السبت 11 تموز/يوليو 2020

مظاهرات العراق والطبخة الإقليمية

الثلاثاء 31 تموز/يوليو 2018
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

ماذا يريد المتظاهرون .. اذا كانوا يريدون كهرباء ليس في يد الحكومة عصا سحرية لأعادة الكهرباء واذا كانوا يريدون ماء ليس في يد الحكومة مصباح علاء الدين السحري حتى يطلع المارد ليقول شبيك لبيك .. خمسة عشر عام من الفشل والتردي في التعليم والصحة والقضاء والزراعة والصناعة والمواصلات بالاضافة الى الخدمات الاخرى ومنها بالدرجة الاولى الكهرباء هذة المشاكل اصبحت معضلات لايمكن حلها من خلال التخبط في قرارات ترقيعية لاتغني ولا تسمن من جوع .. كما انها ليست قضية فشل في اداء مسؤول حتى يتم أقالته ونخلص، إنما هو فشل نظام سياسي في الكامل يعني فشل منظومة الدولة التي حولت العراق الى دولة فاشلة بمعنى فشل العملية السياسية التي يبدو انها ولدت لمهمة محددة ولفترة موقته وينتهي دورها بموت العراق وانهاء بناه التحتية ودمار مقوماته ونهب ثرواته هذا هو المشروع الحقيقي للاحتلال الامريكي والايراني الذي أسس لغرض الانتقام وسرقة المال العام لذلك لم يعد ينفع لا مظاهرات ولا مطالبات ولا ترقيعات ولا خطاب مرجعيات وانما ثورة عارمة تقلع مافيات الفشل والخيانة والاحزاب السياسية التي تدعي الاسلام وتمارس القتل والنهب وتجارة المخدرات واللصوصية باسم الاسلام لان ما حصل في ١٩٥٨ يجب ان يحصل اليوم وليس كما حصل من قبل لدولة فتية ولعائلة ملكية مسالمة وان الذي يستحق السحل هو من أهدر مقدرات الوطن وضيع حقوق الشعب ورهن البلد للاجنبي الذي اذل الشعب ومارس الغدر والخيانة بأبشع صورها وبالاخير تريدونها سلمية .. أي سلمية مع لصوص وحرامية يستبيحون الارض والعرض .. أي سلمية وهناك حقوق مغتصبة والسيف على رقاب المتظاهرين .. هل رأيتم اكثر من هذه القباحه والاستهتار بمشاعر الناس تسرقني وعندما أطالب بحقي تقول بكل صلافة مندس ومخرب لكي تقتلني .. لقد وصل السيل الزبى فلا تأمنوا مأمن العراقيين ولا تمتحنوا صبرهم .. الملحمة الحقيقية لم تبدأ فصولها بعد، فلا تتعجلوا النتائج لان الولادة عسيرة وستنطوي على كثير من المفاجآت، حيث سيضطر الكبار الى دخول الملعب بانفسهم وسيكون اللعب على المكشوف، اما مايجري الآن فهو مجرد جس نبض بين هذة القوى وتلك واعادة تقييم لأمكانيات أطراف الصراع لان ما يراد لها إشعال المنطقة ودخول ايران بهذا المستنقع بعدما استنفذ منها المطلوب .. لا تستعجلوا الملحمة حيث فصولها سوف تبدأ من حيث ما تنتهي في الشام من غير أسد ولا نمر وانما دولة سوريا شرق الفرات ودولة سوريا غرب الفرات لان الشام هي العمق والبقية شواطئ والطبخة في أولها …




الانتقال السريع

النشرة البريدية