الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
35 C
بغداد

هل سنشاهد حكومة ظل عراقية بالمرحلة المقبلة !

تعد المملكة المتحدة الرائدة الأولى في تطبيق النظام الديمقراطي ونجاحه من خلال التجربة التي أنتجته, بعد إن عصفت بالنظام السياسي الملكي عدة مشاكل, تراكمت لتنتج ذلك النظام الذي سارعت الدول على الأخذ به وتطبيقه .
مستويات النجاح تختلف باختلاف الدول وبيئتها السياسية والعوامل المؤثرة في المجتمع, من قبيل الجوانب الاقتصادية, والخدمية, والصحية, والأخلاقية وغيرهن .
إن النظام السياسي العراقي, لم يشهد استقرارا منذ نشوء الدولة العراقية عام 1921 لغاية الآن, وهذا احدث خرقا واضحا في كينونة المجتمع وموقفه تجاه الحاكم .
الديمقراطية العراقية الفتية لم تبنى منذ تطبيقها على أسس رصينة, تقوم الأداء الحكومي وتدفع به نحو ثقافة مجتمعية تساعد على نجاح النظام, وتقديم حكومات تنهض بالمستوى المعيشي للمواطن, بعيدا عن التخندقات العشائرية والمذهبية والعرقية .
إن التجربة المريرة لخمسه عشر عام ماضية, تقتضي من رجال السياسة الوقوف بوجه الاستمرار بذات الأخطاء, وتصحيح وتقويم العمل السياسي وتوجيه نحو الصواب .
التصحيح للمنظومة السياسية, يتطلب إيمان فعلي بالنظام البرلماني القاضي بحكومة تتولى منصة الحكم مدعومة بكتلة نيابية قوية, تدعمها في اتخاذ القرارات وتكون مسئولة عن أداء عملها أمام ممثلي الشعب, وتقابل ذلك كتلة معارضة للحكومة تسعى حثيثا لمراقبة أعمالها والتأشير على الأخطاء التي تقع بها, وتفضح هفواتها أمام الشعب لكسب الود الشعبي وتحفيزه للإدلاء بصوته للمعارضة بالعملية الانتخابية المقبلة .
تشكيل الكتلة القوية وبظل التنوع المجتمعي العراقي, يحتم أن تمثل بها كافة المكونات العراقية بنسب مختلفة والأمر ذاته ينطبق على الكتلة المعارضة.
بتطبيق تلك التجربة نكون قد تقدمنا خطوة للأمام, من خلالها تتضح الرؤية وتنكشف الأقنعة التي ظللت الشارع العراقي وأوهمته بشعارات براقة وأحاديث أبعدت العقل الشعبي العراقي عن التقييم, حتى أضحى الجميع سارق وناهب لخيرات البلد دون أدنى تمييز.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

فلسفة العداله القضائية بأتفاقية(بنغالور) الدوليه لتصويب السلوك القضائي..؟

أعداد أ. د جلال خضير الزبيدي حقوقي واستاذ جامعي ملاحظه: هذه الورقه القانونيه بخصوص تصويب السلوك القضائي نهديها لقضاة العراق المحترمين..  ان محددات العداله القضائيه  تحتل مكانآ قانونيآ بارزآ...