الجمعة 16 تشرين ثاني/نوفمبر 2018

الزنبقة البرتقالية

الجمعة 06 تموز/يوليو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قصيدة مشتركة
بقلم الشاعرة / شاعرة الجمال
تعصرينَ افراحكِ كلَّ صباحٍ في فمي لـ تُبرهنينَ انَّ السعادةَ مخبوءةٌ في سطوةِ أريجكِ المكنون تعتّقينَ الكلماتَ اكثرَ تمرداً تمتصُّ ألوانكِ الزاخرة مستنكرةً خرابَ العالم الأعمى مطراً راقصاً يعبرُ اكوانكَ يستثيرُ مباهجَ الربيع رقيقاً يبلّلُ المنافي سارياً في انهارِ حلمنا المرقّطَ بـ أوراقِ التوت فلا تغضَّ شمسكَ عنّي كيما تلج المواعيد أديمَ الذبولِ مُداناً ذهولي أمامَ عطورِ توثّبكِ المتأجج يملأُ حارات عمري بروقاً تستيقظ ُهاهنا وانا اتعشّقُ موسيقى تويجاتكِ الرطبة تنزلقُ تبحثُ عنْ براكينها المنسيّة النائية تثورُ كلّما أزفت شفتاكَ اشتياقاً يسوّرها عشباً مزهراً برّاقاً يلطّخها رحيقاً لذيذاً يزاحمُ اجراساً عذراءَ تخفقُ تتنزّلُ زخّاتَ عشقً لذيذٍ إحتفالاتي المثمرة تقفزُ مِنْ فراغٍ الى إمتلاءٍ تكسّرُ الظلامَ المهيب تقشّعُ أقداحاً تتوسدُ الشفقَ فاغرةَ الاشتعال مناغياً شفاهَ التمنّع اللذيذ بأباريقِ النسيمِ لـ يبزغَ الفجرُ مطواعاً يتبتّلُ يستوعبُ شموسَكِ الحالمة مِنْ متاهتها تعودُ لاهبة الزفراتِ تُنفقينها تهديني سبيلَ النجاة تؤتيك أُكُلاً شَذِيّاً كلّما هاجتْ صحون اللقاءِ تقرعُ تمتصُّ تُشَعِّثُ ظمأ الطينِ تزرعُ الفرحَ آيات رحمة في غربتكَ بيّنات لا يعابثهن التشتت يأتينا كلَّ صباحٍ يحملُ شذا زنابقكِ البرتقاليّة وفي نظراتنا تبقى الذكرياتُ عالقة .




الكلمات المفتاحية
الذكريات الزنبقة البرتقالية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

Praesent ultricies amet, efficitur. tristique eleifend dictum consectetur