الأربعاء 21 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

ماذا فعلت مجالس المحافظات .؟ كي تطالبون بالاقاليم

الجمعة 27 تموز/يوليو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قبل كل شئ كان على دعاة الفدرالية من الرسميين في مجالس المحافظات قيامهم بتقييم التجربة ، وفي ضؤ ذلك تتم المطالبة بالاقليم اذا كنت لا تتمكن من ادارة مجلس محافظة بالصلاحيات الممنوحة لك بالقانون رقم 21 لسنة 2008، ، كيف بمكنك ان تقود اقليم بصلاحيات الدولة الفدرالية، كما ان الفساد الذي استشرى في جسوم مجالس المحافظات ، لا زال قائمأ فهل قيام الاقليم سوف يزيل الفساد بشكل تلقائي ، ان العاجز عن ادارة محافظة سيكون الاعجز في ادارة الاقليم لا تتعكزوا على حجج واهية لقد كانت كفاءتكم محدودة وفسادكم موجود.
ان السبب وراء فشل مجالس المحافظات ، قبل كل شئ الاحزاب ، فالاحزاب الحاكمة لم تكن احزاب دولة ، انما كانت احزاب سلطة ، ولم تكن مدارس تخرج سياسيين للسياسة واداريين لادارة دوائر الدولة كما انكم كنتم نقابيين وعشائريين وغير كفوئين ، لقد تخالفتم على المناصب والزعامة وتشاجرتم حول المنافع والفخامة ، وعكستم امراض حكومة بغداد على محافظاتكم ، وتنابزتم وتنافستم على المغانم ، وقد كانت مجالسكم لا تعبأ بالمواطن وهمومه وتركتم مصالحه جانبا وتقاسمتم العقارات والاراضي والممتلكات ،
ان الاقاليم بحاجة لقادة اداريين ، وبحاجة لقانونيين، وبحاجة الى اناس مدربين كل حسب موقعه على ادارة المحافظة او الاقليم ، اناس لهم باع في الاحصاء والتخطيط . وان يكون المدير يحمل شهادة اولية جامعية في اختصاصه وان يكون قد خدم فترات طويلة في دوائر الدولة ويعلم كيف يبدأ في عمله وكيف يصفر مشاكله. وان يكون نزيها وعلى دراية في مكافحة الفساد الذي كان وراء فشل كل الاداء الحكومي عليه والوضع هذا ،لا يمكن للمحافظة او الاقليم تجاوز الواقع ما دام كل منكم يبحث عن المنافع ، فالعلة ليس بالمحافظة او الاقليم انما العلة بالانسان غير الحكيم…




الكلمات المفتاحية
الاقاليم دعاة الفدرالية مجالس المحافظات

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

felis vulputate, nunc odio ipsum amet, dolor quis