السبت 13 أغسطس 2022
33 C
بغداد

الاستراتيجية الامثل لتطوير قطاع الطيران العراقي … رؤية لكاتبها !

سلطة الطيران المدني العراقي هي الجهة الرسمية والوحيدة التي يقع على عاتقها تطوير قطاع النقل الجوي وفقا لإختصاصاتها الواردة في قانونها الأساسي , ومن هذا المنطلق يفترض عليها العمل على التخطيط المركزي لتطبيق عدد من الخطط والبرامج قصيرة وطويلة المدى لتكوين استراتيجية طويلة المدى لاعادة بناء وتطوير قطاع الطيران لعدد من السنوات القادمة بالتنسيق مع أستراتيجية الدولة ( بالتزامن مع دخول هذه المؤسسة المهمة في البلد مرحلة جديدة نتأمل منها خير , ألا وهي فصلها عن وزارة النقل , وتسليم المسؤولية فيها لشخص متمرس من داخل قطاع الطيران ) .
هذه الاستراتيجية ( وحسب رؤيتي المتواضعة ) يجب ان تكون متكاملة من حيث معالجتها كافة الجوانب لقطاع النقل الجوي وصناعة الطيران في العراق من خلال عدة مراحل تمر بها , وتشمل هذه المراحل على :
التحليل والتشخيص الدقيق للوضع الحالي لقطاع الطيران المدني مقارنة بالوضع الاقليمى والعالمي من عدة أوجه سياسية واقتصادية وإجتماعية وتنافسية من قبل (هيئة مستشارين طيران ) ، لاجل الوقوف على الأرضية الصحيحة التي تنطلق منها صناعة الطيران بالبلاد لتحقيق هذه الاهداف .
صياغة وتحديد رؤية مستقبلية لها الامكانية على التطبيق على ارض الواقع, تعبر عن قطاع طيران يتصف بالأمان والسلامة من خلال منظومة متكاملة تسعى لرفع كفاءة الطيران المدني وإنتظامه وتطوير أقتصادياتة وتطبيق المعايير العالمية الموصى بها من قبل منظمات الطيران العالمية بهدف الجودة والتمييز في خدمات النقل الجوي وكفاءة العاملين فيه , للوصول بعد تطبيق هذه الاستراتيجية الى رفع شعار ” طيران مدني أمن وفاعل ومتميز عالميا “.
تحقيق الاهداف الرئيسية التالية
تعزيز واستدامة السلامة وأمن الطيران
تطوير الاداء التقني وتطبيق أنظمة الجودة في مجال السلامة الجوية
تقديم خدمات نقل جوي تتسم بالكفاءة والانتظامية والتميز .
تطوير القدره الإدارية والابداعية لصناعة الطيران
الإستفادة من الخبرات العالمية في مجال التقانة في نقل التجارب العالمية والمعرفة في مجال الطيران .
تأهيل باحثين وخبراء متخصصين في التقانة في الطيران.
تطوير المناهج وتوفير الوسائل بمؤسسات التعليم والتدريب على أنشطة الطيران.
تطوير الخدمات بالمطارات والخدمات الجوية والشركات.
توفير وتأهيل مورد بشري متميز في المعرفة والسلوك والمهارات وأنماط التفكير.
تطوير البنية من التشريعات والقوانين واللوائح لتنسجم مع إستراتيجية الطيران.
تعزيز التعاون الدولي في مجال الطيران بإتباع الاهداف التالية :
الإيفاء بإلتزامات العراق تجاه الشركاء والمنظمات والدولية الإقليمية وخصوصا الوكالة الاوربية لسلامة الطيران EASA.
جذب الاستثمارات والتمويل الأجنبي , وإستضافة مقار المنظمة الإقليمية والدولية في مجال الطيران

ولغرض تطبيق كل ماورد أعلاه من خلال نظام تقييم ومتابعة لتنفيذ الفقرات أعلاه بشفافية ومهنية عالية أقترح بتشكيل لجنة عليا للتخطيط الإستراتيجي برئاسة رئيس سلطة الطيران المدني وعضوية هيئة مستشارين الطيران المنوه عنهم اعلاه وممثلين عنالدوائر ذات العلاقة بالطيران وممثلين عنشركات صناعة الطيران والنقل الجوي , يبدأ عملها اولا بإعداد المشروعات والخطط ومن ثم متابعة تنفيذها في إطار الخطط المرحلية للاستراتيجية بواسطة
تقارير ربع سنوية ونصف سنوية وسنوية توضح مدى التقدم في تنفيذ خططها .
يقول لي الاصحاب والاصدقاء … تكتب وتنادي كثيرا ولا من سامع … واقول لهم انا لست من اصحاب القرار وعندي المعلومة التي ممكن تساعد في تطوير احب شي لقلبي الا وهو قطاع الطيران في بلدي … فلماذا أبخل بها … لعل احدهم (واقصد من أصحاب القرار ) في يوم ما , تصله هذه المعلومة ويحللها ويقتنع بانها في الاتجاه الذي يخدم تطوير قطاع الطيران العراقي وبالتالي تطوير البلد ككل …

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورقة المبكرة.. ماذا يريد كبير التيار؟

قيل قديما، إن "الثورة بلا فكر هلاك محقق"، تلك الكلمات اختصرت العديد من الأفكار التي تدور في رأسي منذ عدة ايام في محاولة لإيجاد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواهري بين غدر الشيوعية وعنجهية الزعيم

الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري لا انظر له كشاعر بل انسان ومؤرخ وانا لا اميل اصلا للشعر ، ولكن كلمة حق تقال انه عبقري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وإذا الإطاري سئل

حالة الانقسام السياسي والمخاوف من الانزلاق إلى حرب أهلية، وتعنت الأطراف السياسية المتخاصمة على مدى الأشهر الماضية، والتخبّط والتعثّر والإرباك الذي يسود صفوف الإطار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العبرة ليست في التظاهرات الثلاثية الأبعاد .!

لايكمن الخطر المفترض الذي يلامس حافّات الجانب الأمني للبلاد , في اقتحامِ تظاهرةٍ لجزءٍ من المنطقة الخضراء , والتوقّف عند ذلك ! , ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في ذكرى رحيله : نصر الله الداوودي رئيس تحرير جريدة العراق

نصر الله الداوودي ( نتحدث عنه كانسان ) .. مرت 19 من الأعوام على رحيله ولكنه لا يغيب عن بال من عرفه اسما او...

ياساكن بديرتنه

ل ( س ) اللامي ميلاداً بربيع دائم شديد الاخضرار. ١ ما زال لدينا الوقت برائحِة حقول القمح تفوح برائحة تنانير الرغيف وفي عزلة الاغتراب كنا على أجنحة الاياب نطير لحُلم...