌ

لاشمسَ فينا كي نرى !

يابوشُ عينكَ اعورتْ

إنا نذمُّ الأعورا!




الكلمات المفتاحية
العرب بطيحان

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

dolor massa justo commodo elit. ut Curabitur dictum in risus. ut id