الأربعاء 19 أيلول/سبتمبر 2018

وزارة النفط تجرف النخيل من اجل النفط ، اي تخريب هذا

السبت 30 حزيران/يونيو 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

قامت وزارة النفط في البصرة وبالتحديد في منطقة المدينة بتجريف بساتين النخيل من اجل نشاط استخراج النفوط ، اية عقلية هذه واية. وزارة تلك، اوصل الحال بنا الى هذه الافعال المشينة. تجاه العمة النخلة ، الا يكفي ابتلاع النفوط بلا مقابل ،؟ الا يكفي فسادكم حتى تصلوا به الى محاربة البيئة ، اين اموال النفط المباع يا وزارة النفط ، اين فرق الاسعار بين ما هو مخطط وفق الميزانية والاسعار المتحقة ؟ اين ضمائركم والبلد بكهرباء متعثر وماء مندثر ومستقبل مجهول ، كفاكم عبث يا عابثين ، كفاكم دجل يا دجالين ، كفاكم سفه يا سفهاء ، هل النفط في بستان النخيل وهو يقبع الاف الامتار تحت سطح الارض ، من اين لكم هذا الذكاء وانتم من خرب البلاد ، وانا هنا اثبت امام كل العراقيين ، استخرجوا النفط بما يكفي الميزانية التشغيلية فقط وهي ميزانية اتباع الاحزاب الحاكمة ولا نريد منكم غير ذلك لاننا نعلم علم اليبين ان اموال النفط تذهب بشتى الطرق الى جيوب الحكام الفاسدين ، وما مشاريعكم الوهمية الا خير دليل على ذلك ، اتركوا النخيل وبساتينه المعطاء ، واتركوا الناس على الامها ، واتركوا العراق ياغرباء يا مجهولي الهوية ،
ان وزارة النفط بوزيرها الحالي او السابق او الاسبق يضاف البهم نائب رئيس الوزراء السابق لشؤون الطاقة مسؤولين امام الله قبل الشعب عن كل ما لحق بهذا القطاع من اضرار وسرقات وعقود غبية عرضت المال العام للهدر ، ولا نذكركم ، الا بقانون رقم 80 وعند الله الحساب يوم القيامة على هدركم النفط بموجب عقود التراخيص وقتلكم للعمة النخلة،،،




الكلمات المفتاحية
النفط وزارة النفط

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

dictum accumsan vel, Nullam suscipit pulvinar