الخميس 20 أيلول/سبتمبر 2018

سراديب الظلام الاربعة

الجمعة 06 تموز/يوليو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اروم اليوم الحديث باسهاب مقنع عن ماهية السراديب الاربعة ’’المقامة فوق رؤس الموتى قرب مقبرة وداي السلام ’’التي اصبحت مقبرة ظلامية متهرئة ومتجزئة بسبب رعونة رجال الدين الاشاوس ’’الذين اتوا بلاد القهرين من الجهات الاربعة الباكستانية والافغانية والايرانية والحكيمية ’’باساليب وطرق مخابراتية ولوجستية اقليمية ودولية ’’غايتها ابقائنا تحت نير العبودية والجهل والظلام وفق قوانين الحيض والنفاس ومهور الزواج الصيغي المؤقت ’’والتنكيس الوضوئي العلوي والسفلي ومتلازمتهما القديمة التي يمتد عمرها الى اكثر من اربعة عشر قرن من الزمان الذي قضيناه تحت الشمس دون ان نصعد الى سطح القمر ودون ان نصنع طيارة من نوع الاباتشي او على الاقل ماطور سكل ينقل ابنائنا وبناتنا الى مدارس الطين وجامعات القبانجي والكهربائي والخابط والكزويني التي شيدوها باموال السحت والحرام والخطيئة بعد ان اشتروا مراقد الائمة في النجف وكربلاء وسامراء والكاظمية بثمن بخس قدمه وزير الخارجية القمقمي الصعلوك الجعفري الى رامسفيلد الامريكي في ليلة هانئة وصاخبة في فندق بابل تم فيها توزيع المغانم والاثار والمراقد بين مجموعة من اللصوص ورجال الدين الحمقى والفاسدون ’’’
في هذه السراديب الاربعة ’’تمت صفقات القرن ’’بين هؤلاء الاوغاد ’’العشرة المبشرين بجهنم ’’وهم على التوالي

-مقتدى الصدر’’ابو الطاسة ’’ومخازن الاسلحة ’’اللي تارسة البلد’’

-عمار الحكيم’’’ابو الايجات والحاتات’’من انسجام الغراوي وانت صاعد نازل’’

-نوري المالكي’’اللي هرب اكثر من 700مليار دولار الى الجارة اللعوب ايران ’’بنية التقرب الى وجه الله تعالى ’’والولي الفقيه ’’’الاعضب

-العبادي ’’اللي يرفض الخروج من قمقم الدعوة ’’لاسباب عاطفية قاهرة ’’وعاهرة ’’’

-هادي العامري ,,,اللي جان يصك بالعراقيين والعراقيات ’’دفاعا عن الخميني اللي راد يبتلع العراق والعراقيين بحرب استمرت ثمان سنوات من اجل اثبات الذات’’

-مسعود البرزاني’’اللي وده ينطي بلاد الرافدين الى اسرائيل مقابل اعلان دولته الكردية المزعومة ’’’

-اسامة النجيفي ’’اللي باع الموصل ’’للدواعش’’وهسه يفكر ايبعها مرة ثانية للاتراك ’’مقابل بطل عرك اسطنبولي’’’

-سليم الجبوري’’’البريطاني القطري السعودي التركي الامريكي السلفي الاخواني ’’

اضافة الى عباس البياتي وحنان الفتلاوي وبهاء الاعرجي ’’

هؤلاء وبفضل تلك السراديب الاربعة هم سبب دمارنا وقتلنا وفقرنا وتشظينا ’’’ولن يكون هناك خلاص منهم ’’الا بدوزر كوري ’’يفلش السراديب الاربعة ’’في ليلة ظلام دامس ’’على ان تكون العملية سرية وبعيدة عن مرأى ومسمع المخابرات البريطانية والتل ابيبية ’’’

وطاح حظج سلومة الكرعة ’’’’’’




الكلمات المفتاحية
الظلام الاربعة الولي الفقيه سراديب

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

consequat. elit. dictum vulputate, eget dolor id, commodo