الاثنين 19 آب/أغسطس 2019

‏توريط قطري ايراني للمغفل الكندي

الأحد 12 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

انبرى بعض الكتاب والابواق المدفوع لهم او بالمجان بالدفاع المستميت حول تدخل الحكومة الكندية السافر في الشأن الداخلي السعودي الذي انقلب بنتائجه في ازمة تورطت فيها الحكومة الكندية .. وريد ان أذكر من ينحاز لتك الحكومة والتبرير لتصرفها الغير دبلوماسي والغير حكيم فاقول لهم :
لماذا لم تنتقد تلك الحكومة الفساد وانتهاك حقوق الانسان في ايران والاعدامات دون محاكمة يوميا وبالجملة لمواطنيها وبالذات اهل الاحواز والمعارضين لها؟؟
لماذا لم تدين يوما إجرام النظام للسوري وضرب شعبه بالسلاح الكيمياوي؟؟
لماذا لم نسمع اي ادانة منها لحكام العراق وانتهاكم لحقوق الانسان ومعتقلاتهم المليئة بابناء السنة دون محاكمة والجثث الملقاة في المزابل ؟؟
لماذا لم يدينوا يوما ارهاب حزب الله؟؟
لماذا لم يستنكروا انقلاب الحوثييون على الشرعية واعتدائهم اليومي على السعودية ؟؟ لماذا لم يستنكروا تصفية المسلمون في مينمار؟؟
لماذا التزموا الصمت في حينها عند نحر المسلمين في البوسنه ؟؟ ثم اين هم من الانتهاكات والمجازر التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني؟؟؟
فمتى ما تجرأت تلك الحكومة وتعاملت بمهنية بعيدا عن المصالح والتبعية لقلنا ان كندا هي راعية لحقوق الانسان وتستحق منا الاشادة والاحترام ..
ثم ماذا تتوقعون سادتي من القيادة السعودية او اي من اي دولة تمس سيادتها وكيف تتعامل تجاه ناشطين و ناشطات يتخذوا من هذا المسمى وسيلة للوقوف مع اعدائها؟؟
وهنالك العديد من الملفات التي تدينهم وفق القضاء السعودي
معذرة ان خالفتكم الرأي معاشر من يدعون المهنية فان ما اتخذته السعودية حق سيادي وان الحكومة الكندية حشرت انفها فيما لا يعود لها ولشعبها الا بالضرر وستتوسل وتتوسط لاعادة المياه لمجاريها ..
وربما هو جهل سياسي لكن المؤشرات توحي انها استقت معلوماتها من مصادر قطرية ايرانية مضللة ..




الكلمات المفتاحية
الحكومة ايران ‏توريط قطري

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.