الأحد 22 تموز/يوليو 2018

المناجيق الفنجانية.. على مطار الناصرية

الخميس 12 تموز/يوليو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

كنت حاضرا بافتتاح مطار الناصرية حيث القى وزير النقل.. الخطيب المفوه كلمة عصماء أشاد فيها بذي قار وأكد على حبة واهتمامه بأهلها.. وتفاخر بانتمائه ألمناطقي لهذة المحافظة الموغلة بالتاريخ والحضارة.

وأورد في كلمته الممله سردا تاريخيا مليء بالمغال

طات،والاستشهادات.. واقسم بأغلظ الإيمان إن المركبات القضائية السومرية حلقت من هنا من قبل 5000 سنة.

وما إن افتتح المطار وتزايدت حركة المسافرين فيه حتى انهالت المناجيق الفنجانية.. واكتوى اهل ذي قار بدخانها وبارودها.

فبعد إن نفذ صبرها.. اتهمت حكومتنا المحلية الجهات المتنفذة في بغداد بالعمل على إغلاق مطار الناصرية الدولي بعد ان اضر بمصالحهم الشخصية .

حيتان مقربة من سوق الطيران وشركات السفر تدفع باتجاه غلق مطارنا المتواضع ويقولون انه اثر على عمل مطارات أخرى في البلاد واثأر حفيظة جهات متنفذة في الحكومة ودفعها في إطار التصفيات السياسية الى العمل على إغلاق مطار الناصرية الدولي .

.. الحملة ضد المطار ابتدأت منذ أول يوم من افتتاحه بهجمة إعلامية مضادة صورته على انه مجرد ثكنة عسكرية وقللت من قيمته الاقتصادية .

ألان فقد دخل وبالعلن إخطبوط النقل الرسمي وهي شركة الخطوط الجوية العراقية على الخط من خلال رفعها لأسعار تذاكر السفر عبر المطار رغم تميزه بحركة النقل الجيدة في المرحلة الماضية وازدياد اهتمام المستثمرين به.

أهالي ذي قار يطالبون. رئاسة الوزراء و وزير النقل العراقي بوجوب إعادة الأسعار الى ما كانت عليه سابقا ، كونه يعد من المطارات الفتية ولا يزال بحاجة الى المزيد من الدعم الحكومي .

ويذكر ون معالي الوزير بخطبته العصماء وولائه وانتمائه.. قبل إن يتحول مطار الناصرية الى مطار فضائي استهلكت على مدرجاته. الكثير من التصريحات الفنجانية.




الكلمات المفتاحية
المناجيق الفنجانية مطار الناصرية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

mattis fringilla vulputate, ut risus id adipiscing ut dapibus mi,