الخميس 16 آب/أغسطس 2018

شكوى لأبي منتظر المحمداوي

الاثنين 13 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

حاتم قد جائك العراق ضيفًا
فهلا ذبحت له موتك وعدت
يا طائر الجنوب
من يوم أن حطت قدماك على الغصن
تشبث بك النصر مرافقًا
حتى صار عُشًا يحتويك

أيها الربيع المملح بترانيم (الهور)
قم وحطم الفصول
فالخريف من كل حدبٍ وصديقٍ
يسقطنا
ونحن اوهن من أوراق العنكبوت
ها أنا اطرق بابك
قادمًا من برزخٍ بشري
متأرجحًا بين كلا المماتين
ومابين قبرًا ونفس
كفنت أرواحنا
بسراب الحرية
وأثار خُطانا
يشير بواقعه لصحراءٍ
شاسعة العبودية
فهلا قمت عائدًا
فالاتجاهات التائهة
إشتاقت لبوصلتها




الكلمات المفتاحية
العراق المحمداوي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

quis ut pulvinar Aliquam lectus facilisis sem, non Sed Praesent commodo risus.