الخميس 20 أيلول/سبتمبر 2018

الدين الصناعي

الجمعة 03 آب/أغسطس 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

جميعنا نعرف ان الدين دين سماحة ومودة و رحمة ومحبة لكن هنالك اشخاص استغلوا هذا الدين لمصلحتهم فكونوا
دين تجاري لا يمت للدين بصلة ابدا اختلقوه بعض الناس لكي يحققوا مآربهم واطماعهم وكسب الأموال واستغلال الناس بإسم الدين
دين يمسح لهم بقتل الآخر رغم أن الدين الحقيقي يقول ( من قتلَ نفساً بغير نفسٍ او فسادٍ في الأرض فكأنما قتلَ الناس جميعاً ) ويوميا يقتل الأبرياء تحت مسمى الدين
بينما لا يوجد دين في العالم يبيح قتل الإنسان
وهناك حكمة تقول ( اذا كان دينك يسمح لك بقتل الآخرين فأنت بحاجة إلى اعتناق دين آخر )
الدين الصناعي
دين يمسح لهم بالتعدي على حقوق الآخرين
دين يعطيهم الحق في اي عمل يحقق مصالحهم بغض النظر عن معارضته للدين الحقيقي
اتخذوه تجارة أمام الناس لكي يظهروا أنهم متدينون وسائرون وفق أحكام الدين
لكنهم في الحقيقة ابتعدوا تماماً عن حقيقة الدين والشريعة
لا فائدة
من دين يتحول إلى مجرد حركات لا نفع فيها ويبقى من يعتبر نفسه متدين يمارس أفعال لا يبيحها الدين
ولا يرضى بها
الاحاديث والآيات في الدين الصناعي ألفاظ لا مدلول لها
الفقراء قد جلوس على ارصفة الجوع دون أن يجدوا من يساعدهم
اين التكافل الاجتماعي أيها المتدينون!
خطباء المساجد الذين يعملون على التحريض ضد الآخر لكونه على غير مذهبهم ويكفرونه
وفي القرآن هنالك آية تقول ( لا إكراه في الدين )
الذين يعاملون الآخرين على أنهم هم الاعلون وباقي الناس من الطبقة السفلى
اؤلئك الذين يصادرون أموال الناس لصالحهم لكون هؤلاء الناس على غير دينهم ويسرقونهم
ألم يقراء أحد منهم هذا الحديث ( أدوا الأمانات ولو إلى قتلة الأنبياء)
استغلال الناس في ابسط الأمور
ممارسة الخداع والاحتيال في التعامل مع الآخرين
كل هذه الأفعال جاء بها الدين الصناعي وكل هذه الأعمال تمارس تحت غطاء الدين الصناعي
في الدين الصناعي العبادات طريق لاستغلال الناس
اصحاب هذا الدين لهم وجوه متعددة أمام الناس يظهرون بوجه وفي الحقيقة يظهرون بوجه آخر
في الدين الحقيقي العبادات تحث صاحبها لفعل الخير ولفائدة المجتمع وتنشر المحبة والسلام وتنبذ العنف وتحرم استغلال الآخر
واذا القينا نظرة على الدين نجد أنه نظام اجتماعي متكامل يعمل لإيجاد مجتمع متماسك في السراء والضراء لا يكاد الدين ان يترك شيئا إلا وبين فيه حكمه واعطى لنا كيفية العمل فيه
حرم علينا القتل والإكراه في الدين وحثنا على العلم والعمل وايجاد سبل التعايش السلمي مع مختلف الشرائح في المجتمع
الدين نظام روحي لكل أعمال الخير وما فيه صلاح المجتمع
في النهاية اتمنى ان تمنح جائزة الأوسكار لأفضل ممثل
لكل سارق مثل دور رجل دين فخدع الناس .




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

dictum pulvinar ut leo. elit. Lorem fringilla