الأربعاء 15 آب/أغسطس 2018

المواقع الاباحية و حالات الطلاق

الجمعة 10 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

كان يضع رأسه بين ركبتيه مقرفصا على الأريكة و لهذا لم اعرفه الا بعد أن أقتربت منه وضعت يدي على كتفه : ها جمال شبيك ؟ رفع رأسه فتلاقت عيني بعينيه الحمراوتين و كأنه كان يبكي لأيام!! لك شبيك .. شنو الصاير؟ اغرورقت دمعات بعين نضبت دموعها و بصوت متشنج و من شفتين ترتجفان لقد طلقتها يا علي !! صعقت للخبر شنو طلقت زينب ؟ نعم يا صديقي انا لا استحق أن أكون زوجا لزينب و لا لأي أمرأة أخرى ما الذي تنطق به يا رجل لم يمضي على زواجكما الا شهر واحد ! مالذي حصل بينكما : لم يحصل شيء … و لهذا انفصلنا.. كلمني جمال قل لي مالذي حصل انا صديقك .. نعم انت صديقي و كثيرا ما نصحتني و لكني لم أسمع نصائحك و ساقتني شهواتي إلى ما انا عليه اليوم كم قلت لي ان اترك هذه المواقع و أنها ستجعلني اندم يوما ما و ها أنا نادم بقدر ما في الدنيا من ندم ضيعت حياتي و مستقبلي و خسرت أغلى انسان على قلبي بسبب شهوات زالت لذاتها و بقيت تبعتها اني نادم يا علي و الله العظيم اني نادم .. انفجر جمال بعد هذه الكلمات بالبكاء و أعاد رأسه إلى الاختباء بين ساقيه و صوت النحيب يعلو و اكتافه تهتز لترسم مشهدا مؤلم لهذا الشاب الذي ضيع بوصلة الاتجاهات لمستقبل واضح و طريق مستقيم كان يعيش فراغا لم يستثمره بشيء إيجابي أو يستغل وقته و طاقاته بما ينفع و يفيد بل كان يذهب إلى قضاء جل وقته مع أصدقاء السوء الذين لا يهمهم الا الضحك مع جمال أو الضحك عليه حتى توصله إلى كل مفسدة و أولها مشاهدة المواقع الاباحية و من ثم الإدمان عليها حتى لم يستطع تركها حتى بعد أن اريته بحوث كثيرة تحكي مخاطر متابعة هذه المواقع و تأثيرها على صحته النفسية و العقلية و الجسدية و لكنه كان غارقا بوحل المفاسد و لم يكن يسمع هذه النصائح بل كان عبدا منقادا لشهواته حتى بعد ان قرر الزواج و الارتباط بزينب التي كان متيما بها لم يستطع التخلص من عادته السيئة فقد كانت تملكه و النتيجة كانت الطلاق بعد شهر من الزواج و الفضيحة و الأسى الكبير الذي اصابه حتى أنه حاول الانتحار وانفذ في اللحظات الأخيرة في المستشفى بعد أن ابتلع كمية كبيرة من الحبوب المنومة ؛ ان قصة جمال ليست الوحيدة فكثير من حالات الطلاق اليوم في المحاكم سببها الفشل في العلاقة الزوجية و المسبب الأول هو الإدمان على المواقع الاباحية و فقدان الشباب لطاقاتهم بممارسة العادة السرية بشكل مفرط و ضمور الكثير من الخلايا العصبية بعد اجهادها خلال هذه المشاهدات و هذه سلبية واحدة من عشرات النتائج السيئة و التبعات التي تخلفها هذه العادة السيئة فهل سنقف مكتوفي الأيدي أمام ضياع شبابنا في هذا الوحل أم سنقف و نطالب بقوة الحكومة العراقية و وزارة الاتصالات بحجب المواقع الاباحية و تخليص شبابنا من مضارها شاركونا حملتنا لغلق المواقع الاباحية تحت هاشتاك #غلق_المواقع_الاباحية فهذه مسؤولية كل مواطن يهمه شباب الوطن و إنقاذهم من الضياع .




الكلمات المفتاحية
المواقع الاباحية حالات الطلاق

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

venenatis venenatis, ipsum felis porta. elit. nunc Praesent velit, Nullam