الأحد 15 كانون أول/ديسمبر 2019

سبلت الحمام والعبادي السفيه

الأحد 08 تموز/يوليو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

من حق المواطن ان يضع سبلت في الحمام
من حق المواطن ان يضع سبلت بالمطبخ
من حقه ان يشغل تبريد بسيارته
من حقه ان يسقي حديقته وان يسقي زرعه وان يملأ المسبح
من حق المواطن ان يترفه وليس بعار او عيب
من حق المواطن ان يبذر حتى لو كان عيب
على الدوله ان توجه وتنصح لا ان تعاقب
لا يمكن لبشر ان يقضي حاجته في حمام حرارته اعلى من نصف درجة الغليان
لا يمكن لأمرأه ان تقف في مطبخ تعد الطعام في حرارة تتجاوز الخمسين في الظل
لا يمكن ان استحم بماء حرارته سبعين درجه مئويه
15 سنه من الحكم الجعفري والحاكم الساقط السرسري صارت الرفاهيه سبه والحياة الرغيده تهمه وألأحساس بألآدميه جريمه.
هذه هي الشروط المجتمعيه التي زرعها ويريد تثبيتها الحكم الجعفري الغير رشيد
الى عام 2003 كان العراق يصدر الكهرباء عن طريق شبكة الربط العربي
وكان عندنا مصانع التصنيع العسكري ومسابكه تنتج 24 ساعه بلا توقف وكانت عندنا مصانع حكوميه واهليه
وكانت الشوارع مضاءه طوال الليل
لم يكن هناك غرفه في بيت ليس فيها مكيف من نوع النافذه او سبلت أو مبرده وكانت تعمل 24 ساعه في الصيف بلا توقف
كانت المستشفيات مكيفه والدوائر مكيفه والسيارات رغم الحصار مكيفه ولم تكن هناك في اي حي من احياء العراق مولده واحده
فجأه وبلحظه واحده
ضاعت المسابك والمصانع والمعامل الأهليه والدوائر الحكوميه ومع ذلك لم يعد هناك كهرباء
من سرق كهرباء العراق؟
لم تعد هناك مسابك او معامل تستهلك كهرباء
ولم تعد هناك شوارع مضاءه
ولا مستشفيات ولا دوائر مكيفه
ولم يعد هناك مدن كامله
تم مسح مدن عراقيه كامله ولم تعد تستهلك واط واحد من الكهرباء
ومع ذلك لم يعد هناك كهرباء لما تبقى من بيوت ومن مدن
كيف يمكن ان تسرق كهرباء بلد كامل دون ان يحس احد؟
نعرف ان المسؤولين بلا مسؤوليه او احساس ولكن كيف لم يحس المواطن كيف يسكت وهو يرى كهرباءه وهي حياته في ظل هذا التحول المناخي تسرق امام عينه ولا يحس بها ولا يسأل عنها؟
كيف تحول الصيف الذي كنا نحبه وننتظره في طفولتنا وشبابنا الى كارثه وطنيه ومأساة تعاد علينا كل عام؟
كيف يسكت المواطن على سفاهة رئيس الحقراء وهو يستخف به ويرجع ازمة الكهرباء الى سبلت الحمام وهو يتجاهل في نفس الوقت ان 68 مليار دولار صرفها الحاكم الجعفري السفيه على الكهرباء في 15 سنه ومازال المواطن لا يحصل على ساعه واحده من الكهرباء كل يوم؟
هذه وحدها كافيه لحبسه في حمام من صفيح مساحته متر مربع واحد طوال الصيف.
حل مشكلة الكهرباء عندي وحلها موجود عند الألاف من الكفاءات العراقيه التي تخرجت من الجامعات العراقيه والعالميه بمراتب الشرف ولكن الأكاديمي والعالم لامكان له في مجتمع الجهل والدجل والأفيون الديني والتخلف المجتمعي بقيادة الحاكم الجعفري.
ومادام الشعب العراقي يفضل الحاكم الجعفري الخائن والحرامي على الحاكم الشريف مهما كان فسيبقون في نارهم الى ان يغيروا ما بأنفسهم
ولا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
—————————–
وزير الكهرباء الياباني الذافر ينحني عشرين دقيقه للشعب الياباني لان الكهرباء انقطعت اثناء الزلزال والتسونامي
كم دقيقه يجب ان ينحني حقراء كهربائنا و رؤساء حقرائنا على جرائمهم بحق الشعب العراقي لـ15 سنه؟




الكلمات المفتاحية
العبادي السفيه سبلت الحمام

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.