الأحد 18 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

الفِتَنَ إِذَا أَقبَلَت شبهَت

الجمعة 20 تموز/يوليو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

لعلي لا اذهب بعيدا عندما اقول ان المظاهرات الجارية في محافظات الوسط والجنوب هي الحدث الابرز في الساحة العراقية بعد الانتخابات وهذه المظاهرات وان كانت من ابسط الحقوق لشعب ينعم بفسحة من الحرية الا هناك اسئلة تخطر في ذهن اي شخص يسمع بهذه المظاهرات او يتابعها ومن هذه الاسئلة : من هي الجهة التي دعت للمظاهرات او تبنتها؟
لماذا هذا التوقيت للمظاهرات حيث ان الحكومة هي حكومة تصريف اعمال؟
قبل مدة قليلة كانت هناك انتخابات وقد خرج الشعب العراقي وادلى بصوته واختار مرشحيه فلماذا التظاهر قبل معرفة الى اين تسير الامور ؟
المعروف ان في كل تظاهرة هناك مطاليب وورقة تقدم بهذه المطاليب الى الجهة المعنية ويتم انتظار رد تلك الجهة وهو الامر غير الموجود في هذه المظاهرات الا بنسبة بسيطة جدا .
لماذا حرق مقرات الاحزاب والاعتداء على مرافق الدولة والمطارات كل تلك الاسئلة وغيرها تعطي وبما يقبل الشك اننا نسير الى النتيجة التي وصلت لها المظاهرات في المناطق الغربية قبل سنوات حيث كانت في البداية مظاهرات سلمية ومطاليب حقيقية وفجأت تم استغلالها وتم تحويلها الى وبال على الشعب العراقي عامة وعلى ابناء تلك المناطق خاصة فهل يلتفت عقلاء القوم الى المصيبة التي يسير لها مجتمع الوسط والجنوب وهل من مخلص يخاف الله اولا في هذا الشعب المسكين والمغلوب على امره فإنها بداية الفتنة واحداث تأكل الاخضر واليابس وعندها لن ينفع الندم والحذر الحذر من الوقوع في الفخ . اللهم اشهد اني قد بلغت




الكلمات المفتاحية
المظاهرات محافظات الوسط

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

ipsum luctus quis, ut dolor Curabitur commodo massa venenatis,