الأربعاء 26 أيلول/سبتمبر 2018

حصار ايران وموقف العبادي

الثلاثاء 14 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بداية لا اعتقد ان هناك انسان عاقل يمكن ان يقبل بتجويع شعب ومحاولة اذلاله مهما كان ذلك الشعب ومهما كانت السياسة التي تتبعها الحكومة التي تدير اموره فضلا ان يكون ذلك الشعب شعب مسلم وتجمعنا معه الكثير من المشتركات لذلك فأنا اعتقد ان الموقف ضد ما تتعرض له الجمهورية الاسلامية من هكذا اسلوب رخيص وعدواني هو موقف واضح وهو الرفض والوقوف معهم في محنتهم هذه وهذا الموقف طبيعي جدا ولا اعتقد ان هناك فرد في العراق يمكن ان يخالف هذا الموقف الا من كان في عقله الخطل واما ما حدث من تهويل لموقف رئيس الوزراء الدكتور العبادي ازاء ذلك الحصار وتلك العقوبات المفروضة على الجمهورية الاسلامية فهو موقف غريب جدا وينم عن قصر مخيلة وعدم قراءة صحيحة للأحداث لان الرجل تكلم وتصرف بما يمليه عليه موقعه الرسمي كونه مسؤول عن الملايين من الشعب العراقي لانه يعرف مدى قوة امريكا وقدرتها على التحكم بمصير الشعوب اقتصاديا فما الذي يفعله العبادي اذا قررت الادارة الامريكية عدم السماح بتداول عملة الدولار او عدم السماح للعراق بتصدير نفطه او عدم السماح للدول بالتبادل التجاري معه وغيرها من الاجراءات التي ليست ببعيدة عن تلك الادارة فهل يمكن تصور حال الشعب العراقي لو حدثت تلك الامور خصوصا اذا علمنا ان الشعب العراقي يعاني في الوقت الحاضر من نقص الخدمات وتزعزع الامن والارباك السياسي والحكومي ثم نضيف لتلك المآسي والمحن محنة جديدة وهي محنة الحصار لذلك يجب التعامل مع الموقف الذي اتخذه العبادي بعين الانصاف والعقل والابتعاد عن المثالية الزائدة لان الشعب العراقي اكثر الشعوب في العالم قد عانى من ويلات الحصار وتداعياته .حصار ايران وموقف العبادي
صادق فياض الركابي
بداية لا اعتقد ان هناك انسان عاقل يمكن ان يقبل بتجويع شعب ومحاولة اذلاله مهما كان ذلك الشعب ومهما كانت السياسة التي تتبعها الحكومة التي تدير اموره فضلا ان يكون ذلك الشعب شعب مسلم وتجمعنا معه الكثير من المشتركات لذلك فأنا اعتقد ان الموقف ضد ما تتعرض له الجمهورية الاسلامية من هكذا اسلوب رخيص وعدواني هو موقف واضح وهو الرفض والوقوف معهم في محنتهم هذه وهذا الموقف طبيعي جدا ولا اعتقد ان هناك فرد في العراق يمكن ان يخالف هذا الموقف الا من كان في عقله الخطل واما ما حدث من تهويل لموقف رئيس الوزراء الدكتور العبادي ازاء ذلك الحصار وتلك العقوبات المفروضة على الجمهورية الاسلامية فهو موقف غريب جدا وينم عن قصر مخيلة وعدم قراءة صحيحة للأحداث لان الرجل تكلم وتصرف بما يمليه عليه موقعه الرسمي كونه مسؤول عن الملايين من الشعب العراقي لانه يعرف مدى قوة امريكا وقدرتها على التحكم بمصير الشعوب اقتصاديا فما الذي يفعله العبادي اذا قررت الادارة الامريكية عدم السماح بتداول عملة الدولار او عدم السماح للعراق بتصدير نفطه او عدم السماح للدول بالتبادل التجاري معه وغيرها من الاجراءات التي ليست ببعيدة عن تلك الادارة فهل يمكن تصور حال الشعب العراقي لو حدثت تلك الامور خصوصا اذا علمنا ان الشعب العراقي يعاني في الوقت الحاضر من نقص الخدمات وتزعزع الامن والارباك السياسي والحكومي ثم نضيف لتلك المآسي والمحن محنة جديدة وهي محنة الحصار لذلك يجب التعامل مع الموقف الذي اتخذه العبادي بعين الانصاف والعقل والابتعاد عن المثالية الزائدة لان الشعب العراقي اكثر الشعوب في العالم قد عانى من ويلات الحصار وتداعياته .




الكلمات المفتاحية
انسان عاقل موقف العبادي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

ut consectetur risus. mi, non amet, quis