الثلاثاء 18 كانون أول/ديسمبر 2018

التعليم يقينُ الصباح بدّدَ شكوكَ الليل

الأربعاء 15 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قصيدة مشتركة
بين الشاعرة / شاعرة الجمال
والشاعر / كريم عبدالله
مرآةُ الأفقِ عمياءٌ مشاعرها لمْ تهذّب وجهها المتـألم كثرة الحروب المتناسلةِ تقدّسها العقول المنجرفة نحو العتمةِ معجزاتها عواقرٌ تموّنُ محارقها يشجيها صراخ المدافعِ ثكلى يستفزّها لون الغُبشةِ المنكوبةِ تنمو في مدنها الخشنةِ قصائدُ حزنٍ خلفَ امنياتٍ مفزوعةِ الضحكاتِ صريرُ أسنانها أدردٌ يهتضمُ المعذّبينَ تنوءُ احلامهم الضامرة تتأملُ توثّبَ الخراب المتأرجح يهرسُ الأمنيات تنكّسُ سمفونيةَ الكونِ متبجحة تتشامخُ بـ أذهانها العوراء تزرعُ ثآليلَ كآبةٍ شهية عيون البنفسجِ تتذوقُ حزنَ السعادةِ الغنيةِ و الدموعُ البيضاء تمعنُ الغوصَ السحيقَ تغلي في براكينِ الهاوية نفوسٌ مدمّرة أنفاسها يابسةٌ ترفّهُ خرائبَ مسرّاتها حرية مذعورة تنكثُ الأمانَ اوهنَ تسابيحها دويّ الغياب الرؤوف تختطفُ سحنة الأيام لا تبالي اصطخاب الشغب العنيف يقتادها ليل اشعث يتشتّل من قاع التيه ينمو هَرِما ً بينما تحتمي النجوم في احلامها الممنوعة من صرف البريق تصغي أنين الريح تنتظر تفتح مباهج الصباحات اليافعة تنشّفُ أطلالَ الفجيعة المتردد صداها تأوّهات متراصفةً كانت تتزيّنُ بـ أزليّتها البلاد تُوقفُ فيضانَ نهرِ الدم الخافق لوّثَ ينابيعَ صلواتنا البريئة زادنا هلاكَ المواجع اصطفافاً تنبثقُ مِنْ رمادها شمسٌ بدّدتْ شكوكَ عبثية المعابد .




الكلمات المفتاحية
التعليم الصباح

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.